آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...



العودة   مجالس الفرده > المجالس االعامة > مجالس الثقافة .. والأدب .. والحوار > مجلس حــديـث الــقــلـم
مجلس حــديـث الــقــلـم هذا القسم خاص بأقلام الأعضاء (( لايسمح بالمنقول ))

|||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

هذا القسم خاص بأقلام الأعضاء (( لايسمح بالمنقول ))


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-05-08, 09:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صــاحــبـــة قــلــــم
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة قلم

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 939
الاقامة: دَاري / قِطر ..
المواضيع: 35
الردود: 200
جميع المشاركات: 235 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 199

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صاحبة قلم غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

كُتبت في :
3 / مـايو / 2007
فلتقبلوها / بما حوت ..








:
:














في غُرْبَتِه ..
بعيداً عن أرضها ..
بعيداً عن صوتها ..
بعيداً عن موطنه الّذي هوَ موطنها ..

**

فتش الأوراق في جُعبته ..
( أبتسم ) لـ حروفها , صَرخاتِ عينيها , انسياب شَعرِها ..
( أبتسم ) .. و هَمّ يَشْتَمُّ عَبيْرَها ..


/
/


و

لـ
ـكـ
ـن


~ فجأة ~

تذكر .. الرحيل ؛ الوداع ؛ الموت ..
القسوة حين سَكنت ذاك المكان ..
في كل أنحائه ..

تَذكر كيف كان الورد قاسياً .. جامداً .. بلا شعور ..

\
\
\

تلاشت تلك الإبتسامة .. و على ملامحه أيضاً اَتضحت القسوة ..
( القسوة ) ذاتها .. الّتي كانت تحتل قسمات وجهه في آخرِ لقاء ..

***


و هي في أَرضها ..
بعيداً عنه ..
بعيداً عن الأمان الّذي يكمُن به ..

/
/
/

غَيرت العنوان .. هروباً من خياله ..
من صَوته الّذي تركه ودِيعة لذاك الزمان ..
غيّرت العنوان .. لتهرب من أنين الجدران ..
و قهر القمر ..

غيرت العنوان ..
هاربة من الذكرى ..
غيرت العنوان ..
هروباً من الحنين ..

غيّرته

خوفاً من دَفنها في مكان كان فيه و رَحل برَغبته ..

غيّرت العنوان ..

و ليتها غيرت القلب ..

قلبها فقط .. من يستحق التغيير ..


***



في غُربته ..

همّ بتمزيق الذكرى .. الّتي أسكنها جُعبته .. و بيَّتها تحت وِسادته ..

همّ .. و همّ

لكن دمعاتها .. أوقفته ..
رجاءاتها .. أوقفته ..
ذكريات الود .. و الحُب ..
أوقفته ..

,, ( أعادها على مضض لـ مأمن سرّه ) ~ جُعبته ~ ,,

رمى برأسه على المقعد .. محاولاً الهَرب ..

..

تَذكر حين ولآها ظَهره .. مودّعاً و أنينها يستوقفه ..
تذكر
حين تمرد على كل الوعود .. على العهود ..
و هاجر مولّياً إياها ظهره ..

( أوشكت دمعته على السقوط )

لكنه صَمدْ ..

لم يبكِ يوماً بعد فراقها ..
إلّا مره نَدِم عليها أشدّ النّدم ..
بكى كما لم يبكِ يوما ..
بكى و بكى .. و واصل البكاء ..

حين غدرت .. حين خانت .. حين نَكثت الأيْمان ..
حين نَزف قلبه من يد طالما قبَّلها
من يد طالما تمنّاها

حـــين اكتشف

( أنها مسرحية .. طالت .. وحان إسدال الستار )

***

على الأرض ذاتها ..

زارت مكان اللقاء ..

لطالما .. حوى هذا ( الكرسي ) جسدين , قلبين , روحين ..

حوى

آمالاً .. و أحلاماً ..

حوى

شوقاً و حباً و وئاماً

..


بَقيت واقفة .. تتأمل الأشياء ..

الأشجار .. زقزقة الطيور ..
الماء .. الورد ..


كل شيء بلا معنى ..
كل ذاك دونهُ لا شيء ..
هوَ وَحده الّذي كان يعطي لكل شيء مَعناه ..


**

عادت تجر بقايا أحلامها المجروحة ..
عادت بدموعٍ جديدة ..
و آهاتٍ عديدة ..
عـادت بروح نازفة ..

/
/
/

قابلتها نظرات عَتب .. و زُوِّدَت بكلام قُساة ..
أُلجم لسانها ..
و اَستعبرت ..

**

ألا يكفي أنهم السبب ؟؟؟
ألا يكفي أنهم من يَتَّم حُلمها ..


**

هوَ ..

في غُرّبته يصارع الحنين ..

رغم غدْرها إلا أنها حُبه الأول .. و عنوانُ الأنين ..

لـ طالما شَكت لهُ غدر الزمان ..

و لـ طالما بكَت على صدره ..

و أحتمت بظهره من أولئك الصبيان ..

حماها

نَصرها

فعل كل ما يجوز و ما لا يجوز من أجلها ..

كَبُرت

(صَعُب) لقاؤها ..

رغم حُرْقة الشوق ..

و ثورة الحُب ..

كـان

يوم الأثنين ..

هو اللقاء ..

/
/
/

يراها كل يوم .. لـ تقارب المنازل
إلا أنه يهوى قُربها ..

**

في غُربته

مرت سنين

(( تذكر )) يوم الأثنين

!!

راودته نفسه أن يعود ..

لأرضه يعني أرضها ..

ربما رآها ..

تُراقب الطيور ..

و تنصت للـ هدير ..

كما كانا يفعلان ..

\
\
\

تذكر .. أحرق الفكرة .. و أرسلها للـ جحيم ,,

تمتم : ((خانتني و أنا معها ,, فهل ستحفظ ذكراي و أنا بعيد عن مَوطنها ))

؟

/
/

خاف أن يعود .. و يجد كفها في كَفه ..

عند هذه الخاطرة ... ( بكاااااء )

و أهدر كل الدموع

سَكب ما أحتفظ به تلك السنين

.
.
.

**



في غُرفتها ..

تُجاهد من أجل ما بقيَ من آثار الحُلم..

.
.

رَفضت كُل المُغريات ..

( لَكنهم لا يرحمون )

صَرخت بهم لا أُريده ..

صَرخت بهم أَكرهه ..

..

لكنّهم صُمٌّ .. لا يسمعون ..

..

أنينها .. لم يشعر به سوى الجدران ..

..

في ذات ليلة ..
غاب فيها القمر ..

و زاد الظلام ...

قالوا لها :

النسيان دواء .. ربما نسى ..
و ربما لأخرى قد هوى ..


.
.

لا تقتلي نفسك في انتظار الغائبين ..

قالوا .. و قالوا الكثير ..

لكنها لم تعيْ إلا القليل ..

تَذكُر أنها سمعت البداية ... و رَحلت لـ تلك النهاية ..

تذكرت

قسوته

غََضبه

و الشرر من عينيه

تذكرت

ذلك الموقف الّذي كلّفها دموعاً غزيرة ..
و عمر طويل قد مات ..
ذلك الموقف ..
الّذي أنهكها و يكاد يُهلكها..

تَذكُر ..

( حين قابلها .. ليس وحدها بل مع ( أغنى شاب في القرية )
تَذكُر أن والدها كان يومها مريضا ..
يحتاج الدواء ..
كان على وشك الغرق في محيط الأموات ..)
..
.
.

لم أكن أقوى البقاء ,,
ذَهَبْتُ حيث ذاك الفتى.. أستدين بعض المال ..
أعلم
شناعة الموقف
أعلم
مدى أختراق نظراته لـ جسدي
أعلم

لكنهُ أبي

و أنا ابنته الكبرى

لم يكن ذاك الشاب بخيلاً معي .. و لن يكون

لـ سببين أنّي فتاة ..
و أن قلبهُ مِلكي ..

و هذا الأجدى ..
.
.
..




( في طريق عَودتها .. تعثرت ..

صُدمت ..

رأته أمامها ( رفيق أمانيها ) , ( حُلمها )

تَحمل في يدها اليُمنى ( أوراق نقد ) .. و يدها اليسرى سارت لـ فمها تُحاكي الصدمة ..

و هو

أمامها .. كان في طريقه لـ بيتها ..

يحمل في يد .. ( دواء ) عمّه .. و في الأخرى .. باقة ورد ..

لم تُفق من صَدمتها إلا على صوت الزجاج قد سَقط ..

و لُوِّنَتْ الأرض بدواء والدها ..

و الورد قد ذَبُل .. قبل أن يلقى مصيره على الأرض ذاتِها ..

..,,..



في غُربته ..

أهلكه الحنين ..

و أَجهده السُهاد و الأنين ..

مرت سنين ..

و الغُربة تنخر العظام ..

و تُنذرهُ بالرحيل ..

في غُربته ..

أشتاق

و

أشتاق

لكنه يخاف الاصطدام ..

يخشى أن تكون سَلت ..

و نستْ كل تلك الليالي بما فيها من هناء و صفاء ..

يخشى أن تكون كَبقية البشر ..

(( يَذكرون الأسواء دائماً .. و يُلغون الجمال .. يجحدون معاني التضحية و الوفاء .. و يرمونها للبعيد .. للـ فراغ .. ))

(( أَعترف بقسوتي .. لكنها غِيرتي .. حُنقي .. غَضبي .. ثوران عاطفتي ..
كُنت أصمّ أذني .. و أغرق .. أغرق .. أغرق ..
كانوا يرددون .. " ستُزف يوماً لأغنى شاب .. و أخيراً سيبتسم حظّها .. ستسكن القصر .. و تُنعت بالأميرة "
كُنت أسمع لأموت ألف ألف ألف مرة ..
و أضيع .. و أعاود الغرق ..

لم أَكن أقوى ..


اَخشى اَن أفقد ورْدتي الّتي أسقيتها دمي .. و جَهدي .. و مشاعري ..

سَقيتها لأمتلكها ..

سقيتها من أجلي .. من أجلها ..

لا أن أراها

تخرج من بيته .. تُرتب جِلبابها ..

وفي يدِها ( الثمن ) ..

سقيتها لتحفظني .. كما حفظتها في دمي في عروقي ..

سقيتها لأكتنفها تحت إمرتي ..
)))

***

كان حينها في سفر .. يبذل الجُهد لـ يجمع مَهرها ..

و المال الّذي يرضي بهِ طمع ذويها ..

كان في سفر .. شدّ الرحال .. و قلبه يئن .. في اشتياق ..

هَجر الراحة .. و الأمن لأجلها ..

صارع الأمواج

رغم ضُعف زورقه .. و ركاكة مركبه ..

إلا أنه جاهد لأجلها ..

عاد .. في غفلة منها ..

عاد .. و هي تعلم أنه في سفر .. بعيداً عن أرضها ..

أخفى عنها السبب ..

و بقيت لا تعلم ما السبب ..!!


عاد .. و في يده .. دواء والدها .. و الأخرى باقة ورد ليهديها لها ..

عاد .. و تلاشى الحُلم .. بتلاشي الأمل ..

عاد و غاب الطموح .. و مات الحُلم الأجمل ..

/
/

***


في أَرضها ..

تتأمل قُصاصات ورق ..

..,,..

و تبتسم بشيء من ألم ..

..,,..

تمر السنين و هي في انتظار غائب ..
قد هجرها ..
و جَرحها قبل الرحيل ..

,,

ضاقت أمآلها ..

,,


و سقطت من عينها اليمنى دمعة يتيمة ..
أنسلت بهدوء من بين رموشها الكثيفة ..

لـ تموت على صفحة أُشبعت بـ حروف أسمه ..

و جُُمل مُختلفة .. ترثي بها الحُب ..

الّذي مات .. و اندثر ..

/
/
/


(( كل شيء يُنسى .. إلا غدر حبيب .. و هَجر خليل .. ))

أما هو ..

ففي نَظرها ..

أنه خان , و غَدر , و أرسل حُبهم للـ مجهول ..

أنه طَعن برغبته سنين الطفولة التي قضتها معه ..

طَعن الأمل و شوَّه أجمل صفحة في عُمرِها ..

.
.
.

مَزقت القصاصة التي تشبثت بيدها ساعات ..
و كأنها تُريد أن تَحفظها بمخيلتها .. قبل شَنقها ..

.

.

مَزقتها ..
و أنصهرت آهـ من أعَماق صَدرها .. تُشيع الأشلاء ..

..,,..

قررت أن تعيَ أن الحُلم قد قُتل بيدٍ كانت يوماً تَطمح لـ احتضانها..

و أقنعت نفسها بأن الوقوف على النَصب .. و الجثث البالية
لا يُعيد الأرواح .. و إن طال الانتظار
..

..’’..

قررت أن تَئِد كُل حُلم ..
و أن تودّع الذكرى ..

كما ودّعت ذاك المنزل ..

.
.
.

***


بين الأرصفة ..

و في شوارع المدينة المزدحمة ..

سار بلا قلب ..

سار و هو جاهل الهوية ..

متذبذب لا يعيش الواقع .. و لا يطمح لـ ع ـودة الماضي الجميل ..

كل ما هو مطبوع في ذهنه ..

(( أنه يُحبها بجنون .. و لا ينكر أنها أَحبته
لكنها عَشَقت الثـراء
))


سار في كل اتجاه ..

عكس التيار .. و في مواجهته ..

بقرب البحر ..

و بين كثبان الرمال ..

,,

سافر لـ أكثر من قرية ..


إلّا قريته ..

خـشي أن يهلكه الحنين ..

و يُرْديه الأسى ..

(( لآزال يرغب في الحياة ))

و هؤلاء هُم البشر مهما طغت الأحزان .. إلا أن للـ حياة معنى ..

مرت سنين .. كـ سابقتها

إلا مزيداً منْ حـنين ..

**

هي في أرَضها ..

أحرقت الذكرى ..

بكبرياء ترفض أن تكون مُخلصة لـ رجل قد أرخصها ..

و تجاهل دمعاتها ..

.
.

تكره أن تكون عاشـقـة .. لرجـل أرتضى بُـ ع ـدها ..

/
/

اقتنعت بكلام البشر ..

و الناس حـولها ..

أن المكث على الأطلال ..

لا يـ ع ـيد ما انقضى ..

.
.

و أن من أحبت .. لقى هناك مستقبل الثراء ..

و استقر ..

و عاش بـ هناء ..

/
/
/

حـاربت فيما مضى من عُمر كل الشكوك ..

لكنه الواقع ..

انتظرت ..

حتى ملّ منها الإنتظار ..

إلى أن أُرغمت أن تُصدق كل التُهم ..

و تجد نفسها ضحية رجل غَدر ..

\
\
\

**

على قارعة الطريق ..

بقي واقفاً إلى أن سُمِح لهُ بالمرور ..

أخذ مقعده في الحافلة ..

قلّب بين يـديه أوراق .. ذكرى ..

و سرح للبعيد ..

تذكر الأيام ..

و تأمل بألم قسوة الحاضر .. الّذي أبـ ع ـده عن حُلمه و أغلى البشر ..

عاتب نفسه إن هـوَ تركها و رَحل ..

و بات يتخــيل المستقبل ..

هنا ..

عَطل كل شيء فيه ..

فهـو لا يقوى التكهُن ..

.
.
.

وَصل لـقريته في وقت متأخـر ..

تصفح أجزاءها ..

كُل شيء تغــير ..

جــرّ الخُطــأ لمـنزله ..

و هوَ بـشوق لـمنزلٍ مجـاور ..


***


خـرجت .. بوجه آخر ..

و بابتسامة لا تظهر إلا عنوةً ..

قبلّت جـبين والدها ..

و رمت بنفسها فـي أحضان أمِها ..



و قالت :

و الأعـين تُحيط بِها ..

و هي تتأمل ( الساعه الثمينة) فـي مِعصمها ..

سأعلن موافقتي على الزواج ..

قال والدها باندفاع :

غداً إذن ..

قالت بـ خ ـجل :

غداً .. غداً ..

..

تأملت الهدايا في الزوايا ..

و جمـ ع ـت حاجياتها لـ تنقلها غداً لـ قصرها ..

و من بين الأشياء .. ( العاب ) طـفلة .. كانت تُحب ابن جـيرانها ..

و تزوجت بـ سيد قصر ..

قصراً ستكون سيدته.. غــداً ..

/
/
/

لم تنم تلك الليلة ..

لـ طالما تمنت أن يشاركها من أحـبت ..

لا من أحب أهلها ..

تذكرت كل الأحداث بينها و بين الرجل الّذي رَحل و تركها

تنتظر إلى أن استسلمت ..

بكت بـ ع ـنف .. فَكُل شيء انتهى



**



هناك بَعدْ غُربته ..

على ذات الأرض الّتي تُقِلُّها ..

تَجمَّل و عاد برونق شبابه ..

لم يسأل عنها ..

لأنه لا يرغب بتلاشي آخرِ أمل ..

/
/
/

ذَهب لـ بيتها ..

طرق الباب ..

طرق ..

و

طرق ..

فُتح

سأل

(( نَقلوا من هُنا منذ زمن ))

دارى دَمـ ع ـته ..

أخــفى الأسى ..

و ابتسم ..

عـاد يجر الخطى .. و هام يبحث ..

إلى أن حلّ الظلام ..

و تلاشى النهار ..

و زُينت الطُرق .. بالأنوار ..

كان واقفاً .. يتــأمل الجمال ..

الفرح

.
.
.

و الألحان ..

أحس باختناق .. و كأن قلبه يحتضر ..

تشبثت قدماه بالمكان ..

تصل لأذنيه الكلمات ..

لكن لا يعي المـ ع ـنى ..

,
,
,




عاد لـ أهله .. أحتضن والدته .. قبَّل رأسها ..
ودّع إخــوته ..

أوصى أمه أن تُـوصل لـ (رفيقة) دربه أيام الصِبا .. و وردْته الغالية ..

هدية بسيطة ( مبلغ من المال بذل جهُده لـ ج ـمعه يوماً ) و منديل معطر مر على ذاك العطر سنين لم يتلاشَ ..


بمناسبة العزاء ..

و رَحـــل ..


.
.
.
.
.
.







انتـــهـــى













التعديل الأخير تم بواسطة ابوبندر ; 19-05-08 الساعة 01:19 PM
عرض البوم صور صاحبة قلم  
قديم 19-05-08, 10:07 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر ومشرف سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مقبل بن نمران

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 496
الجنس: ذكر
المواضيع: 134
الردود: 1531
جميع المشاركات: 1,665 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
تلقى »  8 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 232

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مقبل بن نمران غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

.

هناك من يخشى الرحيل . . الإنتظار

لأنه ربما يكون الرحيل نهاية إنتظار مــا

لأن نظرية المؤامرة / صبغت أوقاتنا . . أحلامنا

حتى أصبح الرحيل ,, والإنتظار توأمين . . غالباً ماتخوننا ذاكرتنا بالتفريق بينهم .

وعلى مدرجات رياح الحلم _ قد لايهبط حلمك المزعوم . .

. . وقد يهبط هبوطاً كاسحاً يدمر كل شيء . . . ويصبح مرتعاً للتشفي //// والنميمة

لـ إفتراضية الحياة التي تهب الحب إختناق . . قسوة . . . إنتظار أو رحيل أحدهما لا أعلم . !!

فالحب كائن بشري مغيب عن الأنظار / والوعي أيضاً

. . يولد صغيراً . ويحبو . . ويشتد عودهـ / / ويمووت حتى قبل أن يشيخ رغم أنفه

وفي كل عزاء لايعلم المعزون من قتله . ؟ . أو بما قتل . !

المبدعة / صــاحــبــة قــلــم

مشهد درامي بديع أبطاله قلوب أضناها الهوى

تفترق بنقطة البداية / لتذبل وردهـ / وينكسر رجل / وتصرخ أنثى

وتـــــــســــــــــقــــ ـــط زجــــــــــاجـــــــــــ ـة دواء

هذا التمكن المسكون بحرفكـ

قادر على خلق نصوص أخرى لدى تلاميذك

وقادر على خلق أرواح / / أقلام تحاول أن تكتب شيئاً جميلاً

فقط تبقى الردود غير قادرهـ على الإنتظار طويلاً . . أمام هذا السمو

لأننا جميعاً نخشى الإنتظار ! . . الرحيل . . !

ونخشى أن لانفي إبداعكـ حقه يوماً . .

/












توقيع :


التعديل الأخير تم بواسطة مقبل بن نمران ; 19-05-08 الساعة 10:45 AM
عرض البوم صور مقبل بن نمران  
قديم 20-05-08, 08:27 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس و اداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله بن غنام

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 16
الاقامة: مجــالس الفــردة
المواضيع: 237
الردود: 2690
جميع المشاركات: 2,927 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
تلقى »  7 اعجاب
ارسل »  12 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 120

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله بن غنام غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

أقصوصة رائعة جداً

فيها رموز تجمع المعنى أشار لبعضها

القدير ابو ياسر

لكن ملاحظتي عليها فقط أنها لم تكن تسهب في وصف المشاعر هنا

وأبرزها شعور الحرمان ، أو الغيض ، أو القهر ، والشك


تقبلي مروري البسيط ووجهة نظري المتواضعة

وتحيتي لقلمك المعطاء وفكرك الوضاء












توقيع :

عرض البوم صور عبدالله بن غنام  
قديم 21-05-08, 03:46 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 920
المواضيع: 219
الردود: 3158
جميع المشاركات: 3,377 [+]
بمعدل : 0.74 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 85

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ضيف الله بن علي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

مسرحية جميلة جدا أبطالها أطفال أبرياء بحكم ذات القربى والزمان والمكان

أدوار تمثل لوحات من الذكرى الجميلة استطاعت الكاتبة أن ترسم لنا بفن راقي،

ملامح وتجسيد الذكرى لتكون حية متفاعلة مع مشاعر وشعور أولئك الاطفال.

و توالت علينا اللوحات التي نقلتنا من الطفولة للشباب

ولكن بقلوب أطفال !

لما ارتسم و نقش على جدران الذكرى !

وفي ذاكرتنا وان كابرنا وأخفينا ذلك ، ملامح طفولتنا وبقايا العابنا .

مشكورة صاحبة قلم على ما اتحفتينا به من ملامح الذكرى بقلم راقي جداً.

نازف الحرف












عرض البوم صور ضيف الله بن علي  
قديم 22-05-08, 03:46 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خلف الفريد

البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 316
الاقامة: بريده
الجنس: ذكر
المواضيع: 361
الردود: 5482
جميع المشاركات: 5,843 [+]
بمعدل : 1.27 يوميا
تلقى »  26 اعجاب
ارسل »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 309

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خلف الفريد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين


في اللحظة الاولى لالتقاء قلبين واختلاط نبضين تطبع هناك علامة لايزيلها الزمن !!!!!!!!!
ولا يهم هنا عمر المتآلفين ...
تبدا العلاقة ومن ثم تعتريها معوقات الحياة المختلفه ....
يحصل التجافي ويتباعد الزمان والمكان
ويحدث الفتور ، لكنّه الجمر تحت الرماد ... لتتكلم تلك العلامه :
ما الحب الا للحبيب الاولِ !!
--
صاحبة قلم
مشيت ورائك طويلاً في هذه السردية الورديه والملحمه العاطفية الضخمة ..
وقد استمتعت كثيراً..
اشكرك على مواصلة الابداع وتسيّده ...
...............












توقيع :

4-



لنتعرف اكثر ....هنا ديواني
http://www.alfredah.net/forum/threads/alfredah18556/

عرض البوم صور خلف الفريد  
قديم 25-05-08, 12:39 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 206
الاقامة: الصين
الجنس: ذكر
المواضيع: 285
الردود: 3925
جميع المشاركات: 4,210 [+]
بمعدل : 0.91 يوميا
تلقى »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 70

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابوبندر غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

سياق درامي متقن

وقلوب متعبة وحوار شيق

يأخذ القاريء في رحلة زمنية متعددة الأطوار.



كاتبتنا القديرة

أصبح الأبداع يتلمس خطاك

ليتعلم من قلمك

دمتي مبدعه













التعديل الأخير تم بواسطة ابوبندر ; 25-05-08 الساعة 12:41 PM
عرض البوم صور ابوبندر  
قديم 05-06-08, 10:40 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صــاحــبـــة قــلــــم
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة قلم

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 939
الاقامة: دَاري / قِطر ..
المواضيع: 35
الردود: 200
جميع المشاركات: 235 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 199

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صاحبة قلم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

فقط حِين يَكون الرحيل هوَ نهاية مرارة الإنتظار
نتمنى لو إستمرينا نقتاتُ " العلقم " وَ لا يرحلون !

:


الأخ القديـر / مقبل بن نمـران

هوَ الحُب فقط الّذي لا نعرف مَلامحـه
حتى بعد موته ..
يُحرم علينا طبع قُبلة على جبينه ..

هو الكائن الوحيد الّذي لا نراه بالرغم إنهُ الأكثر تَجبُراً
وَ " دكتاتوريه " .. !!!

:

مرورُ العظماء بـ حرفي ..
هوَ سر بزوغِ نجمـه ..

//


الراقي / مقبل بن نمـران

شُكراً جَزيلاً لـ هذا العطــاء .


تحية وَ تقدير












توقيع :

عرض البوم صور صاحبة قلم  
قديم 08-06-08, 08:00 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صــاحــبـــة قــلــــم
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صاحبة قلم

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 939
الاقامة: دَاري / قِطر ..
المواضيع: 35
الردود: 200
جميع المشاركات: 235 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 199

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صاحبة قلم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

الأُستاذ القدير وَ الأخُ الكريم / عبد الله بن غنام

:
:

تواجدُك وَ إشادتك
وَ ملاحظتُك ..

كرمٌ أسعدُ بهِ

لا عدمنا حضورك دائماً












عرض البوم صور صاحبة قلم  
قديم 26-07-08, 06:31 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو نشط::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 1278
المواضيع: 3
الردود: 38
جميع المشاركات: 41 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امل الفريدي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

يقال أن الفرزدق كان ينحت على صخر لصعوبة ألفاظه لكن محاولاتك لابأس بها رغم ماتحويه من اخطاء في سرد وترتيب الجمل ووضع المراحل الحدثية للمقصوصة في وضع غير متدرج تسلسليا مبينا للقارئ مهية ماتكتبين


انا اذكر أني كتبت عن الهم والفراق في موقع اخر 6ابيات فقط فسببت ضجة لمدة أسبوع كامل وطبعت في صحيفة شمس ولله الحمد واني على رغم سني وحداثتي الشعرية واللغوية على وجه العموم ألا أنني أحببت أن اسدي نقدا لذيذا كالماء الزلال يُشرب فيسترد الجسم طاقته كذالك انتي لكي تستردي عافيتك الأدبيه وترجعي كمثرية لمجااالس الفردة












عرض البوم صور امل الفريدي  
قديم 26-07-08, 11:06 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو فضي::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ ع ـودي العز

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 1248
المواضيع: 7
الردود: 173
جميع المشاركات: 180 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ ع ـودي العز غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صاحبة قلم المنتدى : مجلس حــديـث الــقــلـم
افتراضي رد: |||عَــذَابُ ||| قَلْـبَين

اكتفي بتسجيل إعجابي الشديد

بهذه الأطروحة الجميلة



تحيااااتي












عرض البوم صور سـ ع ـودي العز  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
||| , |||عَــذَابُ , قَلْـبَين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
||| مــلتــقـــى عـــشـــاق الـــمـــطــــر ||| سكر زياده استراحة المجالس 11 25-02-12 09:06 PM
_____ ||| من استُغضب و لم يغضَب فهو حمار ||| _____ مجرد انسان المجلس العام 0 02-06-08 11:35 AM
|| صورة حيرتني فمزقتهــ/ـــا ||| ابو العز مجلس الصور 4 18-08-07 05:12 AM


الساعة الآن 10:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52