• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 06:43 مساءً , الخميس 13 محرم 1444 / 11 أغسطس 2022 | آخر تحديث: اليوم

حياتك بعد الخمسين للكاتب يوسف عبدالله الطهيمي حياتك بعد الخمسين الشاعر خلف الفريد وفاء أصيل وإبداع يتجدد مزاد رقاب بشريه بقلم علي بن سعد الـفريدي وقفات مع العشر تذكير وتحفيز مشاركة الشاعر : عبدالعزين بن سدحان الفريدي في شاعر المليون الغيبة والنميمه أخلاقاً ذميمه مقال لفضية الشيخ محمد بن عبدالله النونان الفريدي النفس المطمئنة

(لاتخفي مشاعرك الإيجابيه عن الآخرين) مقال للكاتب حديد محمد الحديد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لاتخفي مشاعرك الإيجابيه عن الآخرين...

امتنان كبير لأولئك الأشخاص الذين يظهرون مشاعرهم للآخرين .. يبادرون متهللين .. يحتضنونهم .. يفرحون لهم .. يصفقون لهم .. يثنون عليهم..ويدعمونهم.. فالحياة أبسط من أن نخفي مشاعرنا وإعجابنا تجاه أشياء.. أو أشخاص.. أو إنجاز ..
لذا فتعزيز الإيجابيات في حياتنا اليوميه يجب أن نجسدها خلقاً وسلوكاً ومنطقاً.. فقد حثنا عليها ديننا الإسلامي الحنيف وارشدنا إلى ذلك رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بقوله.. (تبسمك في وجه أخيك صدقه)..
ومن خلال هذا الرتم المتسارع للحياه بهذا الزمان وكثرة مشاغلها وضغوطاتها المرهقه..كم هو جميل أن يتواصل الأقارب والجيران والمجتمع وعامة الناس فيمابينهم بجو مفعم بالإيجابية والتسامح واللطف والعطف والرفق.. لإحتواء المشاعر السلبيه وترسباتها وتحويلها إلى إيجابيات يتجلى فيها الإيثار والتواضع بأبهى صوره.. قال تعالى ( ومايلقّاها إلا الذين صبروا ومايلقّاها إلا ذو حظ عظيم ) هنا تتكامل القيم.. وتسمو العلاقات.. وتقوى روابط الأخوة والتواصل الإيجابي بين افراد المجتمع.. قال صلى الله عليه وسلم (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)
لذلك يبقى أولئك الرائعون.. المبتسمون.. المتفائلون.. هم القادرون على إحداث الدهشة والأمل في زمن الرتابة والملل..
فالجميع رائعون بإذن الله تعالى إذا عززوا الإيجابيات وجسدوها فيما بينهم أخلاقاً وتواصلاً وتغافلاً وإيثاراً واحتراماً وتقديراً....
حديد بن محمد بن حديد الفريدي .
القصيم..كبد

بواسطة : ابو وسيم
 0  0  839
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر