آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




القط والفأر

للـقـصـــة والـــــروايـــة


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-12-08, 07:06 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذيبان

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 30
الاقامة: بوابـــة الوطـــن
الجنس: ذكر
المواضيع: 1582
الردود: 6939
جميع المشاركات: 8,521 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
تلقى »  3 اعجاب
ارسل »  3 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 128

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذيبان غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : يـحـكــى أن
القط والفأر

القط والفار


كان رجل فقير عنده هر رباه. وأحسن معاملته .

وكان القط قد عرف منه الشفقة.

فكان لا يبرح من مبيته. ولا يسعى لطلب قوته.



فحصل له الهزال. إلى أن عجز عن الصيد.

وصار يسخر به من أراذل الفار .

وكان في ذلك المكان. مأوى لرئيس الجرذان.


وبجواره مخزن سمان.


فاجترأ الجرذ لضعف أبي غزوان.

وتمكن من نقل ما يحتاج إليه.

وصار يمر على القط آمناً ويضحك عليه.

إلى أن امتلأ وكره من أنواع المطاعم.

وحصل له الفراغ من المخاوف والمزاحم. فاستطال على الجيران.

واستعان بطوائف الفار على العدوان.

وافتكر يوماً في نفسه. فكراً أداه إلى حلول كثيره.

وهو :::: أن هذا القط وإن كان عدواً قديماً. ومهلكاً عظيماً.

ولكنه قد وقع في الانتحال. وضعف عن الصيد والاغتيال.

وقوّتي إنما هي لسبب ضعفه.

وهذا الفتح إنما هو حاصل بحتفه.

ولكن الدهر الغدار. ليس له على حالة استمرار.

فربما يعود الدهر إليه. ويعيد صحته وعافيته عليه.

فإن الزمان الدوار ينهب ويهب. ويعطي ما سلب. ويرجع فيما وهب.

وإذا عاد القط إلى ما كان عليه. يتذكر من غير شك إساءتي إليه فيثور قلقه.

فلا بد من الاهتمام قبل حلول هذا الغرام.

وقدم مقام الهر وسلم عليه سلام مكرم مبر. وقدم ما لديه إليه.

وترامى بكثرة الاشتياق والتودد عليه.

وقال: :: يعز علي. ويعظم لدي. أن أراك يا خير جار. في هذا الاضطرار.

وسيكفيك الله هذا الجهد والضير. ولكن العاقبة إن شاء الله خير.


فتناول القط من تلك السرقة. ما سد رمقه. وشكر له تلك الصدقة.

ثم قال:::: إن لي عليك من الحقوق. مثل ما للجار الصدوق. على الجار الشفوق.

وأردت أن يتأكد الجوار بالمصادقة. وتثبت المحبة المواثقة.

وإن كانت بيننا عداوة قديمة. فنترك من الجانبين تلك الخصلة الذميمة.

ونستأنف العهود. على خلاف الخلق المعهود.

وها أنا أذكر لك سبباً يحملك على ترك خلقك القديم.

ويرشدك في طريق الإخاء إلى الصراط المستقيم.

وهو أن أكلي مثلاً. ما يغذي منك بدناً. فضلاً عن أن يظهر فيك صحة وسمناً.

فإن أمنتني مكرك ورغبت في صحبتي. وعاهدتني على سلوك طريق مودتي.

وأكدت ذلك لي بمغلظات الأيمان حتى أستوثق باستصحابك.

وأبيت آمناً في مجيئك وذهابك. ولو كنت بين مخاليبك وأنيابك.

فإني ألتزم لك كل يوم. عندما تستيقظ من النوم. بما يسد خلتك. ويبقي مهجتك.

صباحاً ومساء وغداء وعشاء.





فلما رأى الهر. هذا البر. أعجبته هذه النعم. وأطربه هذا النغم.

وأقسم طائعاً مختاراً. لا إكراهاً ولا إجبارا.

أنه لا يسلك مع الجرذان. إلا طريق الأمان والإحسان.

فرجع الجرذ وهو بهذه الحركة جذلان. وصار يأتي القط واستوى.

وسلمت خلوات بدنه من الخواء.



وقد كان لهذا القط ديك صاحب قديم. وصديق نديم.

كل منهما يأنس صاحبه. ويحفظ خاطره بمراعاة جانبه.

فحصل للديك تعويق عن زيارة صديقه. فلم يتفق لهما لقاء.

إلا بعد أن زال عن القط ذالك الشقاء. وحاز تمام الشفاء.


فسأله الديك::: بماذا زال ذلك الهزال.

فأخبره بخبر الجرذ وأنه صار عنده من أعز الأصدقاء الخيرين الأمناء.

فضحك الديك مستغرباً. وطفق يصفق بجناحيه متعجباً.

فقال له::: مم تضحك؟؟؟.

قال::: من سلامة بطنك. وانقيادك لمداهنك. وحسن صنائعك. على غشاك ومخادعك. ومن يأمن لهذا البرم. الواجب قتله في الحل والحرم. المفسد الفاسق. المؤذي المنافق. الذي خدعك حتى أمن على نفسه. وأوقعك في حبائل كيده ونحسه. مع أنك لست عنده بمشكور. ولا بالخير مذكور. وإنما الذي شاع. وملأ الأسماع. أنك تحل عقده. وتنقض عهده. وتنكث الأيمان. وتجازي بالسيئة الإحسان. فإنه لما لم ير منك ما يسره. أصبح متوقعاً ما يضره. وأعظم من هذا أنه عاهدك. وجاهرك بالشر وعادى

وقال:::: إنه أحياك بعد الموت. وردك بعد الفوت. وإنه لولا فضله عليك. وبره الواصل إليك. لمت هزالاً وجوعاً. ولما عشت أسبوعاً. وإنه شفاك وعافاك. وصفا لك وصافاك. وهل سمعت أن جرذاً صادق هرة. أو اتفق بينهما مرافقة. فمناصحة القط والفار. كمصادقة الماء والنار.

فلما سمع القط هذا الكلام. تألم خاطره بعض إيلام

وقال للديك:::: جزاك الله عني خيرا. ولكن من أخبرك بهذا الخبر. وصدقك ما أثر.

فقال:::: لقد غرك الجرذ بلقيمات من الحرام. والسحت المنغمس في الآثام. وجعلها لك بمنزلة حبة الفخ. فلا تشعر بها إلا وأنت في المسلخ. حيث لا رفيق يتشفع فيك ولا أخ. وهناك يعرف تحقيق هذا الكلام. وما أطلعنك على ما قلت إلا من فرط الشفقة والسلام.


فترجح جانب صدق الديك عند القط

فقال في خاطره. بعدما أجال قدح ضمائره:::: إن هذا الديك من حين انفلقت عنه البيضة. وسرحت معه من الصداقة في روضة. ما وقفت له على كذب. ولا سمعت أنه لشيء من الزور مرتكب. فهو أبعد من أن يخدع. وأجل من أن يغش ويتصنع.


ثم قال له:::: كيف أعرف صدق هذا الخبر.

قال:::: نعم. ورب الحرم علامة ذلك أنه إذا دخل عليك. ونظر إليك. يكون منخفض الرأس. مجتمع الأنفاس. متوقعاً حلول نائبة. أو نزول مصيبة صائبة. متلفتاً يميناً وشمالاً. متخوفاً نكالاً ووبالاً. طائفاً يتنقب. خائفاً يترقب. وذلك لأنه خائن.

وبينما هما في المحاورة. والمناظرة والمشاورة.

دخل أبو جوال. وهو غافل عن هذه الأحوال. فرأى أبا يقظان. يخاطب أبا غزوان.

فخنس وقهقر. وتوقف وتفكر. وهو غافل عما قضى الله وقدر.

فاشمأز لرؤيته الديك واشمعل. وانتفض وابرأل.

فارتعد الجرذ من شيخ الديكة. لما رأى منه هذه الحركة. وانتفش وانروى. وتقبض وذوى.

والتفت يميناً وشمالاً. كالطالب للفرار مجالا.

والقط يراقب أحواله. ويتميز حركاته وأفعاله.

فتحقق ما قيل له فيه ونظر إليه نظر المنتقم.

وهم واكفهر. ورقصت شواربه وازبأر. ونسي العهود والأيمان.

ونبض فيه عرق العداوة القديمة والعدوان.

فوثب عليه وأدخله في خبر كان.

وأخلى منه الزمان والمكان






,,,,,,












توقيع :


التعديل الأخير تم بواسطة ذيبان ; 29-12-08 الساعة 07:16 PM
عرض البوم صور ذيبان  
قديم 29-12-08, 09:33 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية f15

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 1293
الاقامة: بريدة
الجنس: ذكر
المواضيع: 1624
الردود: 5444
جميع المشاركات: 7,068 [+]
بمعدل : 1.75 يوميا
تلقى »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 121

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
f15 غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذيبان المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: القط والفأر



مشكور على القصة الهادفة والحقيقة ان العدوء عدوء حتى لو اضهر المحبة












توقيع :

عرض البوم صور f15  
قديم 30-12-08, 06:58 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذيبان

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 30
الاقامة: بوابـــة الوطـــن
الجنس: ذكر
المواضيع: 1582
الردود: 6939
جميع المشاركات: 8,521 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
تلقى »  3 اعجاب
ارسل »  3 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 128

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذيبان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذيبان المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: القط والفأر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة f15 مشاهدة المشاركة


مشكور على القصة الهادفة والحقيقة ان العدوء عدوء حتى لو اضهر المحبة

شكرا على مرورك












توقيع :

عرض البوم صور ذيبان  
قديم 05-02-09, 02:37 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذيبان

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 30
الاقامة: بوابـــة الوطـــن
الجنس: ذكر
المواضيع: 1582
الردود: 6939
جميع المشاركات: 8,521 [+]
بمعدل : 1.88 يوميا
تلقى »  3 اعجاب
ارسل »  3 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 128

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذيبان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذيبان المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: القط والفأر

شكرا لمرورك اف 15












توقيع :

عرض البوم صور ذيبان  
قديم 17-05-09, 08:34 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية قرناس

البيانات
التسجيل: Feb 2009
العضوية: 1985
الجنس: ذكر
المواضيع: 620
الردود: 5390
جميع المشاركات: 6,010 [+]
بمعدل : 1.57 يوميا
تلقى »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 236

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
قرناس غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذيبان المنتدى : يـحـكــى أن
افتراضي رد: القط والفأر


مشكور على النقل












توقيع :

عرض البوم صور قرناس  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
القط , والفأر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطب الصلاة لـ محمد حسين يعقوب، محمد العريفي، نبيل العوضي، خالد الراشد ، أحمد القطان ابن حرب مجلس الصوتيات الإسلامية 3 12-07-11 01:25 PM
شاهد كفر توم وجيري وخطورته على أطفالنا الساطع المجلس العام 1 28-12-10 10:10 PM
توم وجيري احمد بن نومان استراحة المجالس 8 19-10-09 09:01 AM
منقول : حقيقة توم وجيري الدعم الفني المجلس العام 3 08-06-08 01:19 PM
الفرق بين القط اللبناني والقط السعودي ابو محمد مجلس الصور 6 15-05-07 02:23 AM


الساعة الآن 12:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52