• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:03 مساءً , الأحد 6 ربيع الأول 1444 / 2 أكتوبر 2022 | آخر تحديث: 03-04-1444

افتقدت المدينة والقبيلة الى ركيزه من ركائزها رحمك الله ابا راكان مقال للاستاذ مشعل المطيع الفريدي رحل الدكتور .. مقال للأستاذ محمد عبدالرحمن المنصور الفريدي دفنا النشاما ما دفنا جمايلها رحل الكريم صاحب كلمة أبشر طبت حياً وميتاً ابا راكان سَقى الغَيثُ غَيثاً وارَتِ الأَرضُ شَخصَهُ مطلب من مطالب الحياة أفلت شمسكِ يا أمي حياتك بعد الخمسين الشاعر خلف الفريد وفاء أصيل وإبداع يتجدد

دفنا النشاما ما دفنا جمايلها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جبر الله مصابنا وفقدنا بأخينا أبي راكان وغفر الله لنا و له ورحمه وجعل الجنة مثواه ووالدي ووالديكم أجمعين ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا سبحانه وتعالى ( إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ) رحل بكل هدوء تاركًا في العين دمعة،وفي القلب حرقة،رحل وبقيت ذكرياته الطيبة وأعماله الصالحة يتداولها أهله وأحبابه،إن العين لتدمع،وإن القلب ليحزن،وإنا على فراقك لمحزونون ، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ) .
وكان أجدادنا يقولون :
الموت مثل الذيب لا حده الجوع
ما يأكل إلا رأس راعي المواجيب .
وأبو راكان الله يرحمه كان رأس في ربعه وإخوانه وجماعته في المدينة والقصيم
وكان لا يتأخر عن لزوم لأحد من إخوانه أو أبناء عمه وجماعته ، والمواقف كثيرة له ويشهد لها البعيد قبل القريب ولقد سمعناها من أناس كثر (إذا ما حلها أبو راكان ما أحد يحلها إلا الله ) وكان حريص رحمه الله على جمعة أبناء عمه وجماعته في المناسبات ولقاء الراشد السنوي وتواجده في أشد المواقف دليل على ذلك .
وكما كانت مشاركته الفعالة في الجمعيات الخيرية وتأسيسها مثل الجمعية التعاونية الاستهلاكية وجمعية طيبة للإعاقة الحركية وجمعية المزارعين بالمدينة المنورة ، وإنشاء مؤسسة أهل الاحسان الوقفية لأعمال البر والخيرات ، ومشاركته في المجلس البلدي لمواقف يفخر بها أبنائه وإخوانه وأحبابه ،وإن الذكر الطيب للإنسان هو عمر ثاني له .
‏"كُلُّ الجَِراحِ إذَا دَاوِيتَهَا بَرِئَت
‏إلَّا الفِرَاقْ فجرح غير ملتئمِ
و أجد وصف الشاعر زيد بن مسفر في وصف أبي راكان رحمه الله وأمثاله :
تعيش المواقف ما تحلل مع الأجساد
دفنا النشاما … ما دفنا جمايلها .
كاتبها : أبو أنس
عوض بن عيسى بن حسين بن مجربع الفريدي
المدينة المنورة
٢٥ / ٢ / ١٤٤٤ هـ

بواسطة : منصور الوسوس
 0  0  270
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر