آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




قال هذا ربِّي !!!!


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-10, 03:14 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذيبان

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 30
الاقامة: بوابـــة الوطـــن
الجنس: ذكر
المواضيع: 1582
الردود: 6939
جميع المشاركات: 8,521 [+]
بمعدل : 1.85 يوميا
تلقى »  3 اعجاب
ارسل »  3 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 128

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذيبان غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي قال هذا ربِّي !!!!


والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه الاتقياء .. وبعد

هذة المشاركة القيمة وجدتها في احد المنتديات الاسلامية

ونقلتها للفائدة

والله اعلم ,,,
***********
قال الله تعالى:
{فلمَّا جَنَّ عليهِ اللَّيْلُ رأى كَوْكَبًا، قال هذا ربِّي
فلمَّا أفَلَ قال لا أُحِبُّ الآفلين}
[الأنعام/76].

هذا إخبارٌ عن سَيِّدِنا إبراهيمَ عليه السَّلام. والكَوْكَبُ هو النَّجْمُ. وأمَّا قولُ سَيِّدِنا إبراهيمَ لمَّا رأى الكَوْكَبَ {هذا ربِّي} [الأنعام/76] فهو على تقديرِ الاستفهامِ الإنكاريِّ، فكَأَنه قال لقومهِ المشركينَ: "هل يُعْقَلُ أنْ يَكُونَ هذا ربِّي كما تَزْعُمُون؟!"، ثمَّ لمَّا غابَ الكَوْكَبُ قال إبراهيمُ {لا أُحِبُّ الآفلينَ} [الأنعام/76]. أيْ لا يُعْقَلُ أنْ يكونَ الكوكبُ رَبًّا لأنه يأْفُلُ، أيْ يغيبُ. هو أرادَ أَنْ يبيِّنَ لهم أنَّ الذي يَتَغَيَّرُ من حال إلى حال لا يُعْقَلُ أَنْ يَكُونَ إلـٰـهًا.
قال النَّسَفِيُّ في (تفسيرِه): [[أي قال لهم: "هذا رَبِّي في زَعْمِكُمْ". أو المراد: "أهذا رَبِّي؟!!"، إستهزاءً بهم وإنكارًا عليهم. والعَرَبُ تكتفي عن حَرْفِ الاستفهام بنغمةِ الصَّوت]].

ولهذا التأويلِ الذي ذكرناهُ نظائرُ في القرءانِ الكريم. منها قولُ الله تعالى في سورة فُصِّلَتْ:
{ويومَ ينادِيهم أينَ شركائي قالوا ءاذَنَّاكَ ما مِنَّا مِنْ شهيد} [فُصِّلَتْ/47].
أيْ ويومَ يناديهمْ رَبُّهُمْ أينَ الذينَ تَزْعُمُونَهُمْ شُرَكَائِي. و{ءاذَنَّاكَ} معناه أخبرناك. وقولُهم
{ما مِنَّا مِنْ شهيد} معناه ما مِنَّا أَحَدٌ اليومَ يَشْهَدُ بأنَّ لكَ شريكًا.

ففي الآيةِ كلامٌ مُقَدَّرٌ إذْ لا يُعْقَلُ أنْ يَكُونَ لله شركاء. ولا يُعْقَلُ أَنْ يَنْسُبَ الله إلى نفسهِ الشَّريك.
فلا بُدَّ من أَنْ يكونَ في الآيةِ كلامٌ مُقَدَّرٌ. والتقدير: أينَ شُرَكَائِيَ الذينَ كنتُم تَزْعُمُون.

وهذا التأويلُ مفهومٌ من قول الله تعالى في سورة القَصَصِ
{ويومَ يُنَادِيهم فيقولُ أينَ شُرَكَائِيَ الذينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُون} [القَصَص/62].

كذلكَ قولُ إبراهيمَ {هذا رَبِّي} هو من هذا الباب، معناه هذا رَبِّي في زَعْمِكُمْ.

ثمَّ بعدَ ذلكَ رأَى إبراهيمُ القَمَرَ بازِغًا، فقالَ مِثْلَ ذلكَ، أيْ قال {هذا رَبِّي} [الأنعام/77].
أيْ على تقديرِ الاستفهامِ الإنكاريِّ أيضًا. ثمَّ لمَّا أَفَلَ القَمَرُ، أيْ غابَ، قال إبراهيمُ
{لَئِنْ لم يَهْدِني رَبِّي لأَكُونَنَّ من القومِ الضَّالِّين} [الأنعام/77].

أي لولا تثبيتُ الله إيَّايَ على الْهُدَى لكنتُ ضالًّا. وهو، عليه الصَّلاة والسَّلام، العالِمُ بأنَّ الله لنْ يُضِلَّه، وأنه اصطفاهُ كما اصطفَى سائرَ رُسُلهِ.

المسلمُ يقرأُ الفاتحةَ كُلَّ يوم في صلاتهِ ويقول {إهدِنا الصِّراطَ المستقيم}. وليسَ المرادُ أنا يا رَبِّ ضالٌّ عن الصِّراطِ المستقيم وأنا الآنَ أطلبُ منكَ الهداية. ليسَ هذا معناه، وإنما معناه أسألُك يا رَبِّ أنْ تثبِّتني على الصِّراطِ المستقيم الذي هو الإسلامُ.

كذلكَ قولُ إبراهيم {لَئِنْ لم يَهْدِني رَبِّي لأَكُونَنَّ من القومِ الضَّالِّين} هو من هذا الباب. معناه لولا تثبيتُ الله إيَّايَ على الْهُدَى لكنتُ ضالًّا. وهو، عليه الصَّلاة والسَّلام، العالِمُ بأنَّ الله لنْ يُضِلَّهُ، وأنه اصطفاهُ كما اصطفَى سائرَ رُسُلهِ.

ثمَّ لمَّا ظَهَرَتِ الشَّمْسُ قالَ مِثْلَ ذلك، أيْ قال {هذا رَبِّي} أيْ على تقديرِ الاستفهامِ الإنكاريِّ أيضًا. فلمَّا أَفَلَتِ الشَّمْسُ، أيْ غابتْ، أظهر لهم أنه بريءٌ من عبادتها وأنها لا تَصْلُحُ للرُّبوبيَّة. فقال
{يا قومِ إني بريءٌ مِمَّا تُشْرِكُون} [الأنعام/78].

وأمَّا هو، عليهِ السَّلام، فقد كانَ يَعْلَمُ قبلَ ذلكَ أنَّ الرُّبوبيَّةَ لا تكونُ إلَّا لله. والدَّليلُ على أنَّ إبراهيمَ كان عالِمًا بربِّه قبلَ تلكَ المناظرةِ التي جَرَتْ بينه وبينَ قومه قولُه تعالى
{ولقد ءاتَيْنَا إبراهيمَ رُشْدَهُ من قبلُ} [الأنبياء/52]،
أي ألهمناهُ الصَّوابَ والحكمةَ والإيمانَ من قبل هذه المناظرةِ التي جَرَتْ بينَه وبينَ قومهِ المشركين.

وكذلكَ قولُه تعالى
{ما كانَ إبراهيمُ يهوديًّا ولا نصرانيًّا ولكنْ كانَ حنيفًا مسلمًا وما كانَ من المشركين}
[ءال عِمْران/67].

إنَّ منَ الكُفْرِ الصَّريح أنْ يُظَنَّ في نبيٍّ منْ أنبياء الله أنه مَرَّ في فترةِ شَكٍّ لم يَدْرِ فيها مَنْ هو رَبُّه، أو أنه عبدَ غَيْرَ الله فترةً من الزَّمَنِ قبلَ أنْ يهتديَ إلى عبادتهِ، أو أنه شَكَّ في الكَوْكَبِ أو الشَّمْسِ أو غيرِهما من الجماداتِ أتستحقُّ العبادةَ أم لا. ولا يُعْذَرُ الجاهلُ فيما ذكرناه، إذْ إنَّ مِمَّا هو مُقَرَّرٌ عندَ علماء الأُصُولِ أنه لا يُعْذَرُ أَحَدٌ في مُوجِبَاتِ الكُفْرِ بالجَهْل.

ولقد ذَكَرَ الله في مَوْضِعٍ ءاخَرَ من القرءانِ الكريمِ هذه المناظرةَ التي جَرَتْ بينَ إبراهيمَ وقومهِ المشرِكينَ عُبَّادِ الكواكب والنُّجُومِ والأصنام.

فقد وَرَدَ في القرءان الكريم في سورة الشُّعراء عن سَيِّدِنا إبراهيمَ الذي، لا شَكَّ، كان يعيشُ بينَ قومهِ قبلَ أنْ يوحَى إليه، وَرَدَ عنه ما أخبرَ الله تعالى به في سورةِ الشُّعَراء
{واتلُ عليهم نَبَأَ إبراهيم. إذْ قالَ لأبيهِ وقومهِ ما تعبُدون. قالوا نَعْبُدُ أصنامًا فَنَظَلُّ لها عاكفين}.

فإنْ قيل: وما فائدةُ سؤالِ إبراهيمَ لقومهِ {ما تعبُدون} وهو العَالِمُ بحالِهم؟،
قلنا: هذا ليسَ استفهامًا من إبراهيمَ ولكنْ هذا تقريعٌ لهم وتوبيخٌ على عبادتهِم الأصنامَ وإنكارٌ.

فلا يجوزُ أنْ يُظَنَّ في إبراهيمَ أنه كان يعلمُ أنَّ قومَه سَيُؤَكِّدُونَ شِرْكَهُمْ بقولهِم {نعبُد أصنامًا} إذا قال لهم {ما تعبُدون} لأنَّ النبيَّ لا يَسْتَدْرِجُ الكافرَ إلى الإقرارِ بكفرِه لأنَّ الكافرَ يزدادُ كفرًا كلَّما يُقِرُّ بكفرِه والنبيُّ لا يستدرجُ الكافرَ إلى أنْ يُقِرَّ بكُفْرِهِ أي لا يستدرجُه إلى الكفرِ، بل هو، عليهِ السَّلامُ، بقولهِ لهم {ما تعبُدون} أرادَ أنْ يُنْكِرَ عليهم، لكنْ هم أجابوا بهذا الجواب. فكلامُ إبراهيمَ في الحقيقةِ إنكارٌ عليهم، ولكنَّه، عليه السَّلام، ساقَ كلامَه هذا بصيغةِ سؤال. وهذا من ضُرُوب البلاغة في اللُّغة.

فلا يجوزُ حَمْلُ قولِ إبراهيمَ لقومهِ {ما تعبُدون}، وهو العالِمُ بحالهِم، على أنه أراد أنْ يستدرجَ قومَه إلى التفوُّه بكلامِ الكفرِ. وقد تقرَّر عندَ علماء الأصول أنَّ من استدرجَ غيرَه إلى الكُفْرِ فقد كَفَر. فلا يَصِحُّ سؤالُ من نعلمُه يعبدُ غيرَ الله: "ماذا تعبُد؟"، لأَنَّ المشركَ سَيُقِرُّ بشِرْكهِ، والإقرارُ بالشِّرْك كُفْرٌ، فيزدادُ هذا المشركُ كُفْرًا بتأكيدِ شِرْكهِ. ولا ينبغي لنا أنْ نُعِينَ الآخرينَ على الإثم والعدوان.

قال الله تعالى {وتعاونوا على البِرِّ والتَّقْوَى ولا تَعَاوَنُوا على الإثمِ والعُدْوان}
[المائدة/2].

والحمدُ للهِ رَبِّ العالَمين

هذا والله اعلم

منقول ....












توقيع :

عرض البوم صور ذيبان  
قديم 28-01-10, 03:22 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

رئيس مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية منصور الوسوس

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 144
الجنس: ذكر
المواضيع: 1120
الردود: 8348
جميع المشاركات: 9,468 [+]
بمعدل : 2.06 يوميا
تلقى »  15 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
منصور الوسوس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذيبان المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: قال هذا ربِّي !!!!

[quote0]
فلا يَصِحُّ سؤالُ من نعلمُه يعبدُ غيرَ الله: "ماذا تعبُد؟"
[/quote0]

لأن في ذلك اسائة وحمل له على الكفر

شكرا لك عميد المجالس

دمت لنا مبدعا












توقيع :

سيفتح الله بابا كنت تحسبه =من شدة اليأس لم يُخلق بمفتاح

عرض البوم صور منصور الوسوس  
قديم 29-01-10, 10:45 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::مصمم::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالمجيد الوسوس

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 2704
الاقامة: بريده الاسكان
الجنس: ذكر
المواضيع: 14
الردود: 150
جميع المشاركات: 164 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالمجيد الوسوس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذيبان المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: قال هذا ربِّي !!!!

جزاك الله خير اخوي ابو ركان












عرض البوم صور عبدالمجيد الوسوس  
قديم 29-01-10, 10:53 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


عضو مجلس الإدارة

الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 539
الاقامة: بـريـدة - الحي الاخضر
الجنس: ذكر
المواضيع: 2042
الردود: 12058
جميع المشاركات: 14,100 [+]
بمعدل : 3.12 يوميا
تلقى »  45 اعجاب
ارسل »  172 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 598

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابـن مـطـيـع غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذيبان المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: قال هذا ربِّي !!!!

بارك الله فيك عميد المجالس شكراً لك












توقيع :



مـشـعل صـالح بـن مــطيـع

عرض البوم صور ابـن مـطـيـع  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!! , ربِّي , قال


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحبيب صلى الله عليه وسلم بين سؤال وجواب. راكان المجلس الإسلامي 12 21-07-10 10:25 AM
الفاحشة والمسرفون والعادون,,, ذيبان المجلس الإسلامي 26 09-06-10 03:10 PM
قصة ابراهيم ذعذاع الشمال المجلس الإسلامي 6 30-03-10 12:47 AM
نواقض الإسلام العشرة f15 المجلس الإسلامي 8 05-06-09 02:23 PM
أحاديث مشهورة لاتصح أسانيدها لخير البرية .. الأسيف المجلس الإسلامي 7 22-05-09 03:37 AM


الساعة الآن 09:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52