آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




رجلان تحابا في الله ...


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-06-09, 07:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو جديد::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 2193
المواضيع: 9
الردود: 1
جميع المشاركات: 10 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسين بن غنام الفريدي غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رجلان تحابا في الله ...

أما بعد ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا) اتقوا الله أيها الناس وكونوا عباد الله إخواناً على الحق أعواناً لتفوزوا بظل الله يوم لا ظل إلا ظله مع السبعة مع الإمام العادل والشاب الناشئ على طاعة الله والرجل الذي تعلق قلبه بالمساجد وباقي السبعة .
عباد الله / آن الأوان لنحدثكم اليوم عن الصنف الرابع من هؤلاء السبعة وهما رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه . فنقول وبالله التوفيق : كم نحب من الناس ولأي شيء نحبهم وكم نبغض من الناس ولأي شيء نبغضهم ، لماذا استحق هذا الصنف من الناس أن يكونوا من السبعة؟ أسئلة كثيرة تقيس إن أجيب عليها بصدق صدق الإيمان في قلوبنا ومقدار ما ينقصنا منه لنكون من هذه الأصناف الكريمة . فما سر هذين الرجلين . جاء في الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (أَنَّ رَجُلاً زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى فَأَرْصَدَ اللَّه لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ أَيْنَ تُرِيدُ؟ قَالَ: أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ. قَالَ: هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا؟ قَالَ: لاَ غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ. قَالَ: فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ) رواه مسلم هذا هو السر يا عباد الله لأن منبع الحب بينهما وأساسه وأصله هو لله وفي الله تحابا لصفات اتصفا بها يحبها الله لا لذواتهما ، أحبا بعضهما لتعاونهما على طاعة الله ، فذابت عند ذلك فوارق الدنيا بينهما ، وهذا والله غريب عند الناس غريب على من لم يجربه غريب على من لم يذق حلاوته لذلك يعجب الناس منهما ، على أي شيء اجتمعا ولأجل أي شيء تحابا يرى "الغني مع الفقير، والكبير مع الصغير، والحسيب النسيب مع غير ذي الحسب والنسب . قال النبي صلى الله عليه وسلم:( ثَلاَثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلاَوَةَ الإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا، وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لاَ يُحِبُّهُ إِلاَّ لِلَّهِ، وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ) متفق عليه(لأن محبتهما باقية في الدنيا والآخرة، قال صلى الله عليه وسلم :(اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ) متفق عليه، وقال تعالى (الأَخِلاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلا الْمُتَّقِينَ) قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أَوْثق عُرَى الإِيمَانِ الْمُوَالاةُ فِي اللَّهِ، وَالْمُعَادَاةُ فِي اللَّهِ، وَالْحُبُّ فِي اللَّهِ، وَالْبُغْضُ فِي اللَّه) رواه الطبراني ، وصححه الألباني نعمة الحب في الله تلتقي فيها الأرواح قبل الأجساد؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم:(الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَف) متفق عليه . تجمع القلوب التي لا تجمعها أموال الدنيا؛ قال تعالى( هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ . وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) نعمة الله المنقذة من النار؛ قال تعالى: ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) ومن ثمَّ كانت أسمى علاقة . فضائل المتحابين في الله لا تعد ولا تحصى فمنها أن تغفر ذنوبهم بالحب في الله ؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن المسلم إذا صافح أخاه تحاتت خطاياهما كما يتحات ورق الشجر) رواه البزار، وقال الألباني: صحيح لغيره فسلم يا رعاك الله على أخيك بصدق وحرارة ، لا تسلم سلاماً باهتاً بارداً لا حرارة فيه . عباد الله / لقد بلغ من فضائل الأخوة في الله أنهم وصلوا إلى منزلة يغبطهم عليها الأنبياء والشهداء ؛ قال صلى الله عليه وسلم:(إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ لأُنَاسًا مَا هُمْ بِأَنْبِيَاءَ وَلاَ شُهَدَاءَ يَغْبِطُهُمُ الأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِمَكَانِهِمْ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ تُخْبِرُنَا مَنْ هُمْ؟ قَالَ: هُمْ قَوْمٌ تَحَابُّوا بِرُوحِ اللَّهِ عَلَى غَيْرِ أَرْحَامٍ بَيْنَهُمْ وَلاَ أَمْوَالٍ يَتَعَاطَوْنَهَا فَوَ اللَّهِ إِنَّ وُجُوهَهُمْ لَنُورٌ وَإِنَّهُمْ عَلَى نُورٍ لاَ يَخَافُونَ إِذَا خَافَ النَّاسُ وَلاَ يَحْزَنُونَ إِذَا حَزِنَ النَّاسُ وَقَرَأَ هَذِهِ الآيَةَ: (أَلاَ إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ) رواه أبو داود، وصححه الألباني ( هم أهل محبة الله في الدنيا والآخرة ) ، وقال عز وجل في الحديث القدسي: (وَجَبَتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَحَابِّينَ فِىَّ وَالْمُتَجَالِسِينَ فِىَّ وَالْمُتَزَاوِرِينَ فِىَّ وَالْمُتَبَاذِلِينَ فِىَّ ) رواه أحمد، وصححه الألباني . ينالون بهذا التحاب فيما بينهم الجنة وأعظم بها من جائزة ؛ قال صلى الله عليه وسلم:(مَنْ عَادَ مَرِيضًا أَوْ زَارَ أَخًا لَهُ فِي اللَّهِ نَادَاهُ مُنَادٍ أَنْ طِبْتَ وَطَابَ مَمْشَاكَ وَتَبَوَّأْتَ مِنْ الْجَنَّةِ مَنْزِلا) رواه الترمذي، وحسنه الألباني وهذا كله فيمن يحب وربما لم يخبر صاحبه ، فكيف إذا أخبره؟! قال صلى الله عليه وسلم:(إِذَا أَحَبَّ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فَلْيُعْلِمْهُ أَنَّهُ يُحِبُّهُ) (رواه أحمد وأبو داود والترمذي، وصححه الألباني عباد الله / ولسائل أن يسأل كيف لي أن أحصل على هذه المكرمة وكيف لي أن أجعل محبتي لإخواني خالصة لوجه الله وكيف أسعى لتعميق ذلك فيقال جاهد نفسك لتحب ما يحبه الله وتبغظ ما يبغظه الله ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين ) وإني على يقين بحمد الله أن الفطر سليمة ولكن بعض الناس قد بلي ببعض الشهوات فغابت النية الصالحة عن قلوبهم فما أجمل قول القائل :
أحب الصالحين ولست منهم
عسى أن أنال بهم شفاعة وأكره من تجارته المعاصي
وإن كنا سواء في البضاعة فاعلم أن المحبة الباقية والثابتة التي لا تكدرها الأحداث ولا تنقصها الأيام هي المحبة في الله قال تعالى(الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين) فإذا أحببت إنساناً فاجعل محبتك له لما فيه من الصفات التي يحبها الله ورسوله . ومما يعمق جذور هذه المحبة في الله أن تخبر أخاك أنك تحبه في الله ؛ وأن تلق أخاك بوجه طلق ؛ وأن يكون الأخ في عون أخيه في كل الأحوال؛ قال صلى الله عليه وسلم: (مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ) رواه مسلم . جعلنا وإياكم من المتحابين في الله ممن يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله والله أعلم وأقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفر الله إنه هو الغفور الرحيم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .
الخطبة الثانية
أما بعد فاتقوا الله عباد الله ولنعلم أننا بحاجة ماسة للأخوة الصادقة لئلا نفشل وتذهب ريحنا قال تعالى ( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ) إننا بحاجة إلى أخوة تقوم على أساس الدين لا لأجل نسب ولا لأجل تراب أوعرق أو أقليم مصدرها الإيمان بالله (إنما المؤمنون إخوة) تذوب عندها العصبيات القبلية والنعرات الجاهلية والمنازعات الإقليمية والنزاعات المذهبية نسير بذلك على منهج الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم يوم أن آخى ابتداءً بين الموحدين فى مكة ، على الرغم من اختـلاف ألوانهم وأشكالهم ، وألسنتهم وأوطانهـم ، فآخى بين حمـزة القرشى وسلمان الفارسى وبلال الحبشى وصهيب الرومى وأبى ذر الغفاري . هذه في المرحلة الأولى من مراحل الإخاء. ثم آخى صلى الله عليه وسلم بين أهل المدينة من الأوس والخزرج ، بعد حروب دامية طويلة ، وصراع مرير، ثم آخى صلى الله عليه وسلم بين أهل مكة من المهاجرين وبين أهل المدينة من الأنصار، فى مهرجـان حُبٍّ لم ولن تعرف البشرية له مثيلاً ، تصافحت فيه القلوب، وامتزجت فيه الأرواح . عندما نسعى لذلك تتوحد الأمة ويقوى جانبها وتعظم هيبتها عندها يندحر أصحاب القلوب المريضة والحضوض المهيضة والمقاصد السيئة فلننبذ الفرقة والاختلاف متخذين هذه الآية شعاراً لنا قال تعالى : ( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعدو عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا ) ألا فلنتق الله عباد الله ولنسع إلى رأب أي صدع يقدح في هذه الاخوة ولنعدها صافية على ما كان عليه سلف هذه الأمة فلن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها والله الموفق والهادي على سواء السبيل هذا وصلوا وسلموا ...












عرض البوم صور حسين بن غنام الفريدي  
قديم 28-06-09, 08:43 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قرناس

البيانات
التسجيل: Feb 2009
العضوية: 1985
الجنس: ذكر
المواضيع: 620
الردود: 5390
جميع المشاركات: 6,010 [+]
بمعدل : 1.55 يوميا
تلقى »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 236

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
قرناس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين بن غنام الفريدي المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي

جزاك الله خير

وفي ميزان حسناتك












توقيع :

عرض البوم صور قرناس  
قديم 29-06-09, 06:58 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو عبدالملك

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 482
الاقامة: بريدة
الجنس: ذكر
المواضيع: 297
الردود: 3058
جميع المشاركات: 3,355 [+]
بمعدل : 0.74 يوميا
تلقى »  2 اعجاب
ارسل »  4 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 295

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو عبدالملك غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين بن غنام الفريدي المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي

،

فضيلة الشيخ


جعلنا الله وإياكم من المتحابين في جلاله


جزاك الله خيراً على هذه الخطبة الطيبة
..












عرض البوم صور أبو عبدالملك  
قديم 29-06-09, 09:25 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو ذهبي::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 2062
الردود: 220
جميع المشاركات: 220 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبيد الفريدي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين بن غنام الفريدي المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي

جزاك الله خير












عرض البوم صور عبيد الفريدي  
قديم 30-06-09, 01:10 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو ذهبي::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 2188
الاقامة: بريده
الجنس: ذكر
المواضيع: 72
الردود: 147
جميع المشاركات: 219 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو ريان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسين بن غنام الفريدي المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك

مشكور اخي الكريم

جزاك الله عنا كل خير












توقيع :

إذا ارهقتك هموم الحياة ** ومسك منها عظيم الضرر

وذقت الأمرين حتى بكيت ** وضج فؤادك حتى الفجر

وسدت بوجهك كل الدروب ** وأوشكت تسقط بين الحفر

فيمم إلى الله في لهفة ** وبث الشكاة لرب البشر

عرض البوم صور ابو ريان  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
... , تحابا , رجلان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سمكة عندها يدان و رجلان محمد بن بــدر مجلس الصور 6 07-07-07 07:51 PM


الساعة الآن 10:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52