• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 01:37 صباحًا , الخميس 9 شوال 1445 / 18 أبريل 2024 | آخر تحديث: 10-06-1445

دعوة كريمة من رمز اصيل من رموز قبيلة حرب ايام رمضان تسارع مؤذنة بالانصراف العشر الاواخر من رمضان رمضان شهر الدعاء ابناء الفرده الاماجد ابنكم اليتيم ماجد ينخاكم شيوخ الشمل ومساحة الأمل وواقع العمل اهلاً وسهلاً بضيف الرحمن اولك الذين يستحقون كل تقدير سالي الفريدي افضل باحثه في مجال الكيمياء الحسنات ماحياتُ للسيئات

جمال الحياه بالجوده

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
● مرضي العفري

● جمال الحياة بالجودة..!

من استعجل الثمرة قطفها وهي غير يانعة طازجة فهل تؤكل؟ الجودة في أعمالنا تحتاج للصبر الجميل حتى أخر وهلة من أداء المهمة ألا ترى المتعجل والكسول دائما ما يهربا عن الإتقان والجودة؟ ولو علموا أن نكهة الحياة هي بإتمام الأعمال الموكلة إليهم وقد تكون بالأصل واجبة عليهم دون تكليفإن للاتقان لذة حرم منها ذو الأعمال العشوائية والمنقطعة عن الأداء،ألا ترى أن قمة الجبل هي أعلى قمة يتسلقها المتقن ويرى من خلاله الأشياء البعيدة والأرض الممتدة والخيرات التي تحوطه من كل جانب مرددا قول أبي القاسم الشابي:
ومن يتهيب صعود الجبال
يعش أبد الدهر بين الحفر
لقد حرم جمال رؤية الكون من نكص على عقبيه في منتصف الجبل.
الصلاة التي تؤديها تحتاج إلى إتقان وجودة وتسليم لا أن تنقر نقر الغراب وتفلت من الركعة إلى السجدة وقلبك مشغول من فرط الحركة الذي لم يلتفت لقبول الصلاة من عدمها انظر كيف أمر النبيﷺ للرجل المسيء صلاته أن يعيدها لأنه لم يتقنها أحسن إتقان، فقال له : ارجع فصل فإنك لم تصل.
الأعمال الدنيوية الخالصة مثل ذلك، فكم تود أن تقول لأحدهم: ارجع فأتقن فإنك لم تتقن.
الإحسان من مبادئ الجودة في الإسلام أن تحسن للحيوان فلا يرى المُدام التي في يدك، وتحسن ذبحها وتحد الشفرة حتى تريحها وتؤدي هذه الشريعة بإتقان وإحسان.
هذا الكون الذي تراه قد صنع بإتقان كما قال الله في كتابه الكريم (صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ) النمل/88 .
إذن هنا الإتقان محمود في كل شيء.. أليس كذلك؟
كنت أسمع فيما مضى هذا المثل السائر بين الناس: ارسل حكيما ولا توصه.
وهذا بيت من صدر قصيدة طرفة بن العبد سار بين الناس كسريان الناس بالهشيم .. ويقول فيه:
إذا كنت في حاجة مرسلا
ارسل حكيما ولا توصه
أتساءل.. لماذا لا أوصه؟
قدح الجواب في خلدي هو أن الرجل الذي عرف عنه الجودة في الأعمال والإتقان بالمهمة هو أولى الناس بإعطاء المهمة عن غيره، وهذا ما علمناه جميعا بالخبرة والتجارب بما نخالطهم لأننا مدنيون بطبعنا نعرف جميعا ما ترتاح له النفس البشرية وما تنفر منه وما تحتاجه.


المصدر صحيفة الوئام

weam.co/544220

#مجالس الفرده

 0  0  576
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

الشيخ محمد عبدالله النونان

الشيخ محمد النونان

فضيلة الشيخ محمد النونان