• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 05:12 مساءً , الخميس 7 شوال 1439 / 21 يونيو 2018 | آخر تحديث: اليوم

مقال للدكتور/مفوز الفريدي أستاذ علوم الحاسب والمعلومات المساعد جامعة المجمعة منبر مجالس الفرده ودوره الاعلامي إجتماع القبيلة وخطوات الامل شجون من عجلون ،،، بقلم الكاتب علي سعد الفريدي تعزيز مكارم الأخلاق وسمو المقاصد هل جربت علاج الشريعة افراحنا تعبر عن مظاهرنا ولاتلامس اعماقنا المجتمع بين سندان الإعجاب ومطرقة التعجب !! الأثر الخالد وليس المظهر الباهر هو الجوهر لشخصية الإنسان.. 87 عاما من الرخاء والاستقرار والثوابت المجيده في مسيرة الوطن..

هل جربت علاج الشريعة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هل جربت علاج الشريعة ؟


في صدمات الحياة والأشياء المفاجئة التي تتعبك، تحتاج إلى نافذة تتسلل منها وتخرج من خندق الواقع بأي طريقة كانت ، أحيانا تلجأ للفضفضة ولا تجدي ، وأحيانا باستماع مقطع ولا ينفع ، وأحيانا بقراءة كتاب يصف الداء والدواء فلا تشفى ،
فهل جربت أن تبحث عن معاني
"أسماء الله الحسنى"
وتكرر الأسم والمعنى..
هل جربت يوما أن تكرر كلمة الرحمن ، الرحيم ، اللطيف ، الخبير ، الرءوف ، الودود ، الحكيم ...؟
هل رددتها مرارا ثم بحثت عن المعاني إذا أشتدت بك الأزمات؟
هل قرأت في كتابه أن كل شيء سينتهي؟
"كل من عليها فان"
ولا دوام لأحد حتى الموت سيموت على صورة كبش .
هل رددت هذه الأية حتى ترى في خيالك الخصب كيف تفنى الكائنات الحية أمام ناظريك؟


أما أنا أصبحت لا أحسن الظن المطلق بالدنيا حتى إذا لعبت بذيلها كنت على استعداد لمواجهتها .

ومما يجعل منسوب التفائل يرتفع هو أن الذي يدبر الأمر : الله ، فهو المتصرف بهذا الكون وبالأحداث التي تجري لحكمة بالغة لا تدركها عقولنا الصغيرة مهما صرخت بالأحداث والآلام ،
إنه الخبير العليم بكل شيء فعله وما سيفعله وما كان وما سيكون ..سبحانه جل علاه .


يارب.. إننا بحاجة إلى يقين تام ، وإلى إيمان بالقدر خيره وشره ، وإلى تعلق رهيب بدار الحيوان ، وإنا لنفتقر إلى فهم أسماءك الحسنى فهما دقيقا ، وصفاتك العلى لتطمئن قلوبنا في هذه الحياة .


مرضي العفري ✍

 0  0  273
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:12 مساءً الخميس 7 شوال 1439 / 21 يونيو 2018.