آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-09-10, 01:33 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الطميشاء

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 423
الاقامة: القصيم
الجنس: ذكر
المواضيع: 757
الردود: 9025
جميع المشاركات: 9,782 [+]
بمعدل : 2.14 يوميا
تلقى »  37 اعجاب
ارسل »  69 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 346

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الطميشاء غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : المجلس الإسلامي
من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.


د.يوسف بن أحمد القاسم




في شهر واحد انكشفت عورتان مغلظتان, إحداهما لشيخ رافضي, والأخرى لقس نصراني, فالعورة الأولى انكشفت في لندن بالطعن في عرض أمنا عائشة رضي الله عنها وأرضاها, والجرأة على الاحتفال بوفاتها, والثانية في فلوريدا بالتهديد بحرق المصحف الشريف على مرأى ومسمع من العالم, وكلتاهما تبرز حجم عورة البغض والكراهية والعنصرية التي يضمرها هؤلاء - ومن نحا نحوهم - لأعظم كلام, وأجل امرأة..!

لقد أصبح التطرف- كما يولد في الشرق- يولد في الغرب, ويسوق إلينا من ضفتي الأطلسي, فهل هذا نتاج الحرية التي تسوقها لنا البلاد المتحضرة, كما فعلت مع سلمان رشدي حين سوقت له, واحتضنته..؟!!

إن أتباع الطوائف والمذاهب والأديان الذين يمتهنون أسلوب الشتم والسب, والطعن في الأعراض, والتجني على المصحف الشريف, يفتقدون أدنى أساليب الجاذبية, ويمتلكون أعظم أسباب التخلف والتطرف والطرد المذهبي والديني.

لقد وضع الإسلام بشريعته الواضحة النقية نصوصاً صارمة تنهى عن السب والشتم واللعن, وتنفر منه, ولهذا جاء في الحديث الصحيح (ليس المؤمن بالطعان, ولا اللعان ولا الفاحش البذيء) هذا من حيث الأصل, أما حين يكون اللعن والطعن لشخص بريء فيتحول الأمر إلى جناية, ويزداد الأمر قبحاً وجناية حين يكون اللعن والطعن لصحابية جليلة, ولزوجة من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم..!

لقد أصبح السب والشتم واللعن ثقافة لدى العديد من الطوائف والنحل, في الوقت الذي أضحت فيه الثقافة عند آخرين هي العلم والصناعة والتحضر, فكيف تسمح دول تدعي التحضر والرقي الإنساني أن تسوق لهذه الثقافة المنحطة عبر السماح في أراضيها للطعن في عرض امرأة مسلمة شريفة, تمثِّل أماً للمسلمين قاطبة, وعمقاً تاريخيا عريقاً لهم, بلا مساءلة, ودون النطق ببنت شفة..؟

لم يكن ما فعله أولئك المنحطون بأمنا عائشة شيئاً جديداً, فقد فعله سلفهم ابن أبي بن سلول, وذلك حين تعمد الطعن في عرضها الشريف, بقصد النيل منها ومن زوجها صلى الله عليه وسلم, فبرأها الله بقرآن يتلى إلى يوم القيامة (إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم, لا تحسبوه شراً لكم, بل هو خير لكم, لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم, والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم...) وكأن ربنا ـ عز وجل ـ خلَّد هذه البراءة في سورة النور؛ لعلمه سبحانه بأن ورثة ابن أبي سلول لا بد أن يجددوا الطعن في عرضها, بأسلوب أو بآخر, فكانت هذه الآيات وما بعدها, دليلاً ناصعاً على كذبهم وافترائهم, وبضغطة زر في مواقعهم الإلكترونية تجد محاولاتهم اليائسة في تكذيب قصة الإفك الثابتة في الصحيحين؛ امتداداً لأساليب الإفك التي يمتهنونها, مع ورود أصل القصة ودلالاتها في كتاب الله عز وجل..!

وصدق ربنا ـ عز وجل ـ (لا تحسبوه شراً لكم..) فها هي اليوم الانتفاضة الواسعة للدفاع عن عرض عائشة رضي الله عنها, والتعريف بسيرتها الطاهرة للمناوئين لها, لعل سيرتها تكون سبباً في اهتداء بعض أهل الضلال, بالإضافة إلى ما كشفه الاحتفال الحقير في لندن من مشاعر العداء ضد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم, مما كان يضمره القوم وأتباعهم سنين عديدة.

وقديما تولى رجل من أهل النفاق كبر الطعن في عرضنا أمنا عائشة, وذلك حين كانت جارية حديثة السن, تنام عن عجين أهلها, فتأتي الداجن فتأكله, ثم هاهو الطعن يتجدد وهي موسدة في قبرها, فاستغل الأقزام فرصة عجزها عن المواجهة حين كانت جارية حديثة السن, ثم فرصة عجزها حين كانت في قبرها, وهو دليل عظمتها, ووهن خصومها, وعظيم جبنهم وخورهم..

وفي الوقت الذي يبغضها أهل الشر, وينالون منها بعد وفاتها, كان النبي صلى الله عليه وسلم في حياته لا يخفي حبه لها, وحفاوته بها, ولهذا كان يدللها, ويناديها باسمها مرخماً, فيقول: يا عائش. ولما سأله عمرو بن العاص: (أي الناس أحب إليك؟ قال: عائشة) رواه البخاري. وفي صحيح مسلم: أنه قال لابنته فاطمة: أي بنية, ألست تحبين ما أحب؟ فقالت: بلى: قال: فأحب هذه). وأشار إلى عائشة. وحين قصت عائشة للنبي صلى الله عليه وسلم قصة أبي زرع مع أم زرع, وما كان بينهما من محبة وعطاء ووفاء, وكان النبي مصغيا لها في حديث طويل, قال لها بلغة الوفاء: كنت لك كأبي زرع لأم زرع) رواه مسلم. ومن فرط حبه لها رضي الله عنها, فإنها كانت تشرب, ثم تناوله النبي صلى الله عليه وسلم, فيضع فاه على موضع فيها فيشرب, وتتعرق العرق- أي تأخذ اللحم بأسنانها- ثم تناوله النبي صلى الله عليه وسلم, فيضع فاه على موضع فيها, كما في صحيح مسلم. ومن عمق حبه لها, وقربه منها, أنه كان يقوم على باب حجرتها حتى يمكنها من النظر إلى الحبشة وهم يلعبون بالحراب, مقدراً مرحلتها العمرية, وصغر سنها, وحرصها على اللهو, ولذا كانت تلعب بالبنات عند رسول الله صلى الله عليه وسلم, وكانت تأتيها صواحبها, فكن يَنْقَمِعْنَ من رسول الله صلى الله عليه وسلم, فكان يُسَرِبُهُن إليها, كما في صحيح مسلم. ومرة سابقها فسبقها, فجعل يضحك, ويقول: هذه بتلك. ولما مرض النبي صلى الله عليه وسلم كان يتشوف لبيت عائشة، فكان يقول: أين أنا اليوم؟ أين أنا غداً؟ استبطاء ليوم عائشة. تقول عائشة رضي الله عنها: فلما كان يومي قبضه الله بين سحري ونحري, ودفن في بيتي) وما زال قبره في بيت عائشة إلى اليوم شاهداً على قربه منها, وحبه لها.

ومن هذا السرد السريع لجانبٍ يسير من هديه صلى الله عليه وسلم معها, نلاحظ: أن حبه لعائشة قد بلغ شأواً, ويتمثل هذا في صفات, منها:

أنه كان يفصح عن حبه لها صراحة, ويدللها, ويناديها بألطف أنواع المناداة.

إنه كان يتنزل معها وهي صغيرة, فيلاطفها, ويكرم صواحبها, ويقدر مشاعر الطفولة فيها, وفي صديقاتها.
إنه كان يصغي لحديثها وإن طال, ويبادلها بأجمل مشاعر الود والوفاء.

إنه يتودد لها بالمسابقة, وقضاء الوقت معها بما يدخل السرور على قلبها.

إنه كان يتحبب لها بأرق أدوات التحبب والتودد, ومنها أنه يضع فاه على موضع فيها حين يشرب أو يأكل, وهذا يترك من المشاعر ما لا يفصح عنه اللسان.

إنه يقترب منها في حال اقتراب الوفاة منه, حين يلتمس يومها ليموت بين سحرها ونحرها, ويدفن في بيتها..! فأي محبة هذه..؟

وهل يصدق في محبة النبي صلى الله عليه وسلم من يبغض حبه, ويسبها, ويلعنها..؟ وهل يصدق في محبة فاطمة رضي الله عنها وفي محبة آل البيت من يلعن زوج النبي صلى الله عليه وسلم, ويحتفل بوفاتها..؟ فانصروا أمكم عائشة يا من يحب النبي وآله وأزواجه الطاهرين, انصروها يا أرباب الأقلام, انصروها يا أرباب القرار.., اسحبوا الجنسية من كل متطاول على جناب النبي وآله وزوجه وصحبه, ارفعوا ضدهم الدعاوى القضائية, وتابعوهم بالملاحقات القانونية, لا يستقر لهم قرار وفيكم عين تطرف.. إن كنتم بررة فعلا..



لله درّك يا شيخ يوسف من أقوى المقالات فلا حرمك الله الأجر على هذا الطرح للذب عن عرض رسولنا صلوات ربي وسلامه عليه


.وأرانا الله ما يسرنا في خبيث القوم وكل رافضي بغيض




.. منقول ..












توقيع :

.

تؤمـل في الدنيا طويـلاً و لاتـدري ** إذا جـنّ ليــل هـل تـعيش إلى الـفجر
فكم من صحيح مات من غير علة ** وكم من مريض عاش دهراً إلى دهر

.

عرض البوم صور فهد الطميشاء  
قديم 27-09-10, 04:00 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عايض المقطع

البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 2338
المواضيع: 417
الردود: 4129
جميع المشاركات: 4,546 [+]
بمعدل : 1.22 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 309

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عايض المقطع غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فهد الطميشاء المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.

الله يجزاك خير ياخوي فهد...
ولعنة الله على من لعن وشتم امنا عائشه.












توقيع :

عرض البوم صور عايض المقطع  
قديم 27-09-10, 01:51 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو ذهبي::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية موسى الطميشاء

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 818
الجنس: ذكر
المواضيع: 59
الردود: 857
جميع المشاركات: 916 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
موسى الطميشاء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فهد الطميشاء المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.












عرض البوم صور موسى الطميشاء  
قديم 28-09-10, 01:24 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الطميشاء

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 423
الاقامة: القصيم
الجنس: ذكر
المواضيع: 757
الردود: 9025
جميع المشاركات: 9,782 [+]
بمعدل : 2.14 يوميا
تلقى »  37 اعجاب
ارسل »  69 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 346

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الطميشاء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فهد الطميشاء المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايض المقطع مشاهدة المشاركة
الله يجزاك خير ياخوي فهد...
ولعنة الله على من لعن وشتم امنا عائشه.
بارك الله فيك ,, وسعيد جداً .. بتواجدك وتعليقك ..












توقيع :

.

تؤمـل في الدنيا طويـلاً و لاتـدري ** إذا جـنّ ليــل هـل تـعيش إلى الـفجر
فكم من صحيح مات من غير علة ** وكم من مريض عاش دهراً إلى دهر

.

عرض البوم صور فهد الطميشاء  
قديم 28-09-10, 01:25 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الطميشاء

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 423
الاقامة: القصيم
الجنس: ذكر
المواضيع: 757
الردود: 9025
جميع المشاركات: 9,782 [+]
بمعدل : 2.14 يوميا
تلقى »  37 اعجاب
ارسل »  69 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 346

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الطميشاء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فهد الطميشاء المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م . الطميشاء مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك ,, وسعيد جداً .. بتواجدك وتعليقك ..












توقيع :

.

تؤمـل في الدنيا طويـلاً و لاتـدري ** إذا جـنّ ليــل هـل تـعيش إلى الـفجر
فكم من صحيح مات من غير علة ** وكم من مريض عاش دهراً إلى دهر

.

عرض البوم صور فهد الطميشاء  
قديم 28-09-10, 05:12 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحبـة قلـم
مشرفة سابقة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ميس الريم

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2778
الجنس: ذكر
المواضيع: 1216
الردود: 7671
جميع المشاركات: 8,887 [+]
بمعدل : 2.50 يوميا
تلقى »  4 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 447

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ميس الريم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فهد الطميشاء المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.

أثابك الله اخينا فهد
وجزيت عليه خيرا
وحسبنا على من طعن وتمادى على أمنـــــــا عائشة
حسبناعليه حسابا شديدا
وطوق حياته بأمر عسيرا
أكرر الشكر لك












توقيع :

تستاهل التكريم يارمز الأبداع % ولياسألتم مين قلنا لكم ميس

عرض البوم صور ميس الريم  
قديم 28-09-10, 07:06 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فهد الطميشاء

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 423
الاقامة: القصيم
الجنس: ذكر
المواضيع: 757
الردود: 9025
جميع المشاركات: 9,782 [+]
بمعدل : 2.14 يوميا
تلقى »  37 اعجاب
ارسل »  69 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 346

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فهد الطميشاء غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فهد الطميشاء المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميس الريم مشاهدة المشاركة
أثابك الله اخينا فهد
وجزيت عليه خيرا
وحسبنا على من طعن وتمادى على أمنـــــــا عائشة
حسبناعليه حسابا شديدا
وطوق حياته بأمر عسيرا
أكرر الشكر لك
بارك الله فيك ,, وسعيد جداً .. بتواجدك وتعليقك ..












توقيع :

.

تؤمـل في الدنيا طويـلاً و لاتـدري ** إذا جـنّ ليــل هـل تـعيش إلى الـفجر
فكم من صحيح مات من غير علة ** وكم من مريض عاش دهراً إلى دهر

.

عرض البوم صور فهد الطميشاء  
قديم 10-10-10, 07:20 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إدارية سابقة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نعومة السكين

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 1182
الاقامة: ( ذرآ الثريـآ )
الجنس: انثى
المواضيع: 477
الردود: 2759
جميع المشاركات: 3,236 [+]
بمعدل : 0.77 يوميا
تلقى »  1 اعجاب
ارسل »  13 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 493

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نعومة السكين غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فهد الطميشاء المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: من أجل أمِّنا عائشة رضي الله عنها.



ألف شكر على الموضوع .












توقيع :

لي أمنيه معلقه بين السمـآء والآرض
فَ يُ رب أكتب لهآ الحيآه


عرض البوم صور نعومة السكين  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أجل , أمِّنا , رضي , عائشة , عنها.


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شبهات تثار حول عائشة رضي الله عنها وتفنيدها فهد الطميشاء المجلس الإسلامي 14 19-10-10 11:20 PM
اقرأ سيرة امك رضي الله عنها ابـن مـطـيـع المجلس الإسلامي 6 28-09-10 02:16 PM
امنا عائشه رضي الله عنها وأرضاها ذعذاع الشمال المجلس الإسلامي 6 27-09-10 01:45 PM
وصف للنبي المصطفى ولــــ راشد ــــــد المجلس الإسلامي 3 24-08-07 09:05 PM
سنن غفل عنها اكثر الناس !!!!؟ شوق عبدالله المجلس الإسلامي 20 24-07-07 09:58 AM


الساعة الآن 08:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52