آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...



العودة   مجالس الفرده > المجالس االعامة > المجالس العامة > المجلس الإسلامي

وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-10, 04:43 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذعذاع الشمال

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2780
الاقامة: السعـــــــوديه
الجنس: ذكر
المواضيع: 1678
الردود: 3083
جميع المشاركات: 4,761 [+]
بمعدل : 1.33 يوميا
تلقى »  9 اعجاب
ارسل »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذعذاع الشمال غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ

بسم الله الرحمن الرحيم
الدين الأسلامى يتكلم عن عالم الغيب وهو العالم الذى به الله والملائكة والروح وسبع السموات وسبع أراضى والجنةوالنار وهو عالم الأختبار والأختيار
وعالم الشهادة وهو العالم الذى به الأنسان والجن وهما الثقلان والكواكب والنجوم وكل الماديات الله ليس مادة ولامثيل له والملائكة والروح هم فى عالم الأمر
وكل العوالم أى عالم الشهاده والغيب عددها سبعه [اللهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا] {الطَّلاق:12}
والأنسان يميز بالروح عن الحيوان وكل من الأنسان والحيوان يتشابهان بالنفس الحية والجسد والأنسان خلقه الله له عقل ليفكر ويعمر الأرض [وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ] {البقرة:30}
وهناك الخير والشر والتكليف من الله بأن الأنسان يعمل الخير والمعصية من الشيطان لكى يعمل الشر والله يحاسب الأنسان على طاعته لله بعمل الخير
والإنسان يحاسبه الله على ما يختاره بنفسه ليعمله ولذلك هو مخير
والله لايحب أن يتعدى أى إنسان على آخر [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ المُعْتَدِينَ] {المائدة:87}
وكان سيدنا إبراهيم يقيم فى فلسطين مطيعا لله فقد كان متزوجا من سارة وكانت عاقرا وبعد أن وصل عمره 85 عاما وعمر ساره 75 عاما دعاه فرعون مصر ليزوره بمصر فلما حضر ورأى بأن إبراهيم ليس له ولد زوجه من مصريه تدعى هاجر وبعد عوده إبراهيم الى فلسطين أنجبت هاجر لإبراهيم إسماعيل فكان إبنه الوحيد وأمر الله إبراهيم بأن تهاجر زوجته هاجر مع إبنها اسماعيل الى صحراء مكة فأطاع وكذلك أطاعت هاجر وذهبت الى صحراء مكة وعاشت هناك بمفردها ومعها إبنها إسماعيل رضيعا وهناك أنبع لهما جبريل بئر زمزم وعاشا ليرتويا فى الصحراء وبعد مدة 13 عاما أمر الله إبراهيم أن يذبح إبنه الوحيد إسماعيل فحضر الى زوجته هاجر وإبلغها هى وإسماعيل بأمر الله فقال له إسماعيل إفعل يا أبت ما تؤمر فأخذه إبراهيم وصعد به جبل عرفات فى نفس اليوم الذى يحتفل به المسلمين بالعيد الكبير وقفة عرفات وفداه الله بكبش ليذبحه إبراهيم
وعاهد الله إبراهيم بإرسال الرسل من نسله وآخرهم رسوله الذى من نسله خاتم الأنبياء والمرسلين ليرسله الله الى العالم وكان علامة العهد هو الختان كعلامه لهذا العهد بين الله وإبراهيم ومن لايختن لايقبله الله لأنه نكث بعهد الله مع إبراهيم
وإنتظارا لإرسال رسول الله المرسل للعالم أرسل الله رسل محليين كل إلى قومه
وجميعهم من نسل إبراهيم أرسل الله سيدنا شعيب لقوم مدين وأرسل الله هود الى عاد وأرسل صالح الى ثمود وأرسل لوط الى قومه وأرسل الله موسى الى بنى إسرائيل
و عصى بنى إسرائيل الله فأرسل الله لهم أنبياء آخرين وفى النهاية أرسل الله لهم كلا من يحى وعيسى فى نفس الوقت فقتل الحكام الرومان يحى وبعض بنى إسرائيل بعضهم آمنوا بالمسيح فكانوا نصارى ومعظمهم عصوا الله فرفع الله عيسى ابن مريم فإضطهد بنى إسرائيل النصارى ففروا الى البلاد المجاورة وكانت كل البلاد تحت حكم الرومان الوثنيين وكان لهم آلهه متعدده وفى عام 325م أراد الأمبراطور الرومانى قسطنطين أن يوحد الرومان تحت دين واحد هو المسيحية لعبادة الثالوث وبعدها بدأ الصراع بين المسيحيين والنصارى معتنقى الإلاه الواحد
وأرسل الله رسوله عام 620م بدين الأسلام والدين به الشريعه وآيات القرآن الكريم التى هى الأحكام التى يخضع لها الناس فى حياتهم المادية للأخلاقيات ولحسن التعامل بينهم ولعبادة الله والصوم وللحج الى مكان العهد ونفس وقته وكذلك أحاديث الرسول وسيرته
وأهم الأحداث فى الأسلام هى الإسراء والمعراج وهى معجزة الإسلام فالأسراء معناها سفر الرسول من مكة الى القدس ليؤكد قدسية كلا المسجدين الحرام والأقصى للأسلام فى عالم الشهادة
فالأقصى هو للسجود للجميع وهو لكل أديان الله وآخرها الإسلام
والمسجد الحرام خاص بالأسلام وحده
لأن كل الأمم فى يوم الحساب سيكون بحضور الرسل المرسلين الي كل منها وسيحضر مع الجميع رسول الله لأنه مرسل للجميع
والمسيح سيحضر محاكمة اليهود مع تلاميذه المرسل اليهم
وسيحضر المحاكمة أيضا رسول الله صلى الله عليه وسلم
:[فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا] {النساء:41}

28فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الَّذِينَ تَبِعْتُمُونِي فِي التَّجْدِيدِ مَتَى جَلَسَ ابْنُ الإِنْسَانِ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ تَجْلِسُونَ أَنْتُمْ أَيْضاً عَلَى اثْنَيْ عَشَرَ كُرْسِيّاً تَدِينُونَ أَسْبَاطَ إِسْرَائِيلَ الاِثْنَيْ عَشَرَ.
وقد بشر المسيح بقرب أرسال الرسول الذى سيطلع على عالم الملكوت: 10 :5هَؤُلاَءِ الاِثْنَا عَشَرَ أَرْسَلَهُمْ يَسُوعُ وَأَوْصَاهُمْ قَائِلاً: «إِلَى طَرِيقِ أُمَمٍ لاَ تَمْضُوا وَإِلَى مَدِينَةٍ لِلسَّامِرِيِّينَ لاَ تَدْخُلُوا.
10 : 6بَلِ اذْهَبُوا بِالْحَرِيِّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ.
10 : 7وَفِيمَا أَنْتُمْ ذَاهِبُونَ اكْرِزُوا قَائِلِينَ: إِنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ.

والمعراج هو وصف لعالم الملكوت أى عالم الغيب [اللهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا] {الطَّلاق:12} وهذه العوالم موجوده فى نفس المكان لأن المكان مادى
وجميعها غيبية أثيرية وهى عالم الأمر بها الملائكة والروح وكل منها يزيد فى الدرجة والنهاية هى سدرة المنتهى وهى الكره الهائلة التى يحددها عالمنا المادى بالنجوم والكواكب وينتهى إليها العوالم السبع وقد قابل الرسول فى كل منها الأنبياء حسب درجتهم ففى الأولى قابل الرسول آدم والثانية كلا من يحى والمسيح والثالثه يوسف والرابعه إدريس والخامسة هارون والسادسة موسى والسابعه إبراهيم وهناك الجنة وقد دعى الرسول لدرجات تفوق ذلك حسب درجته عند الله التى هيأه الله لها حيث علم ما لم يعلمه غيره [تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ البَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ القُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ البَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آَمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ] {البقرة:253}
وفرض الله الصلاة على الرسول وصلى الرسول إماما بجميع الأنبياء والرسل الذين كانوا قبله على أرض المسجد الأقصى [سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ] {الإسراء:1}
وبعد إكتمال القرآن الكريم وعودة الرسول مع من آمن الى مكة أرسل الرسول رسائل يدعوا الدول المجاورة لأسلام لأن الله أرسله رسولا للجميع [وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ] {سبأ:28} فارسل رسالة إلى إمبراطور الفرس ورساله لإمبراطور الروم ورسالة لرئيس مصر المقوقس وغيرهم وكان المسلمين الأقل عددا وعدة ويجاورهم إمبراطوريات عظمية تحكم كل دول المنطقة

فالأمر العجيب معجزة إلاهية بأنه بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم بعشرة سنوات كانت كل البلاد التى أرسل لها الرسول مفتوحه وإنتشر بها الإسلام أى الفرس والروم
نستخلص من ذلك بأن الرسول أعلى منزله من الجميع وبأنه هو رسول العهد الذى وعد به الله إبراهيم وبأنه خاتم الأنبياء والرسل وحفظ الله القرآن [إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ] {الحجر:9} [هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالهُدَى وَدِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ المُشْرِكُونَ] {التوبة:33}

وقد وضح الأسلام الكثير عن عالم الغيب والغيبيات من الملائكة والجن والحياة الأخرى بعد موت الأجساد والحياة للأنفس والروح بعد أن كانت هذه الأمور غير واضحة فى الأديان السابقة ففى الإنجيل يوضح مقابله كل من موسى وإيليا للمسيح وكلامه معهما ورؤية تلاميذه لذلك 1وَبَعْدَ سِتَّةِ أَيَّامٍ أَخَذَ يَسُوعُ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا أَخَاهُ وَصَعِدَ بِهِمْ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ مُنْفَرِدِينَ. 2وَتَغَيَّرَتْ هَيْئَتُهُ قُدَّامَهُمْ وَأَضَاءَ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ وَصَارَتْ ثِيَابُهُ بَيْضَاءَ كَالنُّورِ. 3وَإِذَا مُوسَى وَإِيلِيَّا قَدْ ظَهَرَا لَهُمْ يَتَكَلَّمَانِ مَعَهُ
وقد ذكر الرسول بأحاديثه مقابلتة للأنبياء والرسل ووصفهم وكلمهم وكلموه
عن أبي هُرَيْرَةَ قال: قال النّبيّ صلى الله عليه وسلم: "حِينَ أُسْرِيَ بِي لَقِيتُ مُوسَى ـ قال فَنَعَتَهُ ـ فإِذَا رَجُلٌ، قال حَسِبْتُهُ قال مُضْطَرِب رجلِ الرّأْسِ، كأَنّهُ مِنْ رِجَالِ شَنُوءَةَ، قال وَلَقِيتُ عِيسَى ـ قال فَنَعَتَهُ ـ قال رَبْعَةً أَحْمَرَ كأَنّهُ خَرَجَ مِنْ دِيمَاسٍ، يَعْني الْحَمّامَ، وَرَأَيْتُ إبراهِيمَ، قال: وَأَنَا أَشْبَهُ وَلَدِهِ بِهِ
عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنّ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «أَتَيْتُ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِــي عَلَى مُوسَى عَلَيْهِ السّلاَمُ عِنْدَ الْكَثِيبِ الأَحْمَرِ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلّي فِي قَبْرِهِ
وقد وضح القرآن بأن الأنسان فى الحياة الأخرى لانشعر به ونحن فى حياتنا الدنيا لأن حواسنا مادية لاتحس إلا بالماديات:
[وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ] {البقرة:154}
ووضح بأن الجن موجود معنا فى عالمنا الحياة الدنيا وهم يروننا ولانستطيع رؤيتهم
[يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ] {الأعراف:27}
وكل تلك الغيبيات كان آدم يراها عندما كانت درجته فى بدأ خلقه فى الجنة
وبعد أن إنخفضت درجته بسبب المعصيه لم يستطع أن يرى إلا الماديات
ووضح لنا القرآن بأن الأنسان الغير مؤمن ليس له نور لذلك فهو ميت والأنسان المؤمن الذى حصل على درجة من الله بعمله [وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ] {الأنعام:132}
يعتبر حيا لأن له نور [أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ] {الأنعام:122}
فالحياة الدنيا هى لإختبار الناس فى طاعة الله وأن لايطيع أرباب من دون الله [وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا المَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ] {آل عمران:80} فالأسلام لايحتاج الى وسيط بين الله والأنسان وبأن ينفذ الأنسان تعاليم الله ويحرفونها مثل اليهود [مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا {النساء:46} أو يبتدعون أشياء ليست فى الدين بما يفرقون به الناس
[وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ البَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ] {آل عمران:105} والله يأمر الناس بإتباع رأى الجماعة [وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ] {الشُّورى:38} وإتباع التيسير فى الأمور [فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ القَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ] {آل عمران:159} والأنسان يحتاج الى العبادة لله لكى يحصل على درجات نحو الأيمان لأن الجنة [يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ] {يونس:57} [وَبَشِّرِ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ] {البقرة:25}
فاليهود هم قوم يعتقدون فى وحدانية الله ويصومون ويعبدون الله لكن لايقبل الله منهم لأنهم عصوا الله وهى نفس خطية إبليس وهى معصية الله وعدم توبتهم فقال لهم المسيح: 42فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «لَوْ كَانَ اللَّهُ أَبَاكُمْ لَكُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي لأَنِّي خَرَجْتُ مِنْ قِبَلِ اللَّهِ وَأَتَيْتُ. لأَنِّي لَمْ آتِ مِنْ نَفْسِي بَلْ ذَاكَ أَرْسَلَنِي. 43لِمَاذَا لاَ تَفْهَمُونَ كلاَمِي؟ لأَنَّكُمْ لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَسْمَعُوا قَوْلِي. 44أَنْتُمْ مِنْ أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا. ذَاكَ كَانَ قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ لأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَقٌّ. مَتَى تَكَلَّمَ بِالْكَذِبِ فَإِنَّمَا يَتَكَلَّمُ مِمَّا لَهُ لأَنَّهُ كَذَّابٌ وَأَبُو الْكَذَّابِ. 45وَأَمَّا أَنَا فَلأَنِّي أَقُولُ الْحَقَّ لَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِي.
أما من يعصى الله ثم يتوب فهذه مثل خطية آدم : فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ {البقرة:37}
فالأمر هو طاعة الله والأيمان بكل الرسل واليهود بالرغم من إيمانهم بوحدانية الله عصوا الله ولم يؤمنوا بالمسيح فى وقته ثم تكرر عصيانهم بعدم إيمانهم بمحمد واستمروا فى المعصية ولم يتوبوا فعدم الطاعة لله هى التى طردت آدم من الجنه والإنسان فى الحياة الدنيا ليجرب
وعليه أن يستعيد لياقته ليكون أهلا بعمله الصالح وطاعته لله
أما منزلة رسول الله فقد ذكرتها الكتب السابقه كلها بأنه الأعلى منزله من الجميع لأنه معروف بأنه النبى المرسل للشعوب
من أرميا:
5قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُكَ. جَعَلْتُكَ نَبِيّاً لِلشُّعُوبِ .
لأَنَّكَ إِلَى كُلِّ مَنْ أُرْسِلُكَ إِلَيْهِ تَذْهَبُ وَتَتَكَلَّمُ بِكُلِّ مَا آمُرُكَ بِهِ
هَا قَدْ جَعَلْتُ كَلاَمِي فِي فَمِكَ. 10اُنْظُرْ! قَدْ وَكَّلْتُكَ هَذَا الْيَوْمَ عَلَى الشُّعُوبِ وَعَلَى الْمَمَالِكِ لِتَقْلَعَ وَتَهْدِمَ وَتُهْلِكَ وَتَنْقُضَ وَتَبْنِيَ وَتَغْرِسَ

من أشعيا:
1هُوَذَا عَبْدِي الَّذِي أَعْضُدُهُ مُخْتَارِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْرِجُ الْحَقَّ لِلأُمَمِ. 2لاَ يَصِيحُ وَلاَ يَرْفَعُ وَلاَ يُسْمِعُ فِي الشَّارِعِ صَوْتَهُ. 3قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لاَ يَقْصِفُ وَفَتِيلَةً خَامِدَةً لاَ يُطْفِئُ. إِلَى الأَمَانِ يُخْرِجُ الْحَقَّ. 4لاَ يَكِلُّ وَلاَ يَنْكَسِرُ حَتَّى يَضَعَ الْحَقَّ فِي الأَرْضِ وَتَنْتَظِرُ الْجَزَائِرُ شَرِيعَتَهُ. 5هَكَذَا يَقُولُ اللَّهُ الرَّبُّ خَالِقُ السَّمَاوَاتِ وَنَاشِرُهَا بَاسِطُ الأَرْضِ وَنَتَائِجِهَا مُعْطِي الشَّعْبِ عَلَيْهَا نَسَمَةً وَالسَّاكِنِينَ فِيهَا رُوحاً. 6أَنَا الرَّبَّ قَدْ دَعَوْتُكَ بِالْبِرِّ فَأُمْسِكُ بِيَدِكَ وَأَحْفَظُكَ وَأَجْعَلُكَ عَهْداً لِلشَّعْبِ وَنُوراً لِلأُمَمِ
21أَمَّا أَنَا فَهَذَا عَهْدِي مَعَهُمْ قَالَ الرَّبُّ: «رُوحِي الَّذِي عَلَيْكَ وَكَلاَمِي الَّذِي وَضَعْتُهُ فِي فَمِكَ لاَ يَزُولُ مِنْ فَمِكَ وَلاَ مِنْ فَمِ نَسْلِكَ وَلاَ مِنْ فَمِ نَسْلِ نَسْلِكَ» قَالَ الرَّبُّ «مِنَ الآنَ وَإِلَى الأَبَدِ».

ومن إنجيل يوحنا:
بأن الصلاة لله سيتغير اتجاهها من القدس بالسجود لله
21قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ صَدِّقِينِي أَنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ لاَ فِي هَذَا الْجَبَلِ وَلاَ فِي أُورُشَلِيمَ تَسْجُدُونَ لِلآبِ. 22أَنْتُمْ تَسْجُدُونَ لِمَا لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَمَّا نَحْنُ فَنَسْجُدُ لِمَا نَعْلَمُ - لأَنَّ الْخلاَصَ هُوَ مِنَ الْيَهُودِ.
23وَلَكِنْ تَأْتِي سَاعَةٌ وَهِيَ الآنَ حِينَ السَّاجِدُونَ الْحَقِيقِيُّونَ يَسْجُدُونَ لِلآبِ بِالرُّوحِ وَالْحَقِّ لأَنَّ الآبَ طَالِبٌ مِثْلَ هَؤُلاَءِ السَّاجِدِينَ لَهُ. 24اَللَّهُ رُوحٌ. وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا». 25قَالَتْ لَهُ الْمَرْأَةُ: «أَنَا أَعْلَمُ أَنَّ مَسِيَّا الَّذِي يُقَالُ لَهُ الْمَسِيحُ يَأْتِي. فَمَتَى جَاءَ ذَاكَ يُخْبِرُنَا بِكُلِّ شَيْءٍ». 26قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «أَنَا الَّذِي أُكَلِّمُكِ هُوَ».
وعن وصف الرسول وعن المعراج من فوق السموات
31اَلَّذِي يَأْتِي مِنْ فَوْقُ هُوَ فَوْقَ الْجَمِيعِ وَالَّذِي مِنَ الأَرْضِ هُوَ أَرْضِيٌّ وَمِنَ الأَرْضِ يَتَكَلَّمُ. اَلَّذِي يَأْتِي مِنَ السَّمَاءِ هُوَ فَوْقَ الْجَمِيعِ 32وَمَا رَآهُ وَسَمِعَهُ بِهِ يَشْهَدُ وَشَهَادَتُهُ لَيْسَ أَحَدٌ يَقْبَلُهَا. 33وَمَنْ قَبِلَ شَهَادَتَهُ فَقَدْ خَتَمَ أَنَّ اللَّهَ صَادِقٌ 34لأَنَّ الَّذِي أَرْسَلَهُ اللَّهُ يَتَكَلَّمُ بِكلاَمِ اللَّهِ
38وَلَيْسَتْ لَكُمْ كَلِمَتُهُ ثَابِتَةً فِيكُمْ لأَنَّ الَّذِي أَرْسَلَهُ هُوَ لَسْتُمْ أَنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِهِ
35كَانَ هُوَ السِّرَاجَ الْمُوقَدَ الْمُنِيرَ وَأَنْتُمْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَبْتَهِجُوا بِنُورِهِ سَاعَةً
[وَدَاعِيًا إِلَى اللهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا] {الأحزاب:46}
ويوحنا والمسيح يعمدان بالماء وبعدهما السَّاجِدُونَ الْحَقِيقِيُّونَ يَسْجُدُونَ لله بِالرُّوحِ : 7وَكَانَ يَكْرِزُ قَائِلاً: «يَأْتِي بَعْدِي مَنْ هُوَ أَقْوَى مِنِّي الَّذِي لَسْتُ أَهْلاً أَنْ أَنْحَنِيَ وَأَحُلَّ سُيُورَ حِذَائِهِ. 8أَنَا عَمَّدْتُكُمْ بِالْمَاءِ وَأَمَّا هُوَ فَسَيُعَمِّدُكُمْ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ».
[قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ القُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ] {النحل:102}

ولقد بشر إنجيل برنابا بالرسول على هذا الرابط

http://forum.aljayyash.net/3733.html

__________________












توقيع :

.
.
.
.




عرض البوم صور ذعذاع الشمال  
قديم 07-04-10, 11:20 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فريدي وفي

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 527
الاقامة: Saudi Arabia
الجنس: ذكر
المواضيع: 568
الردود: 3632
جميع المشاركات: 4,200 [+]
بمعدل : 0.92 يوميا
تلقى »  3 اعجاب
ارسل »  1 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فريدي وفي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذعذاع الشمال المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ

قصة الاسرا والمعراج فيها من الفوائد الكثير يعطيك العافية












عرض البوم صور فريدي وفي  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
بِغَافِلٍ , دَرَجَاتٌ , رَبُّكَ , عَمَّا , عَمِلُوا , مِمَّا , وَلِكُلٍّ , وَمَا , يَعْمَلُونَ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سورة الكهف - سورة 18 - عدد آياتها 110 أصيل العود المجلس الإسلامي 0 01-07-11 09:46 AM
سورة الصافات ذعذاع الشمال المجلس الإسلامي 2 16-07-10 11:48 PM
وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا ذيبان المجلس الإسلامي 0 28-04-10 11:19 PM
حديث الخاطر (3) / الحقيقة والأسطورة عبدالله بن غنام مكتبة المجالس 3 01-01-10 11:12 PM
شيء من فكرة الإسلام عبدالله بن غنام مكتبة المجالس 11 12-04-09 01:07 PM


الساعة الآن 11:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52