آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

للـقـصـــة والـــــروايـــة


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-10, 06:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

رئيس مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية منصور الوسوس

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 144
الجنس: ذكر
المواضيع: 1120
الردود: 8348
جميع المشاركات: 9,468 [+]
بمعدل : 2.08 يوميا
تلقى »  15 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
منصور الوسوس غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

قصتها يمكن أن تستفز كتاب الدراما ليحولوها لفيلم أو مسلسل درامي يحقق نسبة مشاهدة عالية، تلك هي قصة عهود الفتاة السمراء التي عاشت في البيت الأبيض نتيجة تبديلها مع زين الابنة الأصلية للعائلة، في الحوار التالي تكشف عهود تفاصيل مثيرة عن إدراك والدتها الحقيقية أن الطفلة زين التي تعيش معها ليست ابنتها الحقيقية بعد عام واحد من واقعة الولادة، وأن زين كانت تعلم ذلك وبدأت رحلة بحث مبكرة عن أسرتها الحقيقية. وأوضحت عهود في حوارها مع المدينة أن صديقة مشتركة لهما في الجامعة عززت من هواجس البحث عن الحقيقة لدى زين بابدائها ملاحظات عن الوجه الشبه بين زين وإخوتها. وأوضحت عهود أنها تعيش صدمة حقيقية حاليا بعد حرمانها من عاتلتها التي كانت تعيش معها ومطالبتها بالعودة إلى العيش مع عائلة لا تعرف عنها شيئا وإن كانت ابنتهم الحقيقية مشيرة إلى أن التعويض الذي حكم به لها وقدره مليون وسبعمائة ألف ريال لا يوازي حجم المرارة التي تعيشها لاسيما عندما عرض عليها والدها الذي رباها 1000 ريال إعانة شهرية. وناشدت المسؤولين الوقوف معها وتوفير وظيفة لها خاصة وأنها لازالت تعيش حياة مستقلة مع شقيقها بالتربية.
فإلى تفاصيل .

تقول عهود: لم أتصور ولو لمرة أن تتحول حياتي إلى تراجيديا، ففي عام 1395هـ في مستشفى الولادة بمكة المكرمة حضرت في نفس الوقت سيدتين ليلدا وكلتاهما أصيبتا بنزيف وأنجبتا مولدتين أناث تم استبدالهما لتأخذ كل واحدة طفلة الأخرى بالخطأ وتبدأ مرحلة العذاب في سيناريو غريب وكأنه فيلم وليس واقعًا من الحياة.. وتضيف عادت أسرتي التي أخذتني من المستشفى وأمي بسعادة غامرة فأنا حسب ترتيب إخوتي الابنة الوسطى وتربيت على الدلال والعز ولم أتصور ولمجرد لحظة أن تكون عائلتي الرائعة ووالدي العظيم وأمي الحنونه وأخواتي الطيبين هم ليسوا عائلتي الحقيقة، أنا إلى اليوم مصدومة ولايمكن لعقلي أن يستوعب أو يصدق ما حدث معي .
وبدموع الحسرة والألم تتابع سرد قصتها وتقول: نشأت في أسرة كانت بشرتها افتح من بشرتي وكنت أكثرهم سمارا غير أنني لم اشك ولو للحظة في أنهم ليسوا أهلي رغم أني كنت دائمًا ما اسأل والدتي ومن حولي لماذا أنا مختلفة باللون؟ وكان الإجابة التي تجيبها والدتي هي قصة حدثت معها وهي حامل فكانت تقول لي: أحضرت للمنزل خادمة افريقية فترة حملي وكنت دائمة الشجار معها لأتفه الأسباب والظاهر أني توحمت عليها وغالبا ما كانت تضحك بطرافة وهي تتذكر هذه الفترة وكانت تقول انتي ابنتي ولا يمكن أن تفكري أن لونك يمكن أن يغير نظرتي لك فأنت ابنتي التي أحبها، ومرت السنين وكبرت وعشت تفاصيل دقيقة مع أسرتي محفورة لي في العظم إلى اليوم.

موت الأم والصديقة المشتركة

وردا على سؤال عن نقطة التحول الرئيسية في قصتها قالت مرت السنين وأصبح عمري 30 سنة وتوفت والدتي (رحمها الله) وهي نائمة، كانت رقيقة في حياتها وغادرت هذه الحياة بكل رقة.. بعدها عشت حالة فراغ خاصة وأن والدتي كانت قريبة مني وفي نفس الوقت إخوتي كلهم تزوجوا وكنت أعيش مع والدي.. وأثناء دراستي في الكلية كانت لدي صديقة هي بالصدفة صديقة أيضا لزين الفتاة المستبدلة معي والتي تعيش مع عائلتي الأصلية، ولأن صديقتي تعرف كلتا العائلتين كانت دائمًا تبدي ملاحظاتها عن وجه الشبه بين زين واخوتي مما أثار فضول زين التي كانت تعيش قلقا كبيرا وبحث عن أسرتها خاصة وأنها عاشت وهي تعرف أن الأسرة التي تعيش معها ليست أسرتها، فأمي الحقيقية (بالولادة) عرفت بمجرد أن بدأت زين تكبر أنها ليست ابنتها لكنها لم تكن تستطيع أن تعمل أي شيء وخافت أن تعود للمستشفى فتخبرهم بشكوكها فيأخذوا منها زين على حد قولها وجهلها
وتضيف: ازداد الفضول وبشدة لدي زين ليدفعها أن تطلب من صديقتنا المشتركة أن نلتقي وكان لقائي الاول بها في حفل تخرج صديقتنا المشتركة ونشأت بيننا صداقة مقصودة من طرف زين للتوغل في تفاصيل حياتي والتعرف على أسرتي خاصة أن الدافع لذلك انها تعي أن أسرتها مفقودة وعاشت في هاجس البحث عن أسرتها الحقيقية.
واستمرت بعد ذلك ولفترة من الزمن صداقتي بزين ولم تفصح لي عما بداخلها وما كانت تنوي عمله لتحل مكاني وتسترجع عائلتها وكانت دائمًا ما تسألني كيف معاملة أهلي معي ووالدي بالتحديد. وكنت دائمة أقول لها: إني لو لفيت الدنيا لن أجد مثل والدي “ فهو رجل أكثر من رائع وكنت أوجس ريبة تدخلها وحرصها وشغفها وكانها تلهث لكشف الحقيقة دون أن تصارحني أو تكشف لي نواياها ولم أعرف أنها تريد أن تسترد دين لها بعمر 35 سنة مع ذلك كنت أقاوم هذا الإحساس وتتوالى الصدف لتعمل زين بعد التخرج في مدرسة رياض الأطفال التي يرتادها ابن أخي ولاحظت بعد التعرف عليه وجه الشبه بينه وبين ابنها بالدم في مفارقة قدرية وباستخدامها حدسها وتعطشها لمعرفة هويتها الحقيقية بعكسي بسبب الاستقرار الاجتماعي والنفسي والمادي الذي اعيشه بدون الخوف من المستقبل. وأضافت وحتى تستكمل زين مهمة بحثها والتأكد من وجود أسرتها طلبت من زوجة أخي رقم أختي الكبيرة والتي تقطن في مدينة الرياض بحجة أنها ترغب في الالتزام وقد حكيت عنها سابقا ولم تراها مما أوحى لها بفكرة التعرف عليها بحجة الالتزام وكان الهدف التأكد والمقارنة بين وجه الشبه بينها وبين أختها الحقيقية (أختي بالتربية) وبحسن نية حصلت على الرقم من زوجة أخي واتصلت بها وأخبرتها برغبتها في الالتزام كمدخل للتقرب منها ومشاهدتها على الطبيعة وظلت معها فترة إلى أن جاءت في يوم وقالت لأختي الكبيرة إنها أختها الحقيقية وكان الخبر صدمة لأختي التي رفضت هذا الكلام بتاتا في بادئ الأمر وأخبرتها أن هذا الكلام ليس له دليل، وبدورها اتصلت أختي الكبرى على والدي وأبلغته بادعاء فتاة أنها ابنتهم الحقيقية وقال لا يمكن أن أقبل واحدة تدعي أنها ابنتي وارفض ابنتي التي عاشت معي 30 سنة وتم رفض طلبها من أسرتي وتجاهلها مرة واثنين وثلاثة إلى أن فقدت الأمل فذكرت أنها لن تسكت وسترفع للإمارة شكوى وطلب اثبات نسب وكانت هذه نقطة بداية النهاية.
وأضافت تم استدعاء والدي بالشرطة بناء على طلب سيدة لاثبات نسبها وحولت القضية للأدلة الجنائية وأخذوا مننا التحليل وفي انتظار النتيجة جاءت أختي الكبيرة من الرياض وطلبت لقاء زين والتقت بها وبأمي الحقيقية (بالولادة) والتي بلغت أختي أنها في كل ولادتها كانت تلد في المنزل على يد قابلة إلا أن هذه الولادة الوحيدة التي تعرضت فيها لنزيف ونقلت على إثرها للمستشفى لتلد وعلمت انها ولدت بنت ولكن لم تراها وكانت بجانبها سيدة أيضا كانت حالتها مستعصية وولدت بنت أيضا. وبدأت بعد ذلك أعي أن البنت إلى أخذتها ليست ابنتي عند بلوغها السنة واختلاف لون بشرتها وتأكدي أن ابنتي في مكان ما لدى أسرة أخرى مع اعتقادي أن الأسرة الأخرى سوف تبحث عن طفلتهم الحقيقية وظللت في انتظار حتى إنني لم أخفي هذا الأمر عن الابنة زين التي ربيتها وكانت تعي ذلك منذ الصغر، وأضافت: بعدها تغير وضع أسرتي بنسبة 180 درجة وبشكل ملحوظ ومخيف فكنت كلما أتكلم مع أحد أجده ينهار بالبكاء إلا أني علمت بعد ذلك أن نتيجة التحليل ظهرت واكدت أني لست ابنتهم وأن زين هي الابنة الأصلية وصدر صك شرعي بذلك وكانت نهاية العالم بالنسبة لي.
---------------------
والدي طالبني بمغادرة المنزل وعرض مساعدتي بـ 1000 ريال شهريا

بدموع وبكاء يمنعها عن مواصلة الكلام تتجاسر وتقول والدي صدمني حينما ذهب لوالدتي الحقيقية الضعيفة التي لاحول لها ولاقوة وأعطاها الصك الشرعي وبلغها أني لابد أن أعود لهم. وأضافت أن زين كانت دائمًا تقول إنها عاشت طفولة وماضي صعب وظروف مادية حرمتها في سنة من السنين من لباس العيد في حين أن عهود تمتعت بأسرتي وكانت تعيش في رفاهية وسفر وخدم لكن الذنب ليس ذنبي أنا لم اختار هذه الحياة ولم أسرقها من زين أنا وضعت فيها والان يحاكموني وكأني أجرمت لم أبلغ الممرضة وأنا طفلة في المهد أن تستبدلني بأسرة أخرى والكل يطالبوني بالغاء كل ماسبق تحت شعار اسفين أخطأنا. وأضافت انه أمر في غاية الصعوبة كيف أعود من الصفر في حياة هي الحقيقية لقد جرحت حينما قال لي والدي سأعطيكي إعانة شهرية بمبلغ 1000 ريال وهذا ما أستطيع أن أفعله فقط ولم أتقبلها. وأضافت أنا حاليا أعيش مستقلة في بيت أخي بالتربية وبدأت أعتمد على نفسي غير أن الحياة جدا صعبة فقد بحثت عن وظيفية ولم أجد الا بالتعاقد في مدرسة في جدة وأصبحت أتكبد عناء المسافة من مكة إلى جدة يوميا لأبحث عن لقمة عيشي وبانتهاء هذا الشهر ينتهي تعاقدي وأصبح عاطلة بلا عامل ويأتي حكم المحكمة بالتعويض بقيمة مليون وسبعمائة الف ما الذي يفعله هذا المبلغ الذي يعبتر لايذكر أمام معاناتي والغاء تاريخي الأسري وذكرياتي لخطأ واستهتار دفعت أنا ثمنه. وأضافت رغم حزني على طفلي نجران لحظة نشر قصتهم قبل علمي بواقعي إلا أني اهنئ أهلهم باكتشاف الخطأ وهم في سن مبكرة بدلا من أن يستمر عقود من الزمن كما حدث معي وأنا الان اعاني نفسيا وجسديا. وناشدت المسؤولين النظر في وضعها وتوفير وظيفية ثابته لي اقتات منها لقمة عيشي لأنني لا املك شيء بعد فقداني لأسرتي لخطأ لا يد لي فيه وقد تعرضت للاستغلال في بداية رفعي لقضية طلب التعويض من معقب اسمه بندر ادعى أنه محامي وطلب مني توكيل عام إلى أن انكشف استغلاله لي وبدأت قضيتي من الصفر إلى أن تولاها المحامي ريان مفتي بدون اتعاب أو مردود مادي لاقتناعه بأني ضحية ذنب لم اقترفه. وتضيف رأيت والدتي التي ربتني في المنام في الحرم ومع الشيخ السديس وعندما كبر الإمام لإقامة لصلاة جاءت غيمة كبيرة ظللتنا وقالت لي أنت بنتي فبكيت بشدة وقلت يقولوا إنك لست أمي الحقيقية فقالت مين يقول هذا الكلام أنت بنتي. وعن الكلمة التي تقولها لزين في النهاية قالت: أود أن تعلمي أنني لم آخذ مكانك كما كنتي دائمًا تقولين، هذا مكتوب كتبه الله لي ولك ولم اختاره وأنت من خرجتي كسبانة لديك عائلتان لكن أنا رفضت من عائلة ويطالبوني بالعودة لعائلة لا أعرف عنها أي شيء وهذا قمة الألم.
-----------------------
مصير في مهب الريح

ردا على سؤال عما تم بعد ذلك قالت عهود: انهارت الدنيا على رأسي وبدأت علاقتي بوالدي تفتر يوما بعد يوم إلى أن جاء اليوم الذي فؤجئت به يخبر إخوتي بضرورة تركي للمنزل إما بالزواج أو العودة لأهلي الأصليين أو العيش عند أخي بالتربية وزوجته ولايمكن أن أصف وضعي بعد أن كنت الفتاة المدللة لوالدي وأعيش في بيتي ولي غرفتي التي هي عالمي الصغير ولي طموحاتي كأي فتاة لاجد نفسي بعدها في الشارع وأواجه المجهول بجميع أطيافه والوانه. وأضافت: أنا لايمكن لي أن ادخل على عائلة حتى وإن كانوا أهلي بعد 35 سنة وأعيش معهم لمجرد أن الأوراق الرسمية أثبتت ذلك.. أين المشاعر والاحاسيس والروابط الأسرية التي ربطتني بأسرتي الاولي كيف يرغبون أن أتخلى عن ذاكرتي. وأضافت: وضعي يختلف عن زين لأنها تزوجت ولديها أربع أبناء وهي تبحث عن أسرة ممتدة لها ولابناءها لكن أنا هؤلاء هم كل مالي في الدنيا.


بعد 35 عاماً من تبديلها مع فتاة أخرى في مستشفى للولادة في مكة، وظهور الحقيقة المرة للمواطنة (عهود.ح)، أكدت الفتاة في تصريحات خاصة أدلت بها أنها لن تتنازل عن حقها في مواصلة السير في مقاضاة وزارة الصحة، بصفتها الجهة المسؤولة عن الخطأ البشع الذي وقع قبل 35 عاماً وتسبب لها بالكثير من المشاكل النفسية والأسرية والاجتماعية.
وقالت (عهود.ح) إنها وبالتعاون مع المحامي وكيلها في القضية تصر على المطالبة بتعويض مالي قدره 35 مليون ريال عن خطأ تبديلها بفتاة أخرى ليلة ولادتها. مشيرة إلى أنها غير راضية بحكم المحكمة السابق الذي حكم لها بتعويض قدره مليون و775 ألف ريال.
وتشير عهود إلى أنها اتفقت مع المحامي من أجل متابعة القضية من جديد. وتقول عهود ما ذنب والدتي التي توفيت والحسرة في نفسها والألم، وما ذنب والد أختي بالتبني "زين" الذي توفي وهو يعلم أن ابنته مع عائلة أخرى؟. وما ذنب والدة زين التي رحلت ولم تر ابنتها للحظة واحدة.
من جهته، قال المحامي ريان مفتي، وكيل (عهود)، إنه شرع في تقديم لائحة دعوى يطالب فيها لموكلته بحقها الشرعي في التعويض عما تسبب لها من أضرار. مشيراً إلى أنه تسلم الحكم السابق بالتعويض بمبلغ مليون و775 ألف ريال. حيث قررت الدائرة الإدارية التاسعة في حيثيات حكمها تعويض الفتاة بمبلغ 50 ألف ريال عن كل سنة قضتها بعيدة عن أسرتها الشرعية، كما ألزمت المحكمة وزارة الصحة علاج الفتاة للأثر النفسي الذي وقع عليها.
وأكد المحامي أنه سيستأنف الحكم ويتابع القضية من جديد. وأقل تقدير سنطالب به هو مليون ريال عن كل سنة قضتها في أحضان عائلة غير عائلتها، وهذا أقل ما نرغب في تنفيذه لفتاة أصبحت تعاني مأساة حقيقية لإبعادها عن حضن العائلة التي شبت في كنفها هذا العمر، مع ما سببه لها ذلك التبديل من عدم إثبات نسب وانتقال من العيش في أسرة ميسورة الحال إلى أسرة بسيطة متواضعة المعيشة، وتأخرها عن الزواج، وكذلك وفاة أبيها دون أن تراه.
وكانت (عهود) قد اكتشفت وبعد 35 عاماً أنها تعيش مع أسرة ليست أسرتها، وأنه تم تبديلها بالخطأ ليلة ولادتها مع فتاة من أسرة أخرى. وعلى ضوء اكتشافها هذه الحقيقة، أصيبت بصدمة كبيرة، وهو ما اضطرها إلى رفع دعوى قضائية ضد وزارة الصحة، طالبت فيها بتعويض مالي قدره عشرة ملايين ريال.
تقول (عهود) التي لا تزال تعيش تحت صدمة الحقيقة المرة: لمن التمس الأعذار بعد الضياع الذي أفقدني الكثير وحرمني من عائلتي التي نشأت بينها وكبرت وأنا أظن أنني ابنتها. وبعيون مليئة بالدموع، تقص (عهود) قضيتها التي رفعتها قبل عام ضد وزارة الصحة بالقول: لم يكن هذا الحكم عادلا وإنه لن تعوضها أموال الدنيا عما لحق بها من أضرار. وتسأل (عهود) هل التعويض عادل؟. وهل من حق وزارة الصحة الاعتراض على الحكم؟ وهل سيعوضها هذا المبلغ عما لحق بها من أضرار؟.
تسترجع (عهود) ذاكرتها وتقول: كانت أمي غفر الله لها توفيت قبل 11 عاما. وكانت أختي بالتبني "زين" تحاول دخول منزلنا بشتى الطرق وفي ليلة أنهت حياتي وحطمتني وافقت واستقبلناها بطيب نفس ولم أكن أدري ما تكنه بداخلها حتى استطاعت التواصل مع أبي وشرحت له قصتها وإنها تعتقد أنها ابنته فنهرها وقال لها وهو يصرخ بالتأكيد عهود هي ابنتي ولست متأكدا من قولك واضطربت أسرتي لمدة عامين دون أن يشعرني من حولي بما يدور ويجري من حولي، ثم حاولت (زين) وحاولت إلى أن تم رفض طلبهما من الجميع حدث هذا وأنا في غفلة، فاضطرت "زين" الأم لأربعة أطفال، لتقديم شكاوى لإمارة منطقة مكة المكرمة والتي بدورها حولت القضية للمحكمة، حيث طالبت الأخيرة بفحص الحمض النووي للجميع في عائلتي وعائلتها، وأذكر أنني بكيت كثيرا وأنا من اقترح التحليل لتأكدي أن أسرتي هي من ربتني لتظهر الحقيقة المؤلمة وأن أختي بالتبني هي الابنة الحقيقية لعائلتي، وأنه تم تبديلنا قبل 35 عاما في مستشفى الأطفال والولادة بمكة المكرمة فانهرت وأصابتني صدمة كبرى. وكنت حينها أسمع أبي يقول عهود ابنتي عهود ابنتي لكن أختي (زين) بالتبني هي من واصلت بإصرار توثيق اسمها لأبي وصدر الحكم بأنها هي الوريثة والابنة الحقيقية فاضطر أبي لكبر سنه لإبعادي عن عائلته منعا للمشاكل.
وتذكر (عهود) والدتها وتقول: أمي غفر الله لها نعم الأم احتضنتني في حنانها وأغدقت علي منه، ما زال صوتها الحنون يدغدغ مسامعي، دعاؤها شجن أصبح يصارع أفكاري أتذكرها كيف كانت تحممني في رحمة وتحتضنني إذا ما عايرني أهلي بأني سمراء البشرة. فتقول لي أنت أفضلهم عند الله بل أجملهن. شقيقاتي بيضاوات البشرة ومع ذلك لم أشعر يوما أنني ابنة لأم غيرها لكنني كنت أشاهد لون بشرة أفراد عائلتي وأسرع لأسألها لمن حملت هذا اللون؟. فتضحك عاليا لتفسر واقعي بالقول إن لي عما من بعيد كان أسمر البشرة والعرق دساس. وتارة أسمعها تندب حظها وتقول ربما أنت "وحمة" فقد كانت لي خادمة "تشادية" شديدة العناد وفي حملي كنت دائمة أوبخها لتعتدل وتجتهد بعملها.
وتضيف (عهود) وكانت خالتي من الرضاعة قد أفشت لي سرا روته أمي التي ربتني غفر الله لها حين بلغت أربعة أشهر وبدأ لون بشرتي يميل للسمرة، وقالت رحمها الله "إنها تشعر أن ابنتها تم تبديلها في مستشفى جرول في مكة. "ولما حاولت الأختان الأم والخالة البحث هددوها بأخذي لحين البحث عن الفتاة الأخرى التي ولدت بذات يوم ولادتي إلا أن أمي رحمها الله اكتفت بالاحتفاظ بي خوفا من فقداني واكتفت بتربيتي كابنتها، إلى أن تخرجت من كلية التربية قسم دراسات إسلامية، أما أمي بالولادة فوضعها بسيط وتعيش في منزل أسرتها.
وتسأل (عهود): لقد دعيت لزفاف شقيقي الحقيقي، وماذا كان سيحدث لو زففت له وهذا كان أقرب للواقع، وتسارعت الأحداث في داخلي ووجدت نفسي أصارع وحيدة ذنبا لم أقترفه، فقد انقلب حالي للأسوأ.












توقيع :

سيفتح الله بابا كنت تحسبه =من شدة اليأس لم يُخلق بمفتاح

عرض البوم صور منصور الوسوس  
قديم 25-12-10, 08:58 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو فضي::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نبض المشاعر

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1926
المواضيع: 38
الردود: 129
جميع المشاركات: 167 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نبض المشاعر غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

يعطيك العافيه ابو يارا قصه تدمي القلوب يسعدني اكون اول من يرد على مشاركتك












توقيع :

C:\Documents \My Documents\My Pictures\23386_1248280867

عرض البوم صور نبض المشاعر  
قديم 25-12-10, 10:43 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إدارية سابقة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نعومة السكين

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 1182
الاقامة: ( ذرآ الثريـآ )
الجنس: انثى
المواضيع: 477
الردود: 2759
جميع المشاركات: 3,236 [+]
بمعدل : 0.78 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  13 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 493

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نعومة السكين غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة


الله يعينها ..
أشكرك












توقيع :

لي أمنيه معلقه بين السمـآء والآرض
فَ يُ رب أكتب لهآ الحيآه


عرض البوم صور نعومة السكين  
قديم 25-12-10, 11:06 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الطميشاء

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 423
الاقامة: القصيم
الجنس: ذكر
المواضيع: 757
الردود: 9025
جميع المشاركات: 9,782 [+]
بمعدل : 2.18 يوميا
تلقى »  37 اعجاب
ارسل »  69 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 346

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الطميشاء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

قصة مؤلمة .. وفصول تتوالى ويزيد الظلام ..

ليست قليلة 35 سنة من الفراق ..

وليست سهلة العودة لأحضان أخرى ..

شكراً أبو يارا












توقيع :

.

تؤمـل في الدنيا طويـلاً و لاتـدري ** إذا جـنّ ليــل هـل تـعيش إلى الـفجر
فكم من صحيح مات من غير علة ** وكم من مريض عاش دهراً إلى دهر

.

عرض البوم صور فهد الطميشاء  
قديم 26-12-10, 12:57 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

رئيس مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية منصور الوسوس

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 144
الجنس: ذكر
المواضيع: 1120
الردود: 8348
جميع المشاركات: 9,468 [+]
بمعدل : 2.08 يوميا
تلقى »  15 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
منصور الوسوس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

نبض المشاعر
نعومة السكين
فهد الطميشاء
شكرا لإطلالتكم الغالية ومروركم العاطر
تقبلوا وااااااااافر القدير












توقيع :

سيفتح الله بابا كنت تحسبه =من شدة اليأس لم يُخلق بمفتاح

عرض البوم صور منصور الوسوس  
قديم 26-12-10, 06:00 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
شاعر وناقد وراوي

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غازى بن عجاب أبوزوايد

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 937
الاقامة: بالرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 448
الردود: 6371
جميع المشاركات: 6,819 [+]
بمعدل : 1.62 يوميا
تلقى »  22 اعجاب
ارسل »  19 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 105

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غازى بن عجاب أبوزوايد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

ابو يارا قصه ولا بالخيال



لكن الله يعينها على مابلاها به وضعها النفسي



بلا شك صعب وملايين الدنيا ماتعوضها مهما كان




لك تحيتي












توقيع :

[

ديواني المتواضع يشرفني مروركم
http://www.alfredah.net/forum/threads/alfredah28369/

عرض البوم صور غازى بن عجاب أبوزوايد  
قديم 26-12-10, 02:56 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحبـة قلـم
مشرفة سابقة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ميس الريم

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2778
الجنس: ذكر
المواضيع: 1216
الردود: 7671
جميع المشاركات: 8,887 [+]
بمعدل : 2.55 يوميا
تلقى »  4 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 447

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ميس الريم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

هذه قصة تاريخ الخطأ الطبي عندنا
ولكن الخطأ الطبي المسبب للوفاة أهون بكثير من الخطأ الطبي الذي يسبب اختلاف الانساب
ودفن الحياة برمال الخطأ
أشكرك اخي منصور الوسوس
عاى هذه القصةالتي تهز
المشاعر المييته لكل قارئ












توقيع :

تستاهل التكريم يارمز الأبداع % ولياسألتم مين قلنا لكم ميس

عرض البوم صور ميس الريم  
قديم 27-12-10, 10:39 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب بيت القصيد
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية علي الجضعان

البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 415
الاقامة: في وطن الشموخ
الجنس: ذكر
المواضيع: 543
الردود: 7569
جميع المشاركات: 8,112 [+]
بمعدل : 1.80 يوميا
تلقى »  41 اعجاب
ارسل »  14 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 166

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي الجضعان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

قصه مؤثره وتحز بالنفس

تقبل مروري ابايارا












توقيع :



عرض البوم صور علي الجضعان  
قديم 27-12-10, 11:22 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية النمر الارقط

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 3626
الاقامة: القصيم
الجنس: ذكر
المواضيع: 180
الردود: 2025
جميع المشاركات: 2,205 [+]
بمعدل : 0.67 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
النمر الارقط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : منصور الوسوس المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: قصة زين فتاة جدة واقعية مؤلمة

يعطيك العافيه
اخي ابويارا
قصه مؤثره جدا
تقبل مروري












توقيع :

عرض البوم صور النمر الارقط  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
جدة , زين , فتاة , قصة , مؤلمة , واقعية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"تحديث" جدة تغرق ... حالة استنفار قصوى ..المياه تغزو المنازل واحتجاز عشرات المواطنين عبدالمجيد ناصر مجلس أخبار الصحافة والإعلام 4 01-02-11 01:07 AM
// أرقــام هواتف وكلاء وشركات السيارات في السعودية // فريدي وفي مجلس رياضة السيارات 6 29-11-10 09:28 AM
أحسن القصص 0 ذعذاع الشمال المجلس الإسلامي 0 01-05-10 10:30 AM
امطار جدة ( ملف كامل اخبار و احصائيات وصور وفيديو ) مرسى السفينة المجلس العام 8 02-12-09 01:31 PM
فتاة سعودية تعيش في اسرائيل وتحمل الهوية الاسرائلية !!! أبو وسيم مجلس أخبار الصحافة والإعلام 10 17-01-09 07:22 AM


الساعة الآن 08:14 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52