• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 08:01 مساءً , الأحد 24 جمادي الأول 1441 / 19 يناير 2020 | آخر تحديث: اليوم

‏مقال بعنوان الاعلام أمانة الاختلاف بوجهات النظر لايفسد للود قضيه الاختبارات ديوانية مجالس الفرده ( وطني كل يوم ) مقال للاستاذ/ ماطر غازي الأطرش الفريدي في وطن القمة .. منهجٌ لصدق الانتماء و صناعة الهمة التضحيات في مسيرة الوطن عجيب هذا الاعلام القيمه النهائيه في المنشاءت الصحيه في المملكة العربية السعودية شكرا مجالس الفرده

الاختبارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أخي المعلم:
تعتبر الاختبارات من الأمور الجديدة على طلاب المرحلة الابتدائية والتي لم يعتادوا عليها فيصعب عليهم حينئذ التعامل معها، ومن هنا فهم يحتاجون من معلميهم والمشرفين عليهم عدة أمور منها:
- استقبال الطلاب بكل بشاشة وتشجيع وتعزيز والبعد عن أسلوب التخويف والتهديد الذي ربما يعود عكسيا على الطالب، والمعلم لم يشعر بذلك.
- مساعدة الطالب في معرفة مكان جلوسه وكيفية التعامل مع ورقة الاختبار، واستقبال أي سؤال منه حتى وإن كان المعلم يراه تساؤلا سهلا، فالصغير يرى كل شئ كبيرا وصعبا
- جميل من المعلم المرور على الطلاب والنظر في أوراق إجابتهم بعين الرحمة، ولا مانع من سؤالهم عن مدى فهمهم للأسئلة والمراد منها، فطالب الابتدائي صغير وربما اخطأ في فهم السؤال
- طالب الابتدائي يرى معلمه قدوة لا يخطئ، فإياك أن يرى منك موقفا سلبيا (تغشيش مثلا) فمثل هذه المواقف تظل عالقة في ذكرياته وتكبر مع كبره.
- اجعل في جيبك بعض الأقلام، فربما ينسى أحد الطلاب قلمه - وهي مصيبة كبيره بالنسبة له - فتفرج عليه همه عندما تناوله ما يحتاجه وأنت مبتسم
- تأكد أن الطالب حل جميع الأسئلة قبل أن تستلم منه ورقة إجابته، فالطالب في هذه المرحلة همه أن يخرج مثل زميله حتى وإن لم يحل المطلوب.

أخوكم المرشد التربوي : أبوأنس فهد عليان الحربي

 0  0  359
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أكثر

الشيخ / نايف بن علي ابوعشاير

الاستاذ : حديد بن محمد بن حديد الفريدي

الاستاذ/ حديد بن محمد بن حديد الفريدي