آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




تلوث الهواء الداخلي

كتب - بحوث - نشرات - دوريات - مطويات- مقالات.


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-07-08, 03:04 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 54
الاقامة: الرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 165
الردود: 1081
جميع المشاركات: 1,246 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 60

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زيد بن متعب غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي تلوث الهواء الداخلي

ا

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا بحث قمت بإعدادة ووضعته هنا للأستفادة
ومن اراده على نسخة وورد مستعد بإرساله إليه
شاكر ومقدر



تلوث الهواء الداخلي



مقدمة :

تشير نتائج الأبحاث والتجارب العديدة إلى أن الإنسان الطبيعي تتوفر له الراحة التامة في هواء بدرجة حرارة 24.5 و 40% رطوبة نسبية وهواء متحرك بسرعة حوالي 0.25 متر / ثانية ومع ذلك فإن هذه المعدلات قد تختلف أحياناً من إنسان لآخر حسب النشاط الذي يؤدية فإذا مأختلف درجة حرارة الهواء عن الدرجة المثالية فإن الجسم يعمل تلقائياً على ضبط معدل طرد الحرارة المطلوبة لتأدية وظائفه الحيوية وذلك إما بالعرق ( في الجو الحار ) أو بالارتعاش في الجو البارد .
ومما سبق يتضح لنا ان مستوى الراحة للإنسان يتوقف وبشكل مباشر على حالة الهواء الداخلي من نقاء ودرجة رطوبة ، وأن أي خلل في هذة المعايير يتسبب في حدوث ظروف غير صحية أو ظروف غير ميحة تؤدي إلى أمراض دائمة أو مؤقته أو الإحساس بعدم الراحة والتي تؤثر على مستوى إنتاجية الإنسان من الناحية الذهنية والبدنية ، ولذلك تلعب التهوية وتكيي الهواء دوراً هاماً في الحفاظ على معايير الراحة للإنسان داخل المباني من خلال امداده بالهواء النقي بالمعدلات المطلوبة وبالحالة المناسبة للنشاطات المبذولة في كل قاعة من قاعات المباني ( المكاتب – قاعات الدراسة - المختبرات – غرف النوم ، المعيشة _ المطابخ ... الخ ..
من المفهوم أن المشاكل الصحية المتعلقة ببيئة البناء تبدأ عندما يحاول سكان الكهوف تنفيس الدخان من بيوتهم البدائية. وكان هيبوكراتس الفيلسوف اليوناني والذي يعرف بـ"أبو الطب" من أحد أشهر من قام بدراسة طبيعة الأثار الصحية العكسية بالنسبة للعمل والمناطق السكنية بطريقة منطقية. وفي رسالته البحثية " حول الهواء والماء والأماكن"، اقترح هيبوكراتس أن المرض عبارة عن صورة مباشرة لـ "موقع غير صحي" وليس صورة من صور العقاب الذي يحل من قبل الآلهة الغاضبة. وتساهم جودة الهواء والماء والغذاء وظروف المعيشة العامة إلى جانب العناصر المناخية من الرياح والشمس والمطر طبقا لهيوكراتس في راحة الإنسان (لورد, 1966).
"الصحة هي حالة من الراحة البدنية والعقلية والاجتماعية الكاملة وليس فقط عدم وجود مرض أو عاهة". ويتوقف الحفاظ على صحة الإنسان على تفاعل متوازن بين عدد من العوامل المركبة. وكما يتضمن التعريف فإن الخلو من المرض البدني لا يعني "الصحة الجيدة". وتعتبر عناصر الراحة العقلية والنفسية هامة للغاية لصحة الإنسان. وبالفعل العقل قوي والأفراد الذين يرون أن هناك خطر بدني على صحتهم يمكن أن يتعرضوا إلى انهيار في قدرتهم على الحياة ربما لفترة مؤقتة حقيقية أو ملاحظة. وهكذا فإن فكرة الصحة مشابهة لفكرة راحة الإنسان؛ فهي تتوقف كذلك على متغيرات عديدة.
ولملوثات المنازل خصوصية تجعلها مختلفة في طبيعتها وتأثيراتها وحتى في منشئها من ملوثات البيئة الخارجية . تجعل هذه الخصوصية ملوثات المنازل أكثر ضرراً بمن تشاركهم المسكن ، كما تجعل التصدى لها أمراً ليس باليسير ويمكن أجمال خصوصية ملوثات المنازل بالآتي :
• يقضي معظم الناس أوقاتهم داخل المباني ، معظمها داخل المنازل وهذا يجعل مخاطر التعرض لملوثات المنازل تفوق بكثير مخاطر الملوثات خارج المنازل . ومن الآدلة على ذلك مأظهرته دراسات الجمعية الأمريكية للجهاز التنفسي فقد أوضحت هذه الدراسة أن حوالي 94 % من أمراض الجهاز التنفسي بالمجتمع الأمريكي تعود لملوثات المنازل . وأن الأمراض الناتجة عنها متنوعة لكنها تظهر بشكل وضح على هيئة متاعب للجهاز التنفسي وعيوب الولادة . وتأثيرات على الجهاز العصبي .
• هناك مستويات مرتفعة للملوثات داخل المنازل فهي تفوق الملوثات خارج المنازل بمعدل 2-3 أضعاف ، وفي بعض الأحيان تصل مستويات التلوث داخل المنازل 100 ضعف مستويات الملوثات خارجها . وتظهر الدراسة البيئية في مجتمع الصين الشعبية انه مقابل كل 200 الف شخص يموتون بسبب التلوث خارج المنازل يموت حوالي نصف مليون شخص بسبب الملوثات داخلها . كما تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية ألى انه ييموت سنوياً حولي 4-5 ملايين طفل بسبب التهابات الجهاز التنفسي ، ويقدر بأن 40 % من هذه الأمراض يعود لملوثات المنازل وتشير البحوث البيئية بالهند مثلاً أن ملوثات المنازل مسؤولة عن 4-6 % من حالات الوفيات .
• تشهد المنازل نشاطات متعددة ينتج عنها العديد من الملوثات التي تبقى ولو لفترة بسيطة حبيسة جدارن المنزل . وتستمل هذه الأنشطة على الطهي بالطرق التقليدية ( الحطب ، والفحم ) والتدفئة والتدخين واستخدام الكثير من الأجهزة والأدوات التي تنطلق منها بعض الملوثات ، ويضاف إلى ذلك ما يتساقط عن أجسام حيوانات المنازل خلال فترات اليوم الواحد . وتبلغ ذروتها أثناء الطهي والتدفئة .
• معظم المنازل لايراعى في تهويتها الطريقة الصحيحة مما يؤدي إلى تراكم العديد من الملوثات داخل المنازل . مع الأخذ بالأعتبار أن تدوير الهواء بطرق التبريد والتدفئقة المركزية يزيد من تراكم الملوثات داخل المنزل .
• غياب المعايير الخاصة بملوثات المنازل.
• لاتدخل الشمس معظم المنازل أو أجزاء منها بشكل جيد . وكما هو معلوم فالشمس مهمة ليس فقط للقضاء على مسببات العدوى ، بل تلعب ايضاً دوراً كبيراً في تنيف الهواء من الجسيمات حيث تعمل أشعتها على إطلاق شحنات كهربائية تجعل بعض جسيمات الهواء سالبة الشحنة وعندها تلتصق هذه الجسيمات مع بعض الجسيمات الملوثة للهواء والحاملة للشحنات الموبة لا يلبث الناتج من اتحادهما أن يسقط ويتخلص الهواء من هذه الجسيمات .
• تزيد الحياة الإجتماعية الخاصة بالمنازل من مخاطر ملوثات البيئة حيث أن العادات الاجتماعية الخاصة : الطهي والولائم وغيرها تتداخل مع عوامل البيئة داخل المنزل فتجعل الإنسان عرضة لملوثات مسكنة وعلى تماس معها بدرجة كبيرة .


أهمية جودة التهوية الداخلية

منذ خمسة عشر سنة مضت قامت مؤسسة كندا مورتجيدج آند هوسينج كوربوريشن Canada Mortgage and Housing Corporation (CMHC) بتقدير أن 6% من سكان كندا يعانون من مشاكل خطيرة في الجهاز التنفسي. وارتفع هذا الرقم إلى 25% من السكان. ويمكن أن تقدم هذه الإحصائيات إشارة إلى العدد المتزايد من مشاكل نوعية الهواء الداخلي في السنوات الأخيرة. وفي الولايات المتحدة أشار التقدير الاتحادي لسنة 1991 أن حوالي 15% من الأمريكيين يعانون من حساسية للمواد الكيماوية
يجب أن تكون الحاجة إلى أهمية إيجاد والحفاظ على بيئة داخلية صحية ونظيفة واضحة نظرا لوجود إشارات إنذار في الإنسان. وحاليا تعتبر جودة الهواء الداخلي فقط مشكلة عندما يشكو المقيمين في المبنى من هذه الأعراض. وعلى أي حال فإن انتظار عدم تحمل المقيم يعد غير كافيا. فجميع المباني (الحديثة والقديمة) يجب أن تحافظ على درجة عملية من الهواء الداخلي للمقيمين فيها

متطلبات التهوية داخل المباني :

تتوقف نوعية الهواء داخل المباني على عدة عوامل :
‌أ- نوعية الهواء الخارجي .
‌ب- حجم الهواء المتوفر داخل كل مساحة داخلية .
‌ج- معدل التهوية
‌د- مستوى الملوثات في الهواء المحيط بالمبنى
‌ه- مستوى الملوثات الصادرة من داخل المبنى .




عوامل الراحة في البيئة الداخلية للمباني :

تتوفق الراحة في البيئة على عدة عوامل طبيعية وعضوية ونفسية . فمن الناحية الكيميائية فإن الراحة تعنى خلو الهواء من الروائح غير المستحبة وانخفاض ملوثات الهواء إن وجدت دون الحد الأدنى الذي لا يسبب إزعاجاً مؤقتا أو ضرراً على الصحة بشكل عام ومن زاوية التدفئة والتبريد والتكييف فإن الراحة هي مقياس للتوازن الحراري بين السكان والبيئية الداخلية ، فالراحة الحرارية تعتمد على درجة حرارة الجو وفاعلية حماية الملابس ومستوى النشاطات الحيوية بمعدل يتساوى مع معدل تولدها . ويتوفر هذا الوضع للإنسان العادي الذي يرتدي ملابس خفيفة في جو مثالي بدرجة حرارة حوالي 24م ورطبة بنسبة 40% وسرعة هواء حوالي 0.25 متر / ثانية وبلاشك فإن معايير الراحة من درجة جرارة الهواء والرطوبة تختلف حسب اختلاف مستوى نشاط الإنسان داخل المبنى

متطلباتنا الأساسية من المباني :

تهيئ المباني للإنسان بيئة خاصة للإنسان تتوفر فيها الظروف الجوية الملائمة للنشاط الذي يقوم به أثناء حياته اليومية وتتناسب مع الاحتياجات الطبيعية والبيولوجية له . ويقضي الإنسان داخل المباني معظم ساعات يومه .
وتتوفر الظروف البيئية المناسبة للإنسان من خلاص تصميم ملائم للتهوية الطبيعية أو تبريد وتسخين الهواء بإستخدام المكيفات . وتلعب التهوية الطبيعية دوراً هاماً في عملية تجديد الهواء والمحافظة على معدل الأكسجين اللازم للتنفس وعلى طرد ثاني أكيسد الكربون والأبخرة وأي ملوثات أخرى مثل دخان السجائر والغازات الناتجة عن عمليات الاحتراق داخل المباني اثناء الطهي او التسخين بأستخدام المواقد المختلفة .

التهوية في المباني :
تعتمد الهواء داخل المباني على عوامل منها نوعية الهواء بالخارج . وحجم الهواء المتاح لكل ساكن بالداخل ، ومعدل التهوية ، والملوثات الصادرة داخل المباني ومعدلات انبعاثها . والوسائل المستخدمة لتنقية الهواء ونوعية نشاط السكان داخل المباني .
وتصنف أنواع التهوية على حسب طريقة تبادل الهواء داخل وخارج المباني فهناك التهوية الحرة وتشتمل على حركة الهواء ومروره من خلال النوافذ والأبواب والفتحات المختلفة . كما أن هناك تسرباً للهواء من خلال الفتحات غير المحكم اثناء انغلاقها والشقوق إن وجدت .
والنوع الأخر من التهوية هو التهوية الميكانيكية . وفي هذا النوع تستخدم أجهزة تكييف الهواء المختلفة . ففي نظم التكييف المركزي باستخدم الوحدات المنفصلة والتي يمكن التحكم بالمناخ العام للمبنى ككل على عكس نظم التكييف باستخدام الوحدات المنفصلة والتي ميكن التحكم في مناخ كل غرفة بشكل منعزل تماماً عن باقي أجزاء المبنى .
لذا فإنه من الظروري أن يولي مهندسو المباني التي تستخدم نظم تكييف الهواء المركزي اهتماماً خاصاً في التصميم والإنشاء والصيانة لضمان إحكامها وتفادي تسرب الهواء من الخارج او الداخل وذلك حفاظاً على الطاقة المبذولة في علمية التهوية وعلى نوعية الهواء وتجنب تلوثة .

الملوثات البيئية :
يتناول الجزء التالي مختلف أنواع الملوثات ومصادرها الممكنة. ويمكن تصنيف الملوثات إلى أربعة أقسام رئيسية يمثل كل منها العديد من الملوثات المختلفة :
• المركبات العضوية
• المركبات غير العضوية
• الجسيمات
• الملوثات الحيوية .

الهدف من هذه التصنيفات هو راحة الباحثين في نوعية الهواء الداخلية لتصنيف بعض الملوثات للبحث التالي. وبالرغم من تصنيف الملوثات في هذه القوائم ربما نجد بعض الملوثات تنتمي لتصنيفين أو أكثر ويتوقف ذلك على طبيعتها.

المركبات العضوية :
يمثل تصنيف المركبات العضوية المركبات الكيماوية التي تحتوي على روابط الكربون والهيدروجين في تركيبها الجزيئي الأساسي. ومصادرها إما تكون من منتجات طبيعية أو مواد صناعية ولاسيما المشتقة من البترول والغاز والفحم. ويمكن أن توجد الملوثات العضوية في شكل غاز(بخار) أو سائل أو في شكل جزيئات صلبة في الجو أو الطعام و/أو الماء

المركبات غير العضوية :
المركبات غير العضوية هي المركبات التي لا تحتوي على روابط الكربون والهيدروجين في تركيبها ألجزيئي. وتشمل ثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين وأول أكسيد الكربون والأوزون والرصاص والرمل والمعدن والأمونيا وبعض الجسيمات.

الجسيمات :
تتشكل الجسيمات من خلط مركب للمواد العضوية وغير العضوية كل منها لها خصائصها الفيزيائية والكيميائية المختلفة. وعلاوة على ذلك فهي تمثل العديد من المواد المختلفة التي يتراوح حجمها من 0.005 إلى100 ميكرون في قطر الديناميكا الهوائية ويدخل فيها الأسبتوس والغبار والتراب وحبوب اللقاح والنخالة. ويكمن خطر الجسيمات في قدرتها على التلوث من المصادر الأخرى المحيطة بها مما يزيد من مخاطرها على صحة الأشخاص الذين يتعرضون للجزيئات المتعلقة الصالحة للتنفس (RSP). وهذه الجزيئات التي تقع في هذه الفئة أقل من 10 ميكرون في قطر الديناميكا الهوائية. وكما ذكرنا من قبل فإن الجزيئات الأصغر من 5 ميكرون قادرة على المرور من أنظمة دفاع الجهاز التنفسي.

الملوثات الحيوية :
الملوثات الحيوية غالبا ما يشار إليها بالميكروبات أو الكائنات الحية المجهرية. والملوثات الحيوية عبارة عن جزيئات دقيقة للكائنات الحية تخرج من عدة مصادر. وأغلب مصادر الملوثات الحيوية خارجية إلا أن الكثير منها يقع في كلا من البيئة الخارجية والبيئة الداخلية. وهناك أنواع مختلفة بشكل هائل من المركبات الحيوية التي يمكن أن توجد في البيئة المحيطة. ولذلك كان التعرض لتركيزات متزايدة يسبب خطر على الصحة محتمل للأشخاص الذين هم عرضة لذلك. والملوثات من هذا المصدر يمكن أن تتخذ أحد الأشكال الثلاثة الرئيسة التالية

مصادر الملوثات الداخلية
البيئة الداخلية لأي مبنى هي نتيجة التفاعل بين الموقع وأنظمة البناء وتقنيات الإنشاء ومواد البناء وكذلك المصادر الملوثة الداخلية والمقيمين في المبنى. وسيتم مناقشة كل واحدة من هذه النقاط إلى جانب الأمثلة عليها. ومن الضروري توضيح أن مصادر الملوثات الداخلية الوارد ذكرها في الفقرات التالية هي مجرد أمثلة وليست قائمة كاملة على الإطلاق.
وتنبعث ملوثات الهواء داخل المباني بجميع أنواعها سواء أكانت مساكن أو مكاتب او إدارات أو دور تعليم أو دور تجاره أو مستشفيات أو غير ذلك . مصاحبة للنشاط المستمر لمن يشغل هذه المباني من جراء استخدامهم للأجهزة والأدوات والمنتجات التي تحتوي على مواد كيمائية أو متطايرة وافران ومواقد للتسخين أو للطهي . كما تشتمل المواد العالقة والغبار ومن أهم هذه الملوثات :

1- أول أكسيد الكربون :
حينما يحترق وقود ما احتراقاً كاملاً يخرج ناتج الاحتراق مشتملاً على ثاني اكسيد الكربون غازاً اساسياً إلى جانب بخار الماء وبعض الغازات الأخرى . وإذا لم تتوفر للوقود كمية وفيرة من الأكسجين لإتمام عملية الإحتراق بشكل كامل نجد أن العازات الناتجة قد أحتوت على كمية متزايدة من أو أكسيد الكربون . وينبعث أول أكيد الكربون داخل المباني المختلفة أثناء عملية الإحتراق بالمواقد المستخدمة للتسخين والطهي وبع المدافئ التي تستخدم الوقود . كما يعتبر التدخين بجميع أنواعه ( السجائر ، الغليون ، الشيشة ) من المصادر الهامة داخل المباني .
ومن المصادر الكبيرة لأول أكسيد الكربون السيارات في المواقف المتعددة الطوابق وهي أحدى التسهيلات المقدمة للجمهور في مبان مغلقة وقد شغلت هذه المواقف جل اهتمام خبراء البيئة في جميع بلدان العالم لما يتعرض له العاملون بها من أخطار جسيمة من جراء التركيز العالي وغير العادي لأول اكسيد الكربون في اجواء هذه الأماكن . وقد اوضحت جميع الدراسات ان أعلى تركيز لأول اكسيد الكربون في اليوم تم قياسه في نهاية وقت الدوام حيث تخرج معظم السيارات أو أعداد كبيرة منها في وقت واحد ، فقد يصل تركيز هذه الملوث إلى الحدود التي تصحبها اضرار حادة قد تصل إلى حدوث ازمات قلبية مفاجئة لقائدي السيارات او العاملين في المواقف . وبما أن أول أكسيد الكربون يتصاعد مباشرة وبشكل متزامن مع عمليات الاحتراق ، فإن المباني المخصصة للمختبرات والورش التعليمية للهندسة والتقنية الصناعية ومراكز التدريب المهنى وما شابه ذلك . يتزايد فيها تركيز أول أكسيد الكربون أثناء عمليات الاحتراق ، واللحام . والكثير من الأعمال والنشاطات المماثلة وكثيراً ما يتعرض العاملون بهذه الأماكن والطلاب لأستنشاق ها الغاز مالم تتوفر فيها وسائل التهوية الفعالة .

2- أكاسيد النتروجين :
توجد هناك مجموعة من أكاسيد النيتروجين تقدر بما لايقل عن سبعة انواع منها ستة توجد في حالة مستقرة وواحد غير مستقر . أكسيد النيتروس ليس له لون ويتواجد في طبقات الجو السفلى ويتركز بقدر بحوالي 90 ميكروجرام/ متر مكعب . ويرجح أنه يتكون بفعل نشاط البكتريا أو في طبقات الجو العليا وهو غاز غير نشط كيميائياً ولا يلعب دوراُ في مشكلة تلوث. أما أول أكسيد النيتروجين فيتكون اساساً أنثاء تفاعل الأكسجين والنيتروجين في درجات الحرارة العالية أثناء عملية احتراق الوقود وهو غاز له ايضا ولكنه يتفاعل مع الأكسجين الجوي في درجات الحرارة العادية . وتعتبر وسائل النقل وبخاصة السيارات ومحطات وليد الكهرباء والأفران وجميع العمليات التي يتم فيها حرق الوقود أهم مصادر أكاسيد النيتروجين .ومقارنة بالغاز فإن تركيز أكاسيد النيتروجين الناتجة عن احتراق الفحم تقدر بحوالي تسعة اضعاف تركيز أكاسيد النيتروجين الناتجة عن أحتراق الغاز وهنا تأتي خطوره الفحم . كمصدر كبير وهام من مصادر هذه الملوثات الضارة .


3- غاز ثاني أكسيد الكبريت :
يحتوي الوقود بأنواعه المختلفة عن نسبة متفاوته من عنصر الكبريت . وعند أحتراق الوقود ينبعث غاز ثاني أكسيد الكبريت ضمن مجموعة غازات الاشتعال كما هو الحال في عادم السيارات والغاز المتصاعد من مداخن محطات توليد الطاقة الكهربائية ومعظم المصانع . كما ينبعث غازثاني أكسيد الكبريت من صناعات الورق والمطاط و الزيوت والنسيح . وفي الطبيعة وبعيداً عن النشاطات الأدمية نجد أن ثاني أكسيد الكبريت يصد من البراكين اثناء انفجاراتها ونشاطاتها وكذلك من تحلل المواد العضوية .

4- الفلوريدات :
تنبعث مجموعة من غازات الفلوريدات في الهواء من عدة صناعات كيميائية ثقيلة وخاصة الأسمدة الفوسفاتية والألومنيوم والهيدروكربونات المعتمدة على الفلوريد المستخدمة في صناعات الثلاجات .


5- الرادون ( المشع ) :
اثبتت الدراسات أن هناك إشعاعات تصدر عن عدد من المواد المستخدمة داخل المباني وأهمها :
1- مواد البناء ( الأسمنت ، الجبس ، الصخور والأحجار ... )
2- مياه بعض الآبار .
3- الغاز الطبيعي المستخدم في الطباخات
والمادة المشعة الغالبة هي الرادون ومثيلاتها . والرادون هو غاز سام ينتقل من مكان صدوره إلى المستنشق داخل المباني ويعتمد تركيز الرادون داخل المباني على كمية ( المصادرة ) التي ينبعث منها وعلى معدل تجديد الهواء داخل المباني.


6-ثاني أكسيد الكربون:
يحدث في الأماكن المغلقة المزدحمة بالناس ، استنشاق لكمية كبيرة من الأكسجين تفوق الكمية المتجددة فيها . مما يترتب عليه تناقص في كمية الأكسجين وتزايد في كمية غاز ثاني اكسيد الكربون . حيث يأخذ الإنسان من الهواء خلال ساعة حوالي 23 لترأ من الأكسجين .
أيضاً من من مصادر ملوثات المنازل :
1- عمليات الطهي
2- الوقود السائل ( الكيروسين )
3- الغاز .
4- الخشب والفحم .
5- غاز اول أكسيد الكربون
6- غاز ثاني اكسيد الكربون
7- أكاسيد الكبريت
8- الميثان
9- حسيمات الفحم .

الموقع

يمكن أن تؤثر البيئة الخارجية الملوثة بشكل سلبي على جودة الهواء بداخل المبنى. حيث يمكن أن تحمل الرياح السائدة الملوثات من الموقع المحيط وبذلك تمكن الملوثات من الدخول في الأنظمة الميكانيكية للمبنى. كما أن العوامل الجغرافية الأخرى مثل زيادة في حرارة الهواء نتيجة لازدياد الارتفاع (بدلا من انخفاضها) يمكن أن تحبس تلوث الهواء إلى مستويات منخفضة وبذلك فإن هناك احتمالية في زيادة تركيزات الملوثات في الهواء المحيط. ويتم تحديد نوعية البيئة الخارجية طبقا للشروط التالية:
• الجغرافيا المحلية مثل تأثير الجبال والأجسام المائية على أنماط الرياح والمناخ المحلي؛
• البيئة الريفي المحيط يمكن أن يساهم في تلوث الهواء عن طريق:
• الأنشطة الزراعية التي يمكن أن تكون مصدرا لتلوث المبيدات الحشرية؛
• يمكن أن تكون الغابات مصدراً للتلوث عن طريق احتمال اندلاع حرائق الغابات؛
• تفرض الأراضي القاحلة إمكانية إثارة الرياح للذرات؛
• يمكن أن تكون حبوب اللقاح والبذور مشكلة لهؤلاء الذين يعانون من حمى القش والحساسيات الموسمية؛
• يمكن أن تؤثر البيئة المدنية المحيطة على نوعية الهواء بهذه الطرق:
• يمكن أن تسبب المباني في المناطق المدنية المزدحمة أثار فنتوري مما يمكن أن يسبب ترسيب الحطام بالقرب من فتحات المبنى؛
• إعادة دخول عادم المبنى الخاص بالمقيم أو المجاور له في مدخلات الهواء؛
• القرب من أماكن رمي لنفايات؛
• يمكن أن تلوث وسائل المواصلات بالقرب من المبنى الهواء الخارجي باحتراق المنتجات الجانبية من المصادر التالية:
• عوادم السيارات من الطرق و جراجات ركن السيارات و/أو رصيف التحميل؛
• خطوط السكك الحديدية؛
• المطارات؛
ويمكن أن تلوث الأنشطة الصناعية الهواء في البيئة المحيطة مما يلي:
• معامل التكرير؛
• الصناعة الثقيلة و/أو الخفيفة؛ و
• المصانع؛
ويمكن أن تدخل غازات التربة البيئة الداخلية على سبيل المثال:
• غاز الرادون؛
• تسرب من خزانات الوقود القريبة والتي تقع تحت الأرض؛ و
• الاستخدام السابق للموقع يمكن أن ينتج عنه تلوث التربة على سبيل المثال:
أرض النفايات ومواقع تخزين البطاريات؛
بالقرب من أنشطة الإنشاء مثل إعادة تسقيف المباني باستخدام الزفت
هناك العديد من العوامل التي تؤثر على راحة الإنسان في البيئة الداخلية وقد تشمل أمورا مثل نوعية الأثاث وراحته ودرجة تحكم المقيم في البيئة (فيزيائياً ونفسياً) وطبيعة العلاقة بين المقيمين. فعلى سبيل المثال إذا كان الموظفون في المكتب غير قادرين على إقامة علاقات منسجمة فيما بينهم فقد يكونوا عرضة لجهد نفسي لا داعي له. وجميع هذه العوامل التي ذكرناها من قبل يمكن أن تؤثر على إحساس المقيم ببيئته. وهذه المسائل في غاية الأهمية بالنسبة لفهم طبيعة شكاوي المقيم. وهذه العوامل يمكن أن تصيب المقيم بجهد غير ضروري وقد تضع المقيم في موقع أكثر ضعفاً، جسدياً ونفسياً، لتَحَمُّل مشاكلِ جودة الهواء الداخليِ.
وتختلف أثار الملوثات التي يحملها الهواء على صحة الإنسان اختلافا كبيرا يرجع إلى طبيعة ونوع المادة الملوثة. فالغازات التي تدخل الجسم عن طريق الجهاز التنفسي تنتقل إلى مجرى الدم عن طريق الحويصلات التي تحملها بعد ذلك إلى الجسم. وبمجرد دخول الملوثات مجرى الدم يمكن أن تكون مسئولة عن كثير من الأمراض ليست فقط أمراض الجهاز التنفسي ولكن الأمراض البدنية والعصبية والعقلية والسلوكية
الألياف والجزئيات التي هي أكبر من 5 ميكرون في قطر الديناميكا الهوائية والتي تدخل الجهاز التنفسي بصفة عامة يعترضها المخاط وشعر الأنف والهدب في القصبة الهوائية. وبمجرد حبس هذه الجزيئات عن طريق هذه الآليات تخرج الجزيئات من الجسم عن طريق الكحة والعطس. والبلغم المحمل بالجزئيات والذي لا يتم إفرازه بهذه الطريقة يتم طرده عن طريق الجهاز الهضمي. إلا أن بعض الألياف والجزيئات تكون صغيرة للغاية لدرجة أنه لا يمكن تنقيتها عن طريق أنظمة الدفاع التنفسية مثل التي تكون أقل من 5 ميكرون في قطر الديناميكا الهوائية. والجسيمات التي تضمها هذه الفئة ذات أهمية بسبب قدرتها على المرور من أجهزة دفاع الإنسان ودخول الرئتين. وكلما كان الجزيء أصغر كلما كان من السهل مروره من الجهاز التنفسي للإنسان وكلما زادت إمكانية الإصابة بالضرر.

وكذلك يمكن أيضا أن تدخل الملوثات جسم الإنسان من خلال امتصاص الجلد. فالجلد يعتبر مانع حامي ممتاز لجسم الإنسان إلا أنه قادر على امتصاص الملوثات. وهناك احتمال أن تدخل الملوثات إلى مجرى الدم وبذلك تؤثر على مختلف الأعضاء من خلال الجسم. وهذا هو الحال مع بعض المبيدات الحشرية. أما السموم الأخرى مثل الأحماض والقلويات والمذيبات العضوية ومواد التبييض فتقضي على حاجز الجلد وتسبب ضررا في موضع الاتصال. ويمكن أن تسبب بعض الملوثات مشكلة إذا اتصلت بالجلد ويشمل ذلك الكريزول والمعادن السامة مثل الرصاص والزئبق والزنك والكادميوم.
وأيضا يمكن أن تدخل الكيماويات الجسم عن طريق عملية البلع. يمكن أن يمتص الطعام والشراب المعرض لبيئة ملوثة بعض السموم الموجودة في الجوز وعند استهلاك الطعام المحمل بالكيماويات يمكن أن يصرف هذا الطعام سمومه في الجسم. كما يمكن أن تدخل الكيماويات الجسم عن طريق بلع طعام معالج كيماويا إلا أن هذا خارج نطاق هذا البحث

الأمراض الناتجة عن تلوث المنازل :
من الأمراض المنتشرة
1- الصداع
2- جفاف الأغشية الخاطية بالفم والأنف والحنجرة .
3- تهيج العيون
4- دوخة وإعماء
5- إعماء
6- غثيان
7- عدم الراحة والعصبية .
8- الأرق المصاحب للنوم
9- متاعب الجيوب الأنفية
10- التهاب الأنف التحسسي
11- اكتئاب داخل المنازل
12- طفح جلدي
13- احتقان أنفي مزمن

وسائل الحد من تلوث المنازل:
يمكن الحد من تلوث المنازل بالطرق التالية :
1- إزالة مصدر الملوثات
2- تعديل مسار الملوثات
3- التهوية المستمرة للمنزل
4- تنقية اجواء المنزل
حيث أن هناك العديد من الأجهزة التي يمكن استخدامها لحماية المنزل من التلوث منها :

أ‌. استخدام اجهزة اطلاق الأيونات السالبة :
تستخدم أجهزة إطرق الأيونات لتنقية اجواء المنزل من جسيمات الغبار حوبوب اللقاح وجسيمات الدخان بواسطة الأيونات السالبة .
ب- استخدام مرشحات الهواء :
إن ساتخدام المرشحات المختلفة في اجهزة التكييف وفي المسارات التي يتم من خلالها شفط أو تدوير الهواء داخل المنزل وهذا يساعد على حجز الجسيمات الملوثة .
وكذلك هناك العديد من الإجراءات الوقائية التي يمكن القيام بها لحماية المنزل من التلوث ومن هذه الإجراءات تهوية المنزل من وقت لأخر ويندرج ضمن ذلك استخدام وسائل أحتراق فعالة . وتجنب استخدام مدافئ الغاز والكيروسين قدر الإمكان كما يشمل ذلك الاهتمام بتهوية المطبخ وحمامات المنزل
كذلك استخدام الأشعة فوق البنفسجة في تنقية أجواء المنازل من الملوثات البيولوجية كأبواغ الفطريات والفيروسات والبكتيريا .
كما يجب تجنب استخدام المواد المصنعة من الأسبستوس خاصة في مواد بناء المنازل والتعامل بمنتهى الحذر واليقظة مع أجزاء المنزل المحتوية على هذه المواد والعمل على إصلاح أي نلف مباشرة وبمشورة متخصصين لضمان عدم دخول جسيمات الأسبستوسات إلى أجواء المنزل .
ولابد من الصيانة الدائمة للأدوات والأجهزة المتسخدمة في عمليات الطهي والتدفئة وعدم الإفراط ي أستخدام المواد الكيميائية العازلة للحرارة والرطوبة والأمتناع عن التدخين داخل المنزل . ويمكن إجمال مخاطر الملوثات المنبعثة من التدخين بالأتي .
أ‌. تهيج العيون والأنف والحنجرة .
ب‌. التهاب الشعب الهوائية ويقدر بأن التدخين مسؤل عن 80% من حالات التهاب الشهب الهوائية عند الأطفال.
ت‌. الربو ومضاعفاته . وتقدر الأحصاءات الأمريكية ان التدخين سبب أساسي في تفاقم حالة 200 الف ألى مليون شخص مصاب بالربو .
ث‌. التدخين مسؤل عن انتشار انواع متعددة من السرطانات خاصة سرطان الرئة.
ج‌. الإصابة بالشخير .
ح‌. انتشار أمراض القلب والأوعية الدموية
خ‌. زيادة حالات الإجهاض
د‌. نقص وزن المواليد بمعدل 200 جم عن وزن الأطفال الذين لاتدخن أمهاتهم .


تقنية جديدة للحد من تلوث الهواء الداخلي للمنازل :


معظم المنازل الحديثة تتمتع بعازل حراري، و تعمل هذه العوازل على تخزين الاشعاع الناتج من الاجهزة المنزلية مثل شاشة الكمبيوتر و مجفف الشعر و آلات التصوير و غيرها، مما قد تتسبب في تشكل ملوثات ضارة مثل الفورمالدهايد أو مادة البنزين العطرية.

[img][/img]

و تم مؤخرا تطوير تقنية تعالج التلوث الداخلي للمنازل في جامعة نيويورك (اكس ديزاين للصحة البيئية). و هي عبارة عن ثرية ذات إضاءة خضراء و نبتة مزروعة معها كما في الصورة. و تعمل هذه الوحدة على جمع الطاقة من خلال أشعة الشمس الداخلة للغرفة من النوافذ، و تنتج طاقة قدرها 6 واط قادرة على إضاءة المصباح الكهربائي الذي يضيء بموجات ضوئية معينة تحفز و تنشط التمثيل الضوئي في أوراق النبتة، و هذه الأوراق تقوم بعملية إمتصاص للملوثات و تحليلها في عملية الأيض الحيوي حسب ما صرح به بيل و لفيترون (العالم البيئي و الباحث المتقاعد من وكالة الفضاء الامريكية ناسا) و التي كان لها السبق في هذا المجال لتطوير بيئة يمكن للأنسان العيش فيها في الفضاء لفترات زمنية طويلة. و عند امتصاص النبتة للملوثات الضارة تترسب في جذور النبتة و تتحلل بواسطة الميكروبات في التربة. و تعتمد فعالية الترشيح هذه على نوع النبتة المستخدمة و أظهرت الأبحاث أن النخيل هو أكثر النباتات فعالية في عملية ترشيح الهواء.

[img][/img]


و يقتصر استخدام هذه التقنية على المجال البحثي فقط للتكلفة الباهضة (6000 دولار للعينة الواحدة). و تم تطوير هذه التقنية بعد مدة زمنية طويلة من البحوث التجريبية حتى وصلت فعالية مصباح 6 واط لدرجة تعادل فيها المصباح الإعتيادي 60 واط. وباستطاعة المصباح أن يضيء لمدة أربعة أيام بدون الحاجة للاضاءة الشمسية عن طريق البطارية المدمجة. و زود بمعالج صغير لبرمجة الوحدة لتعمل لساعات معينة في اليوم إذا اقتضت الحاجة لذلك.

و سيتم استخدام هذه التقنية في الأماكن التي تتعرض لتلوث دائم مثل (المردم و غيره) كما تستخدم للمناطق المنكوبة مثل كارثة كاترينا لتقليل معدلات تلوث الهواء قدر الأمكان
مجلة: Popular Mechanics 10 oct. 2007

بعض الأجهزة المتوفرة لتعقيم و تنقية الهواء الداخلي

هذه بعض أجهزة تعقيم الهواء الداخلي (للمكاتب والمستشفيات والمنازل والأماكن العامة و الصالات ).وتوجد أجهزة خاصة لتنقية وتعقيم الهواء حسب الحاجة .( جميع الأجهزة صناعة أمريكية)




يتم تركيب هذا الجهاز داخل مجاري التكييف المركزي على خط الدفع ويتميز بقدرته على تعقيم الهواء بدرجة 70% من أول مرة (خلال ساعة واحدة فقط) وتصل درجة التعقيم إلى 97% (قتل البكتريا و الجراثيم) بعد 4 ساعات من العمل المتواصل. المساحة الفعالة 1000م2.
الجهاز يعمل على توليد كمية كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية الفعالة في القضاء على البكتريا والجراثيم
يعمل الجهاز اتوماتيكيا مع مروحة جهاز التكييف المركزي ، ولا يحتاج إلى صيانة . يتم تبديل اللمبات كل سنتين

Model: DAPS1004 Price: 1470 $


يتم تركيب هذا الجهاز داخل مجاري التكييف المركزي على خط السحب ويتميز بقدرته على تعقيم الهواء بدرجة 97% من أول مرة (خلال ساعة واحدة فقط) وتصل درجة التعقيم الى 99.9% (قتل البكتريا و الجراثيم و العث و بيض العث ) بعد 6 ساعات من العمل المتواصل.
الجهاز يعمل على توليد كمية كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية الفعالة في القضاء على البكتريا والجراثيم بالإضافة إلى غاز الأوزون الذي يتغلغل في كافة ارجاء المكان وفعال جدا في إزالة الروائح والغازان الضارة. المساحة الفعالة 1000- 2500م2.
يعمل الجهاز اتوماتيكيا مع مروحة جهاز التكييف المركزي.
ولا يحتاج إلى صيانة .

Model: UVO3 Price: 1470 $



يستخدم هذا الجهاز المتنقل في تعقيم الهواء بالغرف و إزالة الروائح بواسطة كميات كبيرة من الأوزون . المساحة الفعالة 100م2. ويقوم بالتعقيم لدرجة 99.99% خلال 6 ساعات متواصلة ويحتوي على مؤقت للتشغيل والإطفاء بشكل اتوماتيكي. ويحظر دخول المكان حتى بعد ساعة من انتهاء تشغيل الجهاز
Model: O3000 $ Price:855




هذا الجهاز الصغير الحجم 25*25 سم. ذو فاعلية وقدرة عالية على قتل البكتريا والجراثيم و العث في الغرفة بمساحة 60م2. ويوضع على الطاولة أو المكتبة. يعمل على قتل الكائنات المجهرية وتنقية هواء الغرفة من الغبار المسببة للحساسية والربو وكذلك إزالة الروائح والغازان الضارة بواسطة جهاز PHI المطور والذي يقوم بعملية الإماهة الضوئية و يولد الأشعة فوق البنفسجية و الأيونات السالبة الفعالة بنفس الوقت.
يعمل الجهاز 24 ساعة و تستبدل اللمبة كل 3 سنوات
Model: BIO2000 Price: 560 $




هذا الجهاز الصغير الحجم 15*30 سم. ذو فاعلية وقدرة عالية على قتل البكتريا والجراثيم و العث في الغرفة بمساحة 60م2. ويركب على الجدار مع حماية من السرقة أو العبث . يعمل على قتل الكائنات المجهرية وتنقية هواء الغرفة من الغبار المسببة للحساسية والربو وكذلك إزالة الروائح والغازان الضارة بواسطة تقنية PHI المطورة، والذي يقوم بعملية الإماهة الضوئية و يولد الأشعة فوق البنفسجية و الأيونات السالبة الفعالة بنفس الوقت. يعمل الجهاز 24 ساعة و تستبدل اللمبة كل 3 سنوات
Model: RGF2000 Price: 615 $






يتم تركيب هذا الجهاز داخل مجاري التكييف المركزي على خط الدفع ويتميز بقدرته على تعقيم الهواء بدرجة 97% (قتل البكتريا و الجراثيم و العث ) بعد 6 ساعات من العمل المتواصل وتنقية الهواء من الغبار المسببة للحساسية والربو وكذلك إزالة الروائح والغازان الضارة بواسطة تقنية PHI المطورة، والذي يقوم بعملية الإماهة الضوئية و يولد الأشعة فوق البنفسجية المركزة و الأيونات السالبة الفعالة بنفس الوقت. يعمل الجهاز 24 ساعة و تستبدل اللمبة كل 3 سنوات
المساحة الفعالة : حسب الموديل من 500- 5000م2.(ارتفاع السقف 3متر)
يعمل الجهاز اتوماتيكيا مع مروحة جهاز التكييف المركزي. ولا يحتاج إلى صيانة .

Model: PHROD Price:720- 1680 $

المراجع


1- سلسلة إصدارات التوعية العملية 5، تلوث الهواء داخل المباني . المديريرة العامة للدفاع المدني . الإدارة العامة للشئون الثقافية والإعلامية.
2. الرحيلي، عبدالله ، والمقرن ،خالد ، والمعتاز، ابراهيم ( 1418هـ) دراسة تلوت الهواء داخل المباني بمدينة الرياض ، التقرير النهائي للبحث ( أ ت -12-48 ) الممول من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
3. المعتاز، ابراهيم بن صالح ، والحسن ،محمد بن ابراهيم ، ( 1995م) ملوثات البيئة ، اضرارها ، مصادرها وطرق مكافحتها ، مكتبة الخريجي، السعودية .
4. دويديري ، رجاء وحيد ، ( 1425هـ ) البيئة مفهومها العلمي المعاصر وعمقها الفكري التراثي ، دار الفكر ، دمشق .
5. سفاريني ، غازي ، وآخرون ، ( 2004م ) أساسيات علم البيئة ، دار وائل للطباعة ، الأردن .
6. المحيميد ، احمد ، ( 1997م) التلوث البيئي ، اضراره وطرق معالجته ، نادي ابها الادبي، السعودية .
7. الدنشاري ، عز الدين ، طه ، صادق ، ( 1994م ) سموم البيئة ، اخطار تلوث الهواء والماء والغذاء ، دار المريخ ، الرياض
8. شحاته ، حسن احمد ، ، ( 2002م ) تلوث الهواء ، القاتل الصامت وكيفية مواجهته، الدار العربية للكتاب، القاهرة
9- مواقع مختلفة من الأنترنت

وفق الله الجميع













توقيع :

عرض البوم صور زيد بن متعب  
قديم 15-07-08, 02:30 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 337
الاقامة: الاسياح خصيبة
الجنس: ذكر
المواضيع: 31
الردود: 380
جميع المشاركات: 411 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
(( أبوأنس)) غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

إبدااع أبا يارا

واضح إنه بحث متعوب عليه

فبارك الله في فكرك وقلمك












عرض البوم صور (( أبوأنس))  
قديم 15-07-08, 06:18 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو فضي::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ ع ـودي العز

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 1248
المواضيع: 7
الردود: 173
جميع المشاركات: 180 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ ع ـودي العز غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

يعطيكـ العااافيه على الموضوع ماقصرت ماخليت شي

وهذا يصلحلنا حنا ياأهل الشرقيه خصوصاً وانو عندنا أجواء صافيه

ومافيها غبااار ===>اتحدا واحد يصدق


تحياااتي

سـ ع ـودي العز












عرض البوم صور سـ ع ـودي العز  
قديم 20-07-08, 09:33 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 54
الاقامة: الرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 165
الردود: 1081
جميع المشاركات: 1,246 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 60

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زيد بن متعب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (( أبوأنس)) مشاهدة المشاركة
إبدااع أبا يارا

واضح إنه بحث متعوب عليه

فبارك الله في فكرك وقلمك


ابو انس

هلا فيك وغلا

وحياك الله في موضوعي وجزاك الله خيراً












توقيع :

عرض البوم صور زيد بن متعب  
قديم 20-07-08, 10:14 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 54
الاقامة: الرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 165
الردود: 1081
جميع المشاركات: 1,246 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 60

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زيد بن متعب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـ ع ـودي العز مشاهدة المشاركة
يعطيكـ العااافيه على الموضوع ماقصرت ماخليت شي

وهذا يصلحلنا حنا ياأهل الشرقيه خصوصاً وانو عندنا أجواء صافيه

ومافيها غبااار ===>اتحدا واحد يصدق


تحياااتي

سـ ع ـودي العز

هلا وغلا اخوي

مشكور يالغالي على مرورك وإضافتك












توقيع :

عرض البوم صور زيد بن متعب  
قديم 20-07-08, 01:32 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو ذهبي::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذعار بن حماد

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 938
الاقامة: الرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 41
الردود: 232
جميع المشاركات: 273 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذعار بن حماد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

ابويارا


يعطيك الله الف عافيه جهد جبار واضح تمنياتي لك بالتوفيق



















عرض البوم صور ذعار بن حماد  
قديم 21-07-08, 06:15 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 54
الاقامة: الرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 165
الردود: 1081
جميع المشاركات: 1,246 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 60

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زيد بن متعب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

ابو فيصل

هلا فيك وغلا

وشاكر لك مرورك على الموضوع












توقيع :

عرض البوم صور زيد بن متعب  
قديم 22-07-08, 01:27 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو ذهبي::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 1237
المواضيع: 23
الردود: 210
جميع المشاركات: 233 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسعود علي الحماد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

القدير ابو يارا

بحث رائع ومفيد في حياتنا اليوميه ومهم جدآ

اعانك الله وهذا بحث بإعتقادي نادر من يتعب على هكذا بحث

واجمل مافي هذا البحث انه يختص بحياتنا اليوميه وفي بيوتنا وهو بإختصار

شامل وملم بجميع جوانب حياتنا

الله يعطيك الف عافيه وان شاءالله نراك تحمل شهادة الماستر وقريبآ الدكتوراه












عرض البوم صور مسعود علي الحماد  
قديم 22-07-08, 04:24 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 54
الاقامة: الرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 165
الردود: 1081
جميع المشاركات: 1,246 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 60

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زيد بن متعب غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

هلا وغلا فيك اخوي مسعود

الله يجزاك خير

ومشكور على كلامك الرائع

والله يوفق الجميع












توقيع :

عرض البوم صور زيد بن متعب  
قديم 22-07-08, 05:23 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو نشط::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 1022
الجنس: ذكر
المواضيع: 1
الردود: 59
جميع المشاركات: 60 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الشمالي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زيد بن متعب المنتدى : مكتبة المجالس
افتراضي رد: تلوث الهواء الداخلي

بحـــــــــــــــــــــــ ــــث رائــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــع
ولكن مامدى توفر الأجهزة والإستفادة منها
تقبل تحياتي أبا متعب












توقيع :

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

عرض البوم صور الشمالي  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الداخلي , الهواء , تلوث


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحرك حكومي لسحبها من الأسواق f15 طــــــب الأســـــــــرة 6 16-07-09 01:01 PM
تلوث حقن المحاليل الوريدية قطرة ندى المجلس العام 4 01-10-07 11:06 AM
مكسرات "مسرطنة" تباع في أسواق الرياض ابوبندر مجلس أخبار الصحافة والإعلام 1 26-09-07 03:56 AM


الساعة الآن 11:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52