آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...



العودة   مجالس الفرده > المجالس االعامة > المجالس العامة > مجلس ذوي الاحتياجات الخاصة
مجلس ذوي الاحتياجات الخاصة مجلس يهتم بذوي الاحتياجات الخاصة ، أخبار ، مقالات ، مستجدات ..

إعاقات النمو ( المظاهر والأسباب )

مجلس يهتم بذوي الاحتياجات الخاصة ، أخبار ، مقالات ، مستجدات ..


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-11, 05:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو ذهبي::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الساطع

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 3778
الجنس: ذكر
المواضيع: 197
الردود: 476
جميع المشاركات: 673 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الساطع غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس ذوي الاحتياجات الخاصة
افتراضي إعاقات النمو ( المظاهر والأسباب )


تصادف عملية النمو بعض الإعاقات - نتيجة عوامل وراثية (خلقية أو بيئية مكتسبة ) من قصور جسمى أو عقلى تترتب عليه آثار نفسية أو اجتماعية أو اقتصادية تحول بين الطفل وبين تعلم أداء بعض الأعمال والأنشطة الفكرية أو الجسمية التى يؤديها الطفل العادى بدرجة كافية من المهارة والنجاح .




ويمكن تقسيم مراحل الإعاقة الى ثلاثة مراحل تتمثل فى الآتى :




الإصابة :
تعنى الاصابة حدوث العامل المسبب الذى يعنى فقدانا أو شذوذا (عن الطبيعى) دائما أو مؤقتا (أو مرحليا) لأحد الجوانب العقلية أو الجسمية ( الفسيولوجية أو البيولوجية) للفرد كتعثر أو توقف النمو الجسمى أو العقلى أو فقد طرف من الأطراف نتيجة حادث أو شلل نصفى أو كلى أو الإصابة بشلل الأطفال أو شذوذ كروموسومى خلقى أو تلف فى المخ أو ضعف أو فقدان القدرة على التواصل communication or language Impairment كفقد القدرة على النطق أو عيب النطق والكلام أو فقد السمع أو البصر أو الإصابة بإعاقات التعلم أو التوحد .




القصور الوظيفى :



يترتب القصور الوظيفى على الإصابة ويؤدى الى تعطيل أو قصور وظيفى كلى أو جزئى ، دائم أو مؤقت يعوق الأداء السليم للأنشطة أو الوظائف الجسمية ( الحركية أو الحسية ) أو العقلية التى يؤديها الشخص الطبيعى المماثل للمعوق فى العمر والجنس (كالمشى أو الرؤية أو الكلام أو السمع والقراءة والكتابة والعد والحساب والتفكير وحماية الذات والاهتمام والاتصال بالبيئة التى يعيش فيها الفرد ) وهذا القصور يجعل الشخص شاذا (عن الشخص الطبيعى ).




الإعاقة أو العجز :
الإعاقة عبارة عن حالة يعانى فيها الشخص من العجز أو الصعوبة فى أداء جانب أو أكثر من الأعمال أو الأنشطة الجسمية أو الذهنية بالنسبة إلى الأفراد العاديين الذين يتساوى معهم فى العمر والجنس أو الدور الاجتماعى والتى تعتبر جوانب أساسية من متطلبات الحياة اليومية مثل التحرك وإنشاء علاقات اجتماعية وانجاز الأنشطة الاقتصادية والأعمال الذهنية ، هذه الحالة من العجز تعوقه عن القيام بدوره الذى يتناسب مع عمره وجنسه والاعتبارات الاجتماعية والثقافية فى المجتمع الذى يعيش به .




أنواع الإعاقة :


المكفوفين وضعاف البصر :
كف البصر قد يكون جزئيا أو كليا ، وقد ينشأ عن أسباب وراثية أو ولادية أومكتسبة نتيجة حادث أو مرض أو نتيجة نقص فيتامين "أ" .



أما حالات ضعف البصر فهى التى تتراوح فيها درجة الإبصار بين 20/ 200 و 70 /200 للعين الأقوى باستخدام النظارة . ومن يقل بصره عن هذا الحد فيدخل فى فئة الكف الكلى .


الصمم وضعف السمع :
اذا حدث الصمم قبل الولادة أوبعدها مباشرة فإن الفرد ينشأ عاجزا عن الكلام (أبكم) أما إذا حدث بعد تعلم الكلام فإنه يستطيع التواصل اللغوى ، ويتراوح ضعف السمع بين 20 وحدة صوتية و60 وحدة صوتية.



ويعتبر أصم من أصيب بتلف تام فى الأذن الوسطى أو الداخلية ، وإذا كان مقدار الفاقد فى قوة السمع يزيد على 92 وحدة صوتية .



إعاقة الاتصال :
تشمل هذه الفئة عيوب النطق والكلام وتتضمن فئات فرعية مختلفة منها العجز الكلى أو فقدان القدرة على النطق بدرجاتها المختلفة والكلام التشنجى والكلام الطفلى والتأتأة والفأفأة وإبدال الأصوات ومنها حالات الافيزيا أو الديسلكسيا أو التوحد .



الإعاقة الحركية :
تحدث الإعاقة الحركية نتيجة شلل مخى أو شلل أطفال أو بتر طرف أو نتيجة لمرض أو حادث أو تشوه فى العظام أو المفاصل أو ضمور فى العضلات أو فصل العظام وحالات الإنزلاق الغضروفى أو الريت ، وغيرها لعوامل قد تكون وراثية أو مكتسبة .
الخدمة الاجتماعية هى المجال الرحب الذى يرعى الطفل المعوق انطلاقا من اعترافها بحقوقه وبما يمتلكه من طاقات وقدرات تحتاج الى التنمية والتفعيل والتدريب لمساعدت على التكيف والتوافق مع المجتمع والاندماج مع البيئة المحيطة به ليتساوى مع باقى الأطفال فى حقوقه .



الأمراض المزمنة :
الأمراض المزمنة هى الأمراض التى يعانى منها الشخص لفترة طويلة من حياته كأمراض القلب والسل والسكر وحالات الصرع والهيموفيليا وبعض حالات الحساسية Allergies




ثانيا : المعاقون ذهنيا:


فئات المتخلفين عقليا :
تشمل هذه الفئة التخلف العقلى البسيط (أو القابلين للتعلم) الذين تتراوح درجات الذكاء لديهم مابين 50 الى 70 والتخلف العقلى المتوسط (القابلين للتدريب ) الذين تتراوح درجات ذكائهم مابين 25 الى50 ، والتخلف العقلى الشديد(درجة الذكاء اقل من 25 ) وهى حالة قصور أو توقف فى نمو الذكاء قبيل مرحلة المراهقة نتيجة عوامل وراثية أو بيئية أو كليهما ويترتب عليها عدم اكتمال نمو الذكاء وقصور القدرات الاجتماعية والتعليمية.



التوحدية أو الأوتيزم :
هى نوع من أنواع اعاقة النمو الشامل والتى هى عبارة عن نوع شديد من الإعاقة الذهنية تظهر أعراضها خلال الثلاثين شهرا الأولى من عمر الطفل ، وتتميز بقصور فى قدرات الاتصال والتواصل والقدرة على التفاعل الاجتماعى والعاطفى مع الآخرين ويعيش فى عالمه الخاص فى عزلة تامة عما حوله ويحدث فى الغالب نتيجة تلف فى أنسجة المخ ، بسبب عوامل مختلفة أثناء فترة الحمل ، وقد يصاحبه تخلف عقلى ، وتوجد حالة أخف شدة تعرف بأعراض الاسبرجر وأخرى تعرف بالريت .



إعاقات التعلم
هى قصور فى القدرة على التعلم فى مجالات معينة كالقراءة والكتابة أو الفهم أو التعبير أو الحساب أو غيرها رغم أن ذكاء الطفل قد يكون عاديا أو عاليا وترجع الى احتمالات مختلفة ، منها تلف أو قصور وظيفى محدد فى المخ أو الموصلات العصبية أو التلوث البيئى أو قصور بالأذن الداخلية وقد تظهر فى صورة نشاط حركى زائد أو عدم قدرة على تركيز الانتباه أو ديسلكسيا أو أفيزيا.
وتختلف خصائص الطفل المعوق فى درجة استعداده للتأهيل ونوعية برامج الرعاية والتأهيل حسب نوع الإعاقة وموضعها ودرجتها. وتؤدى الإعاقة الى الفشل فى انجاز الكثير من المهام اضافة الى مايعانيه الفرد المعوق فى أسرته وفى المجتمع الذى يعيش فيه من عدم تقبل ونبذ ومشاعر الدونية والنقص والتى تؤدى فى أغلب الأحيان إلى انحرافات أو اضطرابات وانماط مختلفة من السلوك غير العادى كالعدوانية ، والانطوائية ومظاهر سوء التوافق .



وتحدث الإعاقة نتيجة عامل مسبب وراثى أو بيئى وتؤدى إلى إعاقة دائمة أو مؤقتة ، تظهر بشكل فقد أو تشويه جزء أو نسيج أو عضو أو جهاز من الجسم مثل بتر أحد الأطراف أو الشلل أو فقد حاسة من الحواس (السمع أو البصر) أو التخلف العقلى ...الخ.
وتحدث نتيجة قصور وظيفى لم يعالج ، يترتب عليه عجز جزئى أو كلى فى أداء الوظائف الحركية أو الحسية أو العقلية بالشكل والدرجة التى يؤديها بهما كالمشى وحمل الأشياء ، والرؤية والكتابة والعد والقيام بالاتصال والتفاعل مع الآخرين .
والمعاناة المترتبة على القصور الوظيفى والإعاقة لا تقتصر على الفرد ذاته نتيجة حاجته الى الاعتماد على الآخرين (جسميا أو نفسيا أو اقتصاديا ) وعدم قدرته على الاستمتاع بالحياة وشعوره بالعزلة والدونية ، بل إن المعاناة تمتد لتشمل أفراد أسرته والمحيطين به ، فالأسرة مسئولة عن رعايته ومعالجة مشكلاته وإعالته اقتصاديا ، ومن جهة أخرى، يعانى المجتمع أيضا نتيجة عدم أو قصور إسهام الفرد المعوق فى الانتاج وحاجته الى تخطيط وتمويل برامج رعايته وإعالته وتأهيله.



العوامل المسببة للإعاقة
مسببات الإعاقة عديدة والتى تختلف باختلاف نوع الإعاقة وسن الطفل أو الفرد المصاب والجنس والعادات والتقاليد ، لكننا سنحاول عرض أهم العوامل المسببة باعتبار ذلك الخطوة الأساسية فى الوقاية من الإعاقة وتخطيط البلاامج التى التى تستهدف الحد من مشكلة الإعاقة ، وما يترتب عليها من معاناة ونتائج اجتماعية واقتصادية سلبية للمعاق ولأسرته وللمجتمع الذى يعيش فيه .
أولا: عوامل اجتماعية
وهى العوامل التى ترتبط بنظم الزواج والإنجاب ، والتى ترتبط بالعديد من الأنظمة الاقتصادية والمجتمعية والصحية والتعليمية والتشريعية والعادات والتقاليد



ومن أهمها الآتى :


1- الزواج من الأقارب فى اطار الأسرة أو القبيلة وينتشر بصفة خاصة فى صعيد مصر وريفها .


2- الزواج المبكر قبل الثامنة عشر .


3- انتشار الأمية وانخفاض مستوى التعليم .


4- خروج المرأة للعمل خاصة فى السنوات الأولى من عمر الطفل وغياب من يرعى الطفل بدلا منها .


5- الفقر وما يترتب عليه من قصور الإمكانات الصحية والتربوية والتى تؤدى سوء التغذية وازدحام المسكن وسوء التهوية والصرف الصحى والتلوث البيئى بالقمامة وأبخرة الرصاص المتصاعد من عادم السيارات أو المصانع أو المسابك ، وانتشار الأمراض كالإسهال والرمد والحصبة والدفتريا والحمى الشوكية والصفراء ) وكثرة تعرض الأطفال للحوادث وعمالة الأطفال ، وغياب الخدمات الصحية المتكاملة ، وغياب فرص التعليم لنسبة من الأطفال فى سن الدراسة ، وتسرب بعضهم.


6-ارتفاع معدل الإنجاب فى الريف والبدو والطبقات الفقيرة.


العوامل المرتبطة بالجوانب الصحية :


تنعكس الأوضاع الصحية على مشكلة الإعاقة فمن الأمراض ما يؤدى الى الإعاقة إذا لم يتم علاجها فى الوقت المناسب ، منها الحمى الشوكية التى تؤدى الى تخلف عقلى أو فقدان البصر أو السمع أو القدرة الحركية .
والرمد يؤدى الى فقد البصر وكذلك ارتفاع ضغط العين ، والحصية الألمانية إذا اصيبت بها الأم الحامل سببت تخلف عقلى للجنين .
وشلل الأطفال والجذام .
كما أن نقص الكالسيوم وفيتامين "د" قد يؤدى إلى لين عظام وحالات كساح وقصورحركى .
ونقص فيتامين "أ" يؤدى إلى فقد البصر .
سوء التغذية : نقص البروتين فى الغذاء (اللحوم والأسماك والدجاج والبقول والألبان ومنتجاتها) خاصة فى مرحلة الحمل والطفولة المبكرة ، يمكن أن يؤدى للتخلف العقلى ؛ ذلك أن 80% من خلايا الجهاز العصبى (التى تحتاج فى نموها الى البروتينات تحديدا) تتكون فى الفترة مابين الشهر السادس من الحمل والشهر السادس بعد الميلاد،وأقل نقص فيها يؤدى الى إعاقات ذهنية وإلى حالات أنيميا وهزال وغيرها .
تلوث الهواء والماء والمواد الغذائية بمركبات الرصاص والزئبق وأول أكسيد الكربون وغيرها من مسببات الإعاقة.



ثالثا : العوامل الوراثية
• تنتقل بعض العوامل المسببة للإعاقة عن طريق المورثات(الجينات) من جيل إلى آخر مما يترتب عليه وراثة نماذج معينة أو نوع محدد من التخلف العقلى أو فقدان البصر أو السمع . وقد يرث الطفل خللا فى وظيفة معينة بما يؤدى بالتالى إلى إعاقة ؛ فقد يرث الطفل خللا فى التمثيل الغذائى (هضم البروتين ) فيما يعرف بـ (الفينايل كيتونوريا) فيؤدى هذا الخلل إلى تدمير خلايا المخ مما يؤدى الى تخلف عقلى أو توحد.



كما قد يرث الطفل دما من فصيلة Rh سالبة ، فإذا كانت الأم تحمل الفصيلة الموجبة ، فإن الطفل إن نجا من الموت فسيصاب بالتخلف .


رابعا : الحوادث
يتعرض الأطفال كثيرا نتيجة اهمال الأسرة أو المدرسة الى العديد من الحوادث ، كتناول الطفل لأقراص أو مشروبات سامة أو لعب بالكبريت أو التعرض لماء مغلى أو الاختناق بالغاز أو التعرض لطلق نارى خلال المناسبات . وكذلك حوادث العمل فى الورش والمصانع التى يعمل بها الأطفال ، وحوادث الطرق والحروب والكوارث الطبيعية التى يتعرض الأطفال لآثارها المدمرة تسبب إعاقات متعددة للأطفال تؤثر فيهم مدى الحياة .














عرض البوم صور الساطع  
قديم 31-01-11, 06:29 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية برق الوسم

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 2473
الاقامة: بــريـدهـ
الجنس: ذكر
المواضيع: 243
الردود: 844
جميع المشاركات: 1,087 [+]
بمعدل : 0.31 يوميا
تلقى »  2 اعجاب
ارسل »  8 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
برق الوسم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الساطع المنتدى : مجلس ذوي الاحتياجات الخاصة
افتراضي رد: إعاقات النمو ( المظاهر والأسباب )

جزاااك الله خير الساطع
بنتظار جديدك












توقيع :

عرض البوم صور برق الوسم  
قديم 31-01-11, 09:24 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحبـة قلـم
مشرفة سابقة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ميس الريم

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2778
الجنس: ذكر
المواضيع: 1216
الردود: 7671
جميع المشاركات: 8,887 [+]
بمعدل : 2.64 يوميا
تلقى »  4 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 447

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ميس الريم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الساطع المنتدى : مجلس ذوي الاحتياجات الخاصة
افتراضي رد: إعاقات النمو ( المظاهر والأسباب )

بارك الله فيك الساطع
أشكرك












توقيع :

تستاهل التكريم يارمز الأبداع % ولياسألتم مين قلنا لكم ميس

عرض البوم صور ميس الريم  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
إعاقات , المظاهر , النمو , والأسباب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ / عليان الطهيمي يعد ندوه عن نظرية النمو العمودي ابو عبدالله الفريدي مجلس أخبار ومناسبات قبيلة الفرده 4 30-01-11 11:12 PM
قص الشعر لا يحفزه على النمو بسرعة ! نعومة السكين مجلس ديكور واستايل حـــواء 2 20-09-10 05:06 PM
السياحه الداخليه تسجل معدلات النمو الاول مجلس أخبار الصحافة والإعلام 2 08-05-09 03:15 PM
مراحل النمو هههههههه باسل الجضعان استراحة المجالس 5 22-09-07 02:58 PM
خصائص النمو لدى الأبناء في مرحلة الطفولة وفنيات التعامل معها: العمدة المجلس العام 6 10-04-07 11:57 PM


الساعة الآن 07:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52