آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




{}حوار للإعتبار{}

للـقـصـــة والـــــروايـــة


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-10, 11:37 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 2202
الاقامة: الـــــــــــســــعــودية
المواضيع: 279
الردود: 943
جميع المشاركات: 1,222 [+]
بمعدل : 0.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
راكان غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي {}حوار للإعتبار{}



جاء في إحدى الأساطير أن رجلاً حكيماً كان يعيش في أحد أقطار الشرق، وكان قانعاً سعيداً بحكمته، ناجحاً في حياته كل النجاح، حتى أن أحداً من الناس لم يكن يدانيه حكمة وسعادة ونجاحاً. ولم يكن يبخل على أيّ قاصد له، في إسداء النصح له وإرشاده إلى طريق خلاصه من الهموم والكآبة والقلق. وكان الناس يقصدونه من كل مكان طالبين العلاج على يديه، وأكثر أولئك الزائرين كانوا يرجعون إلى قراهم بعد زيارتهم لصومعته، وقد شُفوا تماماً من متاعبهم وغدوا أسعد الناس. ولكن بعضهم كان يعود بعد اللقاء، وهو على حاله من الشقاء وأضلّ سبيلاً!
وذات صباح كان الحكيم الفيلسوف جالساً مسترخياً على ضفة النهر قرب صومعته عندما دنا منه شاب ورجاه أن يسمح له بمقابلته، فسمح له بذلك ودار بينهما الحوار التالي:
الشاب: عذراً يا سيدي. أرجو أن تسمح لي بهنيهة من وقتك، فلقد قصدت صومعتك من مكان بعيد. لقد تناهي إلى أسماعي صيتك العريض ومقدرتك على معالجة العواطف المكدودة واستطاعتك جلب السعادة الشخصية، فهب لي شيئاً مما عندك.
الحكيم: أبسط شكواك يا ولدي فأنا مصغٍ إليك، ويسعدني أن أمدّ لك يد العون لو استطعت.
الشاب: قل لي إذن، ما علة إحساسي بالتعاسة الشديدة؟ فأنا شاب موفور الثراء ولديّ مال كثير لا تأكله النيران، ولكنني لا أحس بالرضى عن نفسي. إن لي زوجة طيبة وأسرة كبيرة، ولكننا دائموا الخصومة واللجاجة، ولا أشعر أن كل الناس يحبّونني ويقدّرونني. وتحت إمرتي جيش لجب من الفَعَلة، ولي منشآت رابحة كثيرة، ولكنني عندما أنام ليلاً لا يطيب لي الاستيقاظ صباحاً بل أتمنى لو بقيت على الدوام نائماً، إنني أتمتع بصحة طيبة، ولا أعاني ألماً أو وجعاً. وبالرغم من كل هذه الأمور فإنني دائم الشعور بالتعاسة. فهل تستطيع أن تدلّني على سبب ذلك؟
الحكيم: جوابي هو كالتالي: إنك تعِس لأنك لا ترى الحياة رؤية صحيحة.
الشاب: ولكن ذلك لا يمكن أن يكون. فأنا أرى الحياة رؤية صحيحة، إنني أراك أمامي وأرى الأشجار والنهر وأشاهد الناس يلهون ويسبحون في النهر، وأرى الطيور في السماء. أفلا أرى الحياة رؤية صحيحة؟
الحكيم: بلى، ولكنك لا ترى إلا ما تسهل رؤيته، وتحوّل بصرك عما هو مهم أن تراه؟
الشاب: ولكنني أبصر ما يبصره أكثر الناس، أفلا يكفي ذلك لأن أكون مبصراً للحياة على حقيقتها؟
الحكيم: كلا. فأقوالك تدلُّ على أنك لا ترى إلا ما يراه أكثر الناس. ولكن لكي تكون سعيداً فإن عليك أن تفهم كنه ما تقع عيناك عليه.
الشاب: أؤكد لك يا سيدي أنني أرى الحياة رؤية صحيحة، أليست هذه شجرة؟ ألا يجري النهر؟ ألا توجد هذه الطيور المحلِّقة الآن؟
الحكيم: لقد صار بمقدوري الآن أن أجيب على سؤالك الأصلي جواباً أكمل وأتمّ. إن سرّ شكواك يرجع أولاً: إلى كونك لا ترى. وثانياً: إلى أن قناعتك هي أن ما تراه هو حقيقة الحياة!
الشاب: ما أزال غير قادر على فهمك!
الحكيم: إن ذلك يعني أنك لا تريد أن تفهمني. إن العناء هو الثمن الذي ينبغي عليك دفعه لكي تظل قابضاً يقينك. ولذلك فإن مراعاتك الصواب والحق في حياتك، هي أهم من سعادتك.
الشاب: ولكنني لا أقرّك في ذلك. إنني لا أريد أن أكون مصيباً، وإنما أفضّل على ذلك أن أكون سعيداً ومبرأ من متاعبي. فهل تساعدني؟
الحكيم: يؤسفني ألّا أستطيع ذلك، فأنا لا أستطيع مساعدة إنسان واثق كل هذه الثقة من نفسه. قد أتمكّن من مدّ يد المساعدة لك بعد حين، أيّ بعد أن تذوق طعم شيء من الشقاء. يكفيك الآن أن تتذكر الأسرار التي بحت لك بها الآن، وأن تمضي في تنعّمك بالطيور والأشجار والنهر على نحو ما يفعله الآخرون الذين يرون ما تراه!












توقيع :

راكان العود

عرض البوم صور راكان  
قديم 10-08-10, 01:42 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابن مزرم

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2823
الاقامة: الاسياح
الجنس: ذكر
المواضيع: 142
الردود: 1808
جميع المشاركات: 1,950 [+]
بمعدل : 0.59 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابن مزرم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راكان المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: {}حوار للإعتبار{}












توقيع :

هواي البر ... واهل البر ..

عرض البوم صور ابن مزرم  
قديم 11-08-10, 02:49 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 2202
الاقامة: الـــــــــــســــعــودية
المواضيع: 279
الردود: 943
جميع المشاركات: 1,222 [+]
بمعدل : 0.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
راكان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راكان المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: {}حوار للإعتبار{}

حياك الله ابن مزرم

شاكر ومقدر المرور*












توقيع :

راكان العود

عرض البوم صور راكان  
قديم 09-10-10, 11:01 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو فضي::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اليمامة

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 3350
المواضيع: 1
الردود: 159
جميع المشاركات: 160 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اليمامة غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راكان المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: {}حوار للإعتبار{}

[

align=center]
موضوع مميز
تقــــــبلو مروووووووووووري
[/alig
n]












توقيع :

عرض البوم صور اليمامة  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
{}حوار , للإعتبار{}


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار مع اسعد رجل بالعالم .. (من مكتبتي) ابو الرجال مكتبة المجالس 0 02-10-11 04:49 PM
حوار بين العلم والجهل والعدل ميس الريم أصـيل الــقـــوافي 13 30-01-11 10:57 PM
حوار اجتماعــــي طارئ ميس الريم مجلس الحـــوار الهــــادف 20 30-09-10 07:19 AM
حوار بين أبي سفيان وهرقل ملك الروم f15 المجلس الإسلامي 4 16-07-09 12:31 PM
حوار بين اثنين مصؤيين سمعهم ثقيل ماجد ذاكر استراحة المجالس 1 13-07-07 04:07 PM


الساعة الآن 01:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52