آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...



العودة   مجالس الفرده > المجالس االعامة > المجالس العامة > مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن أماكن لها تاريخ - موروث شعبي - اثار - تاريخ .

شخصيات صنعت التاريخ

أماكن لها تاريخ - موروث شعبي - اثار - تاريخ .



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-06-12, 12:43 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة مميزة
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 4404
الاقامة: تحت اقدام الغالية
الجنس: انثى
المواضيع: 311
الردود: 2678
جميع المشاركات: 2,989 [+]
بمعدل : 1.05 يوميا
تلقى »  62 اعجاب
ارسل »  28 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 161

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي شخصيات صنعت التاريخ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي ..أعضاااء المجالس


هناااا / ستكون لنآ وقفة مع شخصيات صنعت تاريخنا
سواءً كان البعض معها او ضدها فيما قآمو به

شخصيات لن تنساها البشريه مهما طال الزمان وتغيرت الاجيال

اسماء كُتبت في جدآر التآريخ , اسماء يجب ان نعرف عنهم اكثر واكثر



* باذن الله هنا سنسطر

...عنهم مانستطيع جمعه ,( حياتهم , افعالهم , نهاياتهم !
)

اتمنى التفاعل من الجميع

انتظرونآ مع اول الشخصيات ,













توقيع :

بنت وفيني رقه ولي قلب حساس ~ لكن ليا جت اللوازيم ذيبه
في غرفتي ورده وشمعه وكراس ~ وفستان فوشي فيه قصه غريبه
لكن طرف ثوبي لو شوي ينداس ~ ادوس خشم اللي يدوسه واجيبه

عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس
قديم 26-06-12, 04:42 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سكر زياده

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 4533
الاقامة: بالبيت
الجنس: انثى
المواضيع: 203
الردود: 1396
جميع المشاركات: 1,599 [+]
بمعدل : 0.58 يوميا
تلقى »  21 اعجاب
ارسل »  68 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سكر زياده غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ


شخصيات تاريخية الخنساء


الخنساء نشأتها وزواجها وحياتها وشعرها وخصائصه


الخنساء" أم الشهداء

نشأتها وزواجها

هي تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد السلمية، وُلدت سنة 575م، ولُقبت


بالخنساء لصغر أنفها وجمالها، وقد نشأت في كنف والد رحيم أحسن تربيتها وتأديبها.


تزوجت من ابن عمها رواحة بن عبد العزيز السلمي، وأنجبت منه ولدًا ثم فارقها،

فتزوجت من ابن عمها مرداس بن أبي عامر السلمي، وأنجبت منه أربعة أولاد، وهم

يزيد ومعاوية وعمرو وعمرة

بكاؤها على أخيها صخر

قُتل أخوها صخر في الجاهلية فبكته كثيرًا، وقالت فيه شعرًا منه

أعينيَّ جودا ولا تجمــدا ألا تبكيـان لصخر الندى


ألا تبكيان الجريء الجميل ألا تبكيان الفتى السيـدا

ساد عشيرته أمــردا طويـل العماد عظيم الرماد

وبعد إسلامها قالت:

"كنت أبكي لصخر على الحياة، فأنا اليوم أبكي له من النار"، وبعد

ظهور الإسلام قدِمت على رسول الله- صلى الله عليه وسلم- مع قومها من بني سليم،

فأسلمت وحسُن إسلامها.


أم الشهداء الأربعة

كانت الخنساء تحرِّض أبناءها الأربعة على الجهاد في سبيل الله، وقد رافقتْهم مع الجيش

زمن عمر بن الخطاب، وقبل موقعة القادسية أخذت تقول لهم: "يا بنيَّ، إنكم أسلمتم

طائعين، وهاجرتم مختارين، ووالله الذي لا إله إلا هو إنكم بنو امرأة واحدة، ما خنت

أباكم، ولا فضحت خالكم، ولا هجَّنت حسبكم، ولا غيَّرت نسبكم، وقد تعلمون ما أعد الله

للمسلمين من الثواب الجزيل في حرب الكافرين، واعلموا أن الدار الباقية خيرٌ من الدار

الفانية، يقول الله- سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ

وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ (آل عمران:200)، فإذا أصبحتم غدًا إن شاء الله سالمين،

فاغدوا على قتال عدوكم مستبصرين، وبالله على أعدائه مستنصرين،

فإذا رأيتم الحرب قد شمرت عن ساقها، واضطرمت لظى على سياقها، وجللت نارًا على

أوراقها، فتيمموا وطيسها، وجالِدوا رئيسها عند احتدام حميسها؛ تظفروا بالغنم والكرامة

في الخلد والمقامة

وأصغى أبناؤها إلى كلامها، فذهبوا إلى القتال واستُشهدوا جميعًا، وعندما بلغ الخنساءَ


خبرُ وفاة أبنائها لم تجزع، ولكنها صبرت، وقالت قولتها الشهيرة: "الحمد لله الذي

شرَّفني باستشهادهم، وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته".

ولم تحزن عليهم كحزنها على أخيها صخر، وهذا من أثر الإسلام في النفوس المؤمنة،

فاستشهادٌ في الجهاد لا يعني انقطاعه وخسارته بل يعني انتقاله إلى عالم آخر هو خيرٌ له

من عالم الدنيا؛ لِمَا فيه من النعيم والتكريم والفرح بما لا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا

خطرَ على قلب بشر.. ﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ

يُرْزَقُونَ﴾ (آل عمران:169)، وكان عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- يعطيها أرزاق

أولادها الأربعة، لكل منهم 200 درهم.


مثال للأم المجاهدة:

عَرفت الخنساء- رضي الله عنها- مقام الأمومة، ودور الأم في التضحية والجهاد في

إعلاء البيت المسلم ورفعة مقامه عند الله.. هذه هي الخنساء فأين المتنصِّلات عن واجب

الأمومة منها؟! ربما كرهت إحداهن أن تكون أمـًا لأربعة، ولو تورطت بهم يومـًا لما

أحسنت حضانتهم وتربيتهم، فلم تدرك ما ترجو، ولم تنفع نفسها ولا أمتها، وفي مثل

الخنساء تتجلَّى صورة الأمومة على وجهها الصحيح، وما ذاك إلا للتباين الذي عاشته

في جاهليتها وإسلامها، ومن هنا يظهر عظم المرأة، ويظهر تفوقها، ولو كانت الأمهات

كالخنساء لفُضلت النساء على كثير من الرجال في عصرنا الحاضر﴿فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ

حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ﴾ (النساء:34).


شِعرها وخصائصه:

تُعـد الخنساءُ من الشعراء المخضرَمين، تفجَّر شعرها بعد مقتل أخويها صخر ومعاوية،

وخصوصًا أخوها صخر، فقد كانت تحبه حبًّا لا يوصف، ورثته رثاءً حزينًا، وبالغت فيه

حتى عُدَّت أعظم شعراء الرثاء، ويغلب على شعر الخنساء البكاء والتفجُّع والمدح

والتكرار؛ لأنها سارت على وتيرة واحدة، ألا وهي وتيرة الحزن والأسى وذرف الدموع،


وعاطفتها صادقة نابعة من أحاسيسها الصادقة، ونلاحظ ذلك من خلال أشعارها.

و
هناك بعض الأقوال والآراء التي وردت عن أشعار الخنساء: ومنها:

"كانت أشعر النساء حتى قيل إنه لم تكن امرأةٌ قبلها ولا بعدها أشعرَ منها، وكان بشار

بن برد يقول: إنه لم تكن امرأة تقول الشعر إلا يظهر فيه ضعف، فقيل له: وهل الخنساء

كذلك، فقال تلك التي غلبت الرجال، وعدَّها البعض أعظم الشعراء على الإطلاق، حتى قال

النابغة الذبياني:"الخنساء أشعر الجن والإنس"، وتوفيت الخنساء- رضي الله عنها-

بالبادية في أول خلافة عثمان بن عفان- رضي الله عنه- سنة 24هـ.



موضوع رائع ايتها المبدعه شكرا












توقيع :

تعاند من يعاندها سابقا..

عرض البوم صور سكر زياده   رد مع اقتباس
قديم 26-06-12, 05:18 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المشرف العام
عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله حمد الفريدي

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 3075
الاقامة: القصيم بريده
الجنس: ذكر
المواضيع: 952
الردود: 7757
جميع المشاركات: 8,709 [+]
بمعدل : 2.70 يوميا
تلقى »  102 اعجاب
ارسل »  131 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 107

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله حمد الفريدي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

هارون الرشيد عصر ذهبي في تاريخ الإسلام



هارون الرشيد هو واحد من أشهر الخلفاء المسلمين شهد عصره الكثير من التألق والازدهار، والقوة للدولة الإسلامية وذلك في جميع المجالات، فقد تمكن من جعلها تتبوأ مكانة متميزة بين غيرها من الدول والممالك التي كانت قائمة في هذا العصر، فكان عصره هو العصر الذهبي للدولة العباسية.


كان هارون يصلي كل يوم مائة ركعة وواظب على ذلك طوال فترة خلافته وإلى أن توفي ولم يمنعه من هذا إلا أن يكون مريضاً به علة أو في إحدى المعارك، كما كان يتصدق من ماله كل يوم بألف درهم، وكان يحج عاماً ويغزو عاماً، عرف عن الرشيد حبه للعلم، والعلماء وجعلهم في مكانة متميزة بالإضافة لتمسكه بالتعاليم الدينية الإسلامية، ظل الرشيد في الخلافة لثلاثة وعشرين عاماً قضاها مهتماً بأمور الدولة وساعياً من أجل رفع شأنها.


تم تناول السيرة الذاتية للرشيد في الكثير من الكتب والمقالات بل لقد ظهرت أيضاً في الوسائل الإعلامية من خلال مسلسلات وبرامج تم عرضها عن حياته، ولكن انتشرت العديد من الأقاويل حول هذا الخليفة فمنهم من اتهمه باللهو والترف وحب النساء، ولكن الذي تم استخلاصه في النهاية هو مدى القوة والعظمة التي كانت فيها الدولة الإسلامية في عصره، وتمسكه بالدين الإسلامي والدفاع عنه بقوة، فهل يعتقد أن يكون هناك حاكم كل الذي يشغله هو اللعب واللهو وتكون دولته على هذا القدر من القوة والنهضة!



النشأة


ولد هارون الرشيد عام 148هـ بالري وكان والده هو الخليفة المهدي بن جعفر المنصور، أميراً على كل من الري وخراسان حين ولد هارون، ووالدته هي الخيزران، نشأ الرشيد في عيشة رغدة في بيت ملك عمل والده على تهذيبه وتعليمه منذ الصغر فعهد به لعدد من العلماء والمربيين ليعملوا على تنشأته، فكان من بين هؤلاء المعلمين الكسائي والمفضل الضبي وما أن كبر حتى دفع به والده للجهاد مما أكسبه الكثير من الخبرات والتجارب في ميادين القتال.


كانت أولى المعارك التي خرج فيها هارون الرشيد في عام 165هـ وكانت ضد الروم وحقق فيها الرشيد نصر ساحق جعله والده بعده ولياً ثانياً للعهد بعد أخيه موسى الهادي.



الرشيد خليفة


تولى هارون الرشيد مقاليد الخلافة وتمت البيعة له بعد وفاة أخيه الهادي وكان ذلك في الرابع عشر من ربيع الأول عام 170هـ، وكان تولي الرشيد للخلافة بداية لعصر جديد قوي ومزدهر في تاريخ الدولة العباسية، فلقد كانت الدولة مترامية الأطراف متعددة الثقافات والعادات والأصول مما جعلها عرضة لظهور الفتن والمؤامرات، والثورات، فتمكن الرشيد من مسك مقاليد الحكم بيد من حديد، كما تمكن من فرض سيطرته وحكمه على جميع الأنحاء المتفرقة من البلاد، ولم يكتفِ بهذا بل سعى بكامل طاقته أن يجعل منها دولة متقدمة في جميع المجالات، فشهد عصره نهضة شاملة وارتقاء هائل بالدولة، مما أثبت أن الرشيد لم يكن رجلاً متجهاً نحو اللعب واللهو بل كان قائداً، وحاكماً يتمتع بعقل، وفكر راجح تمكن من السيطرة على الأمور في دولته ونهض بها علمياً، وسياسياً، واجتماعيا.



إنجازاته


شهد عصر هارون الرشيد العديد من الإنجازات حيث عمل على النهضة بكافة قطاعات الدولة بالإضافة لسعيه من أجل تخفيف الأعباء المالية عن الرعية فعمل على نشر العدل ورفع المظالم، وفي عصره زادت الأموال الداخلة إلى خزانة الدولة مما عم بالرخاء والازدهار على كافة أركانها، هذا بالإضافة للتقدم في العلوم والفنون وغيرها، فشهد عصر الرشيد نهضة معمارية أيضاً فبنيت المساجد، والقصور وحفرت الترع والأنهار، وامتد الرخاء إلى بغداد حيث نالت حظها من الرخاء، والازدهار فاتسعت رقعتها وبنيت بها المساجد، والقصور وصارت أكبر مركز للتجارة في الشرق بالإضافة للنهضة العلمية الواسعة التي شهدتها فكان يفد عليها العلماء من فقهاء، ولغويين وغيرهم من كل حدب وصوب فكانوا يتبادلون العلوم ويلقنون الطلاب علومهم المختلفة.


ويرجع الفضل لهارون الرشيد في إنشاء "بيت الحكمة" وهو أشبه بمكتبة ضخمة جمعت فيها العديد من الكتب من مختلف البلدان كالهند وفارس وغيرها فكانت تضم قاعات للكتب وأخرى للمحاضرات وغيرها للناسخين والمترجمين.


لم يقتصر دور الرشيد على كونه حاكم فقط مهتم بالشئون الداخلية للبلاد والغزوات بل امتدت علاقاته للعديد من البلدان فقام بتوطيد العلاقات بين الدول فكان يستقبل الوفود على الرحب والسعة ويرسلهم إلى بلادهم محملين بأغلى وأثمن الهدايا، مما دفع العديد من الممالك من أجل بناء علاقات قوية مع الدولة الإسلامية وهارون الرشيد.


ومن الأمور الهامة التي شهدها عصر هارون الرشيد أيضاً هو الاهتمام بالطرق المؤدية لمكة وذلك عن طريق تأمينها وتمهيدها لخدمة الحجاج وحفر الآبار وبناء أماكن لراحتهم ومدهم بالطعام والشراب وكانت زبيدة زوجة الرشيد أيضاً من المهتمين بهذا الأمر وساعدت كثيراً في هذه الأعمال التي تساعد على إعانة الحجيج في طريقهم إلى مكة.



حروبه وغزواته




على الرغم من اهتمام هارون الرشيد بالبناء الداخلي للدولة والنهضة بها إلا أنه لم يغفل الفتوحات والحروب الإسلامية فكان كما قيل عنه يغزو عاماً ويحج عاماً فتم في عصره العديد من الغزوات، والانتصارات فقام المسلمون بغزو بحر الشام ومصر وفتحوا عدد من الجزر وجعلوا منها قواعد لهم مثل رودس، وكريت، وقبرص.


خاض الرشيد العديد من الحروب مع الروم سواء قبل توليه الخلافة أو بعدها والتي كلل فيها بالفوز والنصر وعمل على تأمين البلاد ضد هجماتهم، كما أعاد بناء البلاد التي قد دمرت في الحروب وولى عليها أمهر القادة، وعمل على تزكية جيشه بأسطول ضخم يدعم مع الجيش حروبه ضد الروم، ونظراً للانتصارات المتوالية التي حققها الرشيد مع الروم فقد طالب الروم بعقد هدنة مع الجيوش الإسلامية وبالفعل عقدت إيريني الملكة الرومية صلحاً مع هارون الرشيد وذلك مقابل دفع جزية سنوية للمسلمين وظلت هذه المعاهد قائمة إلى أن توج نقفور إمبراطوراً على الروم بدلاً من الإمبراطورة السابقة إيريني عام 186هـ ، فقام بنقض المعاهدة وكتب لهارون رسالة جاء فيها " من نقفور ملك الروم إلى ملك العرب، أما بعد فإن الملكة إيريني التي كانت قبلي أقامتك مقام الأخ، فحملت إليك من أموالها، لكن ذاك ضعف النساء وحمقهن، فإذا قرأت كتابي فاردد ما حصل قبلك من أموالها، وافتد نفسك، وإلا فالحرب بيننا وبينك"


ولم يكن من الرشيد بعد أن قرأ الرسالة سوى أن تملكته ثورة من الغضب وقام ببعث الرد على رسالة إمبراطور الروم وقال فيها " من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم، قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة، والجواب ما تراه دون أن تسمعه، والسلام".


وبعد الرد الكتابي جاء الرد العملي من الرشيد فقام بالخروج بنفسه في عام 187هـ لمحاربته فاضطر الإمبراطور إلي عقد الصلح ودفع الجزية مرة أخرى للمسلمين ولكنه مالبث أن نقض المعاهدة فما كان من الرشيد سوى أن توجه له مرة أخرى لمحاربته وجاءت الهزيمة المنكرة من نصيب الإمبراطور الرومي.


جاءت بعد ذلك المعركة الكبرى بين الروم والمسلمين وذلك في عام 190 هـ وذلك عند قيام نقفور بمهاجمة حدود الدولة العباسية فقام الرشيد بإعداد جيش ضخم لملاقاته وحققت الجيوش الإسلامية العديد من الانتصارات على الجيوش الرومية وعاد الإمبراطور الرومي لطلب الهدنة للمرة الثالثة بعد أن أعلن استسلامه وهزم هزيمة منكرة.



الوفاة


جاءت وفاة الرشيد في الثالث من جمادي الأخر عام 193هـ عندما كان في طريقه إلي خرسان وذلك من أجل إخماد عدد من الثورات التي اشتعلت هناك ضد الدولة، ولكنه في طريقه إلي هناك وعندما بلغ طوس اشتد عليه المرض وتوفى هناك.












توقيع :


التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله حمد الفريدي ; 27-06-12 الساعة 03:20 AM
عرض البوم صور عبدالله حمد الفريدي   رد مع اقتباس
قديم 26-06-12, 10:35 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري سابق
شاعر وناقد وراوي

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غازى بن عجاب أبوزوايد

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 937
الاقامة: بالرياض
الجنس: ذكر
المواضيع: 448
الردود: 6371
جميع المشاركات: 6,819 [+]
بمعدل : 1.67 يوميا
تلقى »  22 اعجاب
ارسل »  19 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 105

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غازى بن عجاب أبوزوايد غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

الإمام الشافعي


اسمه ونسبه :

أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف القرشي وأحد الأئمة الأربعة .

مولده ونشأته وصفاته :

ولد بغزة بأرض فلسطين سنة خمسين ومائة للهجرة .

وكان أبوه قد هاجر من مكة إلى غزة بفلسطين بحثا عن الرزق ولكنه مات بعد وفاة محمد بزمن قصير فنشأ محمد يتيما .



طلبه للعلم :

ـ رجعت به أمه إلى مكة وهناك ألحقته بالكتاب لحفظ القرآن ، فأتم حفظ القرآن وعمره سبع سنين .

ـ لحق بقبيلة هذيل العربية لتعلم اللغة والفصاحة .

ـ رحلت به أمه إلى المدينة ليتلقى العلم عند الإمام مالك .

ـ تعلم على يد سفيان بن عيينه في مكة بعد وفاة الإمام مالك .

ـ رحل إلى بغداد ليتلقى عن مدرسة الرأي .



حلقة علم للشافعي :

حلقة كبيرة يزدحم فيها الطلاب بها شيخ جليل عليه سمات الخوف من الله ، فقيه فريد يتكلم بالأصول عالما بالكتاب والسنة .

لقب الشافعي بناصر السنة .



ابتلاؤه في ذات الله :

اتهم بالخروج على الرشيد الخليفة العباسي فنجاه الله من القتل بعد أن استدعي للخليفة الرشيد والنطع مبسوط على الأرض والسياف قائم .



ورعه وزهده وعبادته :

ورعا زاهدا يقول لو أعلم أن الماء ينقص مرؤتي ما شربته .

من كلامه :

فـلله در العــــــارف النــــدب إنــه * * * تفيض لفـــرط الوجــد أجفانه دمـا

يــقيـــــم إذا مـا الليــل مــد ظـلامه * * * على نفسه من شــدة الخوف مأتما

فصار قريـن الهــم طـول نهــــاره * * * أخا السهد والنجوى إذا الليل أظلما

يقول حبيبي أنــت ســـؤلي وبغيتي * * * كفى بك للراجيـــن ســؤلا ومغنما

ألسـت الذي غذيتــــني وهديتـــــني * * * ولازلـت منــانــا علي ومنعـــمـــا

ففي يقظتي شوق وفي غفوتي منى * * * تـلاحــق خطــوي نشــوة وترنما



تعظيمه للسنة :

كان كغيره من الأئمة يعظم السنة ويقول إن صح الحديث فهو مذهبي .

وحسبك بإمام إذا سألته عن حكم شرعي قال : قال الله قال رسوله .

والشافعي قال لهم إن رأيتم * * * قولي مخالفا لما رويتم

فاضـــــــــربوا الجـــــــدار * * * بقولي المخالف الأخبار



ثناء العلماء عليه :

ـ قال أحمد بن حنبل : كان الشافعي كالشمس للدنيا .

ـ ألف البيهقي كتابه مناقب الشافعي يصل إلى قرابة ألف صفحة .



وفاته :

قال المزني تلميذ الشافعي : دخلت على الشافعي في مرضه الذي مات فيه فقلت له : كيف أصبحت ؟ قال : أصبحت من الدنيا راحلا ولإخواني مفارقا ولكأس المنية شاربا ولسوء أعمالي ملاقيا وعلى الله تعالى واردا فلا أدري روحي تصير إلى الجنة فأهنئها أو إلى النار فأعزيها . ثم بكى وأنشد يقول :

ولما قسى قــلبي وضاقت مـذاهبي *** جعلت الرجا مني لعفوك ربي سلما

تعاظمـــني ذنبـــــي فلــــما قـرنتـه *** بعفوك ربي كان عفـــــــوك أعظما

ومازلت ذا عفو عن الذنب لم تزل *** تجــــود وتعفـــــو منــــــــة وتكرما



توفي ليلة الجمعة آخر يوم من رجب سنة أربع ومائتين للهجرة وهو ابن أربع وخمسين سنة .



أصول مذهبه :

الكتاب ـ السنة ـ الإجماع ـ القياس ـ وأبطل الاستحسان .



انتشار مذهبه :

انتشر مذهبه في الحجاز وبغداد ومصر وغيرهم .












توقيع :

[

ديواني المتواضع يشرفني مروركم
http://www.alfredah.net/forum/threads/alfredah28369/

عرض البوم صور غازى بن عجاب أبوزوايد   رد مع اقتباس
قديم 27-06-12, 01:21 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة مميزة
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 4404
الاقامة: تحت اقدام الغالية
الجنس: انثى
المواضيع: 311
الردود: 2678
جميع المشاركات: 2,989 [+]
بمعدل : 1.05 يوميا
تلقى »  62 اعجاب
ارسل »  28 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 161

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

تعاند
غازي اشكركم على التفاعل

ابو حمد بانتظار عودتك ..



الف شكر للمارين من هنااا












توقيع :

بنت وفيني رقه ولي قلب حساس ~ لكن ليا جت اللوازيم ذيبه
في غرفتي ورده وشمعه وكراس ~ وفستان فوشي فيه قصه غريبه
لكن طرف ثوبي لو شوي ينداس ~ ادوس خشم اللي يدوسه واجيبه

عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس
قديم 27-06-12, 11:37 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتب مميز
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد زمل السدحان

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 4664
الاقامة: القوارة
الجنس: ذكر
المواضيع: 15
الردود: 176
جميع المشاركات: 191 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
تلقى »  7 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد زمل السدحان غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

الملك عبدالعزيز .. طيب الله ثراه :

ولد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن

سعود بن محمد بن مقرن بالرياض في شهر ذي الحجة عام 1293هجري / 1876م

، ونشأ نشأة صالحة على يد والده الامام عبدالرحمن، وتأدب بآداب أسرة آل

سعود التي قام حكمها على أساس مناصرة العقيدة وتطبيق الشريعة الاسلامية .

وقد وهبه الله تعالى الحكمة والفطنة والذكاء والتدين



نجـــحاتة

كثيرة من أبرزها توحيد المملكة العربية السعودية


خلال حياته


بداية حياته المبكرة أياما صعبة واجه فيها أحداثا


من أبرزها مواجهة


1_مع الاميرمحمد بن رشيد

ا لذي حاصر الرياض في عام 1308هجري / 1890 م، وخرج لمفاوضته مع عمه

الامير محمد والشيخين عبد الله بن عبد الله آل شيخ و حمد بن فارس .


2_انتقاله مع والده وأسرته بعد خروجهم من الرياض في عام 1309 هجري /1891 م،


3_استقرمع أسرته في الكويت

وكانت الكويت اخر محطه استقر فيها الشاب عبد العزيز بعيداً عن مسقط

راسه ,ومركز حكم اسرته , وكان عمره 17 سنه




ليش عاش بعيدً عن مسقط راسه؟



إقامته بالكويت ..

كان عبد العزيز اثنا ء اقامته بالكويت يتردد على مجالس حاكم الكويت

مين كان حاكم الكويت بتلك الفتره

الشيخ مبارك الصباح وكان من المستمعين لحديثه ولا الاحديث السياسيه

واللاجتماعيه التى تدور فى مجلسه

طبعاً من كل هذا الكلام عرفنا ان الكويت كانت المدرسه التى اكتسب منها

مهاراته وخبراته السياسيه.




استعادته الرياض وبداية حكمه



كانت على فترتين

الفتره الاولى

خرج من الكويت الى الرياض في محاولته الاولى في عام

1318 هجري / 1901م

لكن هالمحاوله بات بالفشل


الفتره الثانيه..


ثم في عام 1319هجري /1901- 1902 م

بعد محاولته فى اقناع والده الامام عبد الرحمن السماح له با استعادة حكم اسرته وامداد الشيخ مبارك الصباح

ببعض المساعدات.

خروجه من الكويت

خرج عبد العزيز من الكويت ومعه عدد من اقاربه لا يتجاوزون اربعين رجلاً

وتوجه الى الأحساء( الأحساء منطقه شرق السعوديه) انضم اليه بعض المؤيدين

فتوجه بالجميع الى جهة الربع الخالى قرب يبرين ( يبرين واحه تقع فى شمال شرق الربع الخالى )

بعدها وصل الى مشارف الرياض فى فى شوال عام 1319هـ



خطتـــــــه

قسم رجاله الى ثلاث مجمواعات

المجموعه الاولى :

امرها ان تبقى فى مكانها حتى تاتيها اوامره.

المجموعه الثانيه :

تكمن فى احدى مزارع البلده بقيادة اخيه محمد ينتظر تعليماته.

المجموعه الثالثه :

يقودها هو بنفسه الى داخل البلده.

تطبيـــق الخطه

دخل عبد العزيز ورفاقه الرياض ليلاً ثم تسللوا الى بيت عجلان عامل ابن رشيد

بعدا ان استدعى اخاه محمد

بعدها تمكن الجميع من دخول بيت عجلان


لكن للاسف خاب ظنهم لأن ما كان موجود بالبيت


طبعـا ابن رشد لانه كان نايم فى قصر المصمك مع رجال الحاميه

بعدها انتصر عبد العزيز على ابن عجلان وقتله مع عدد من اتباعه واستسلام الباقى

ثم نودى فى البلده بان الحكم ( لله ثم لعبد العزيز)


بعد استعادة الملك عبد العزيز للرياض

قام با اعادة بناء اسوارها المهدمه كما ارسل الى ابيه والى الشيخ مبارك يبشرهم با انتصاره

ويطلب منهما ارسال مساعدات عاجله اليه

توحيد الجزيره



اوال المناطق كانت جنوب نجد بعدها


1_ توحيد الوشم وسدير

انتصر على اتباع ابن رشد وضم اللاقليمين تحت الحكم السعودى

2_ توحيد القصيم



3_ توحيد الاحساء

استرجع الاحساء من حكم الاتراك وكانت من اسهل المعارك حيث استسلامات

الحاميه التركيه

4_ توحيد جبل شمر

ايضا تمام استسلام حاكمها

5_ توحيد عسير

كانت المعركه بقياده ابنه فيصل تمنكن من هزيمة حاكم عسير

واستسلامه واخذا الى الرياض

6_ توحيد الحجاز

بعد توتر العلاقات بين الشريف حسين بن على دارت معركه فى تربه انهزمت فيها قوات الحسين

ونتيجه لذالك منع الشريف حسين اتباع الملك من الحج

بعدها قام الملك عبد العزيز يضم الطائف ومكه المكرمه

فدخل مكه المكرمه دون قتال

وبعدها اتبعها جده ورابغ والمدينه

ادرك على بن الحسين صعوبة موقف

طلب من الملك عبد العزيز انهاء الحر وتم الاتفاق بين الطرفين فى سنه 1344هـ

على تنازل على بن الحسين عن الحكم ومغادرة البلاد.

7_ توحيد جازان





تسمية البلاد با اسمها الوطنى


كان يطلق على الملك قبل امتداد حكمه خارج نجد ( سلطان نجد)

ثم لقب بسلطان نجد وملحقاتها وتوالات الاقاب على حسب كل منطقه يضمها لحكمه

وفى 21 جماد اللاولى سنة 1351هـ

اطلق مسمى

الممـــــــــــــلكة العــــــــربيــــــة الســـــــــعوديـــــــــ ـة


واصبح هذا اليوم اليوم الوطنـــى للمملكة العربيه السعوديــه




ومن أقوال الملك عبد العزيز رحمه الله


1ـ تعلمون أن أفضل الاعمال كلمة حق تقال، وأن أضل الاعمال معرفة الحق

واهماله ، والمجالس يجب أن تكون للنصيحة والارشاد.


2ـ أما الان فالانسان الذي عنده نصيحة ويرى خللا في الولاية ويريد مناصحة

للمشايخ وهو كفء لذلك باعتقاده وعقله فيرفع الامر الينا واليهم ، والدين

النصيحة لله ولرسوله وللامة المسلمين وعامتهم ، وبحول الله يرى ما يسره

ونعينه على ما يوافق الشريعة المحمدية نحن ومشايخنا ، وأما الذي ما قصده الا

كلمة حق يراد بها باطل فهو شيطان مارد منافق مقموع ويتكلم بكلام يثبته به

على العوام فيثبت عند جميع الناس معلوم الخاص والعام الكبير والصغير ان من

تعاطى بكلام قذف على العلماء أو الولاية بحق أو باطل على غير الطريقة التي

ذكرنا أعلاه فلا يأمن العتبى وهو المسؤل عن نفسه ومن أنذر فقد أعذر.





وفاتـــــــه

في الثاني من شهر ربيع الاول عام 1373 هجري/ التاسع من شهر نوفمرعام

1953 م توفي الملك عبد العزيز رحمه الله في الطائف رحمه الله

وهكذا كانت حياة انسان مات جسده وخلد ذكره..












عرض البوم صور محمد زمل السدحان   رد مع اقتباس
قديم 28-06-12, 01:57 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة مميزة
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 4404
الاقامة: تحت اقدام الغالية
الجنس: انثى
المواضيع: 311
الردود: 2678
جميع المشاركات: 2,989 [+]
بمعدل : 1.05 يوميا
تلقى »  62 اعجاب
ارسل »  28 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 161

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

محمد بن زمل
شكرا على المرور
وعلى الاضافة الجميلة












توقيع :

بنت وفيني رقه ولي قلب حساس ~ لكن ليا جت اللوازيم ذيبه
في غرفتي ورده وشمعه وكراس ~ وفستان فوشي فيه قصه غريبه
لكن طرف ثوبي لو شوي ينداس ~ ادوس خشم اللي يدوسه واجيبه

عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس
قديم 28-06-12, 03:44 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المشرف العام
عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله حمد الفريدي

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 3075
الاقامة: القصيم بريده
الجنس: ذكر
المواضيع: 952
الردود: 7757
جميع المشاركات: 8,709 [+]
بمعدل : 2.70 يوميا
تلقى »  102 اعجاب
ارسل »  131 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 107

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله حمد الفريدي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

هو "أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة"، ينتهي نسبه إلى "مرة بن كعب بن لؤي" الجد السابع للنبي (صلى الله عليه وسلم) و"أبي بكر الصديق" رضي الله عنه.
وأمه هي "لبابة بنت الحارث بن حزن الهلالية"، وقد ذكر "ابن عساكر" – في تاريخه – أنه كان قريبًا من سن "عمر بن الخطاب".
أسرة عريقة ومجد تليد
وينتمي خالد إلى قبيلة "بني مخزوم" أحد بطون "قريش" التي كانت إليها "القبة" و"الأعنة"، وكان لها شرف عظيم ومكانة كبيرة في الجاهلية، وكانت على قدر كبير من الجاه والثراء، وكانت بينهم وبين قريش مصاهرة متبادلة.
وكان منهم الكثير من السابقين للإسلام؛ منهم: "أبو سلمة بن عبد الأسد"، وكان في طليعة المهاجرين إلى الحبشة، و"الأرقم بن أبي الأرقم" الذي كانت داره أول مسجد للإسلام، وأول مدرسة للدعوة الإسلامية.
وكانت أسرة "خالد" ذات منزلة متميزة في بني مخزوم؛ فعمه "أبو أمية بن المغيرة" كان معروفًا بالحكمة والفضل، وكان مشهورًا بالجود والكرم، وهو الذي أشار على قبائل قريش بتحكيم أول من يدخل عليهم حينما اختلفوا على وضع الحجر الأسود وكادوا يقتتلون، وقد مات قبل الإسلام.
وعمه "هشام بن المغيرة" كان من سادات قريش وأشرافها، وهو الذي قاد بني مخزوم في "حرب الفجار".
وكان لخالد إخوة كثيرون بلغ عددهم ستة من الذكور هم: "العاص" و"أبو قيس" و"عبد شمس" و"عمارة" و"هشام" و"الوليد"، اثنتين من الإناث هما: "فاطمة" و"فاضنة".
أما أبوه فهو "عبد شمس الوليد بن المغيرة المخزومي"، وكان ذا جاه عريض وشرف رفيع في "قريش"، وكان معروفًا بالحكمة والعقل؛ فكان أحدَ حكام "قريش" في الجاهلية، وكان ثَريًّا صاحب ضياع وبساتين لا ينقطع ثمرها طوال العام.
فارس عصره
وفي هذا الجو المترف المحفوف بالنعيم نشأ "خالد بن الوليد"، وتعلم الفروسية كغيره من أبناء الأشراف، ولكنه أبدى نبوغًا ومهارة في الفروسية منذ وقت مبكر، وتميز على جميع أقرانه، كما عُرف بالشجاعة والجَلَد والإقدام، والمهارة وخفة الحركة في الكرّ والفرّ.
واستطاع "خالد" أن يثبت وجوده في ميادين القتال، وأظهر من فنون الفروسية والبراعة في القتال ما جعله فارس عصره بلا منازع.
معاداته للإسلام والمسلمين
وكان "خالد" –كغيره من أبناء "قريش"– معاديًا للإسلام ناقمًا على النبي (صلى الله عليه وسلم) والمسلمين الذين آمنوا به وناصروه، بل كان شديد العداوة لهم شديد التحامل عليهم، ومن ثَم فقد كان حريصًا على محاربة الإسلام والمسلمين، وكان في طليعة المحاربين لهم في كل المعارك التي خاضها الكفار والمشركون ضد المسلمين.
وكان له دور بارز في إحراز النصر للمشركين على المسلمين في غزوة "أحد"، حينما وجد غِرَّة من المسلمين بعد أن خالف الرماة أوامر النبي (صلى الله عليه وسلم)، وتركوا مواقعهم في أعلى الجبل، ونزلوا ليشاركوا إخوانهم جمع غنائم وأسلاب المشركين المنهزمين، فدار "خالد" بفلول المشركين وباغَتَ المسلمين من خلفهم، فسادت الفوضى والاضطراب في صفوفهم، واستطاع أن يحقق النصر للمشركين بعد أن كانت هزيمتهم محققة.
كذلك فإن "خالدا" كان أحد صناديد قريش يوم الخندق الذين كانوا يتناوبون الطواف حول الخندق علهم يجدون ثغرة منه؛ فيأخذوا المسلمين على غرة، ولما فشلت الأحزاب في اقتحام الخندق، وولوا منهزمين، كان "خالد بن الوليد" أحد الذين يحمون ظهورهم حتى لا يباغتهم المسلمون.
وفي "الحديبية" خرج "خالد" على رأس مائتي فارس دفعت بهم قريش لملاقاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، ومنعهم من دخول مكة، وقد أسفر الأمر عن عقد معاهدة بين المسلمين والمشركين عرفت باسم "صلح الحديبية".
وقد تجلت كراهية "خالد" للإسلام والمسلمين حينما أراد المسلمون دخول مكة في عمرة القضاء؛ فلم يطِق خالد أن يراهم يدخلون مكة –رغم ما بينهم من صلح ومعاهدة– وقرر الخروج من مكة حتى لا يبصر أحدًا منهم فيها.
إسلامه
أسلم خالد في (صفر 8 هـ= يونيو 629م)؛ أي قبل فتح مكة بستة أشهر فقط، وقبل غزوة مؤتة بنحو شهرين.
ويروى في سبب إسلامه: أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال للوليد بن الوليد أخيه، وهو في عمرة القضاء: "لو جاء خالد لقدّمناه، ومن مثله سقط عليه الإسلام في عقله"، فكتب "الوليد" إلى "خالد" يرغبه في الإسلام، ويخبره بما قاله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فيه، فكان ذلك سبب إسلامه وهجرته.
وقد سُرَّ النبي (صلى الله عليه وسلم) بإسلام خالد، وقال له حينما أقبل عليه: "الحمد لله الذي هداك، قد كنت أرى لك عقلاً رجوت ألا يسلمك إلا إلى خير".
وفرح المسلمون بانضمام خالد إليهم، فقد أعزه الله بالإسلام كما أعز الإسلام به، وتحول عداء خالد للإسلام والمسلمين إلى حب وتراحم، وانقلبت موالاته للكافرين إلى عداء سافر، وكراهية متأججة، وجولات متلاحقة من الصراع والقتال.
سيف الله في مؤتة
وكانت أولى حلقات الصراع بين خالد والمشركين –بعد التحول العظيم الذي طرأ على حياة خالد وفكره وعقيدته– في (جمادى الأولى 8هـ = سبتمبر 629م) حينما أرسل النبي (صلى الله عليه وسلم) سرية الأمراء إلى "مؤتة" للقصاص من قتلة "الحارث بن عمير" رسوله إلى صاحب بصرى.
وجعل النبي (صلى الله عليه وسلم) على هذا الجيش: "زيد بن حارثة" ومن بعده "جعفر بن أبي طالب"، ثم "عبد الله بن رواحة"، فلما التقى المسلمون بجموع الروم، استشهد القادة الثلاثة الذين عينهم النبي (صلى الله عليه وسلم)، وأصبح المسلمون بلا قائد، وكاد عقدهم ينفرط وهم في أوج المعركة، وأصبح موقفهم حرجًا، فاختاروا "خالدًا" قائدًا عليهم.
واستطاع "خالد" بحنكته ومهارته أن يعيد الثقة إلى نفوس المسلمين بعد أن أعاد تنظيم صفوفهم، وقد أبلى "خالد" – في تلك المعركة – بلاء حسنًا، فقد اندفع إلى صفوف العدو يعمل فيهم سيفه قتلاً وجرحًا حتى تكسرت في يده تسعة أسياف.
وقد أخبر النبي (صلى الله عليه وسلم) أصحابه باستشهاد الأمراء الثلاثة، وأخبرهم أن "خالدًا" أخذ اللواء من بعدهم، وقال عنه: "اللهم إنه سيف من سيوفك، فأنت تنصره". فسمي خالد "سيف الله" منذ ذلك اليوم.
وبرغم قلة عدد جيش المسلمين الذي لا يزيد عن ثلاثة آلاف فارس، فإنه استطاع أن يلقي في روع الروم أن مددًا جاء للمسلمين بعد أن عمد إلى تغيير نظام الجيش بعد كل جولة، فتوقف الروم عن القتال، وتمكن خالد بذلك أن يحفظ جيش المسلمين، ويعود به إلى المدينة استعدادًا لجولات قادمة.
خالد والدفاع عن الإسلام
وحينما خرج النبي (صلى الله عليه وسلم) في نحو عشرة آلاف من المهاجرين والأنصار؛ لفتح "مكة" في (10 من رمضان 8هـ = 3 من يناير 630م)، جعله النبي (صلى الله عليه وسلم) على أحد جيوش المسلمين الأربعة، وأمره بالدخول من "الليط" في أسفل مكة، فكان خالد هو أول من دخل من أمراء النبي (صلى الله عليه وسلم)، بعد أن اشتبك مع المشركين الذين تصدوا له وحاولوا منعه من دخول البيت الحرام، فقتل منهم ثلاثة عشر مشركًا، واستشهد ثلاثة من المسلمين، ودخل المسلمون مكة – بعد ذلك – دون قتال.
وبعد فتح مكة أرسل النبي (صلى الله عليه وسلم) خالدًا في ثلاثين فارسًا من المسلمين إلى "بطن نخلة" لهدم "العزى" أكبر أصنام "قريش" وأعظمها لديها.
ثم أرسله – بعد ذلك – في نحو ثلاثمائة وخمسين رجلاً إلى "بني جذيمة" يدعوهم إلى الإسلام، ولكن "خالدًا" – بما عُرف عنه من البأس والحماس – قتل منهم عددًا كبيرًا برغم إعلانهم الدخول في الإسلام؛ ظنًا منه أنهم إنما أعلنوا إسلامهم لدرء القتل عن أنفسهم، وقد غضب النبي (صلى الله عليه وسلم) لما فعله خالد وقال: "اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد"، وأرسل "عليًا بن أبي طالب" لدفع دية قتلى "بني جذيمة".
وقد اعتبر كثير من المؤرخين تلك الحادثة إحدى مثالب "خالد"، وإن كانوا جميعًا يتفقون على أنه أخطأ متأولاً، وليس عن قصد أو تعمد. وليس أدل على ذلك من أنه ظل يحظى بثقة النبي (صلى الله عليه وسلم)، بل إنه ولاه – بعد ذلك – إمارة عدد كبير من السرايا، وجعله على مقدمة جيش المسلمين في العديد من جولاتهم ضد الكفار والمشركين.
ففي "غزوة حنين" كان "خالد" على مقدمة خيل "بني سليم" في نحو مائة فارس، خرجوا لقتال قبيلة "هوازن" في (شوال 8هـ = فبراير 630م)، وقد أبلى فيها "خالد" بلاءً حسنًا، وقاتل بشجاعة، وثبت في المعركة بعد أن فرَّ من كان معه من "بني سليم"، وظل يقاتل ببسالة وبطولة حتى أثخنته الجراح البليغة، فلما علم النبي (صلى الله عليه وسلم) بما أصابه سأل عن رحله ليعوده.
سيف على أعداء الله
ولكن هذه الجراح البليغة لم تمنع خالدًا أن يكون على رأس جيش المسلمين حينما خرج إلى "الطائف" لحرب "ثقيف" و"هوازن".
ثم بعثه النبي (صلى الله عليه وسلم) – بعد ذلك – إلى "بني المصطلق" سنة (9هـ = 630م)، ليقف على حقيقة أمرهم، بعدما بلغه أنهم ارتدوا عن الإسلام، فأتاهم "خالد" ليلاً، وبعث عيونه إليهم، فعلم أنهم على إسلامهم، فعاد إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فأخبره بخبرهم.
وفي (رجب 9هـ = أكتوبر 630م) أرسل النبي (صلى الله عليه وسلم) "خالدًا" في أربعمائة وعشرين فارسًا إلى "أكيدر بن عبد الملك" صاحب "دومة الجندل"، فاستطاع "خالد" أسر "أكيدر"، وغنم المسلمون مغانم كثيرة، وساقه إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فصالحه على فتح "دومة الجندل"، وأن يدفع الجزية للمسلمين، وكتب له النبي (صلى الله عليه وسلم) كتابًا بذلك.
وفي (جمادى الأولى 1هـ = أغسطس 631م) بعث النبي (صلى الله عليه وسلم) "خالدًا" إلى "بني الحارث بن كعب" بنجران في نحو أربعمائة من المسلمين، ليخيرهم بين الإسلام أو القتال، فأسلم كثير منهم، وأقام "خالد" فيهم ستة أشهر يعلمهم الإسلام وكتاب الله وسنة نبيه، ثم أرسل إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) يخبره بإسلامهم، فكتب إليه النبي يستقدمه مع وفد منهم.
يقاتل المرتدين ومانعي الزكاة
وبعد وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) شارك "خالد" في قتال المرتدين في عهد "أبي بكر الصديق" – رضي الله عنه – فقد ظن بعض المنافقين وضعاف الإيمان أن الفرصة قد أصبحت سانحة لهم – بعد وفاة النبي – للانقضاض على هذا الدين، فمنهم من ادعى النبوية، ومنهم من تمرد على الإسلام ومنع الزكاة، ومنهم من ارتد عن الإسلام. وقد وقع اضطراب كبير، واشتعلت الفتنة التي أحمى أوارها وزكّى نيرانها كثير من أعداء الإسلام.
وقد واجه الخليفة الأول تلك الفتنة بشجاعة وحزم، وشارك خالد بن الوليد بنصيب وافر في التصدي لهذه الفتنة والقضاء عليها، حينما وجهه أبو بكر لقتال "طليحة بن خويلد الأسدي" وكان قد تنبأ في حياة النبي (صلى الله عليه وسلم) حينما علم بمرضه بعد حجة الوداع، ولكن خطره تفاقم وازدادت فتنته بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) والتفاف كثير من القبائل حوله، واستطاع خالد أن يلحق بطليحة وجيشه هزيمة منكرة فر "طليحة" على إثرها إلى "الشام"، ثم أسلم بعد ذلك وحسن إسلامه، وكان له دور بارز في حروب الفرس، وقد استشهد في عهد عمر بن الخطاب.
وبعد فرار طليحة راح خالد يتتبع فلول المرتدين، فأعمل فيهم سيفه حتى عاد كثير منهم إلى الإسلام.
مقتل مالك بن نويرة وزواج خالد من امرأته
ثم سار خالد ومن معه إلى مالك بن نويرة الذي منع الزكاة بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم)، فلما علم مالك بقدومه أمر قومه بالتفرق حتى لا يظفر بهم خالد، ولكن خالدا تمكن من أسره في نفر من قومه، وكانت ليلة شديدة البرودة، فأمر خالد مناديًا أن أدفئوا أسراكم، وظن الحرس -وكانوا من كنانة- أنه أراد قتل الأسرى – على لغتهم- فشرعوا فيهم سيوفهم بالقتل، حتى إذا ما انتبه خالد كانوا قد فرغوا منهم.
وأراد خالد أن يكفّر عن ذلك الخطأ الذي لم يعمده فتزوج من امرأة مالك؛ مواساة لها، وتخفيفًا عن مصيبتها في فقد زوجها الفارس الشاعر.
القضاء على فتنة مسيلمة الكذاب
وخرج خالد – بعد ذلك – لقتال مسيلمة الكذاب الذي كان من أشد أولئك المتنبئين خطرًا، ومن أكثرهم أعوانًا وجندًا، ودارت معركة عنيفة بين الجانبين، انتهت بهزيمة "بني حنيفة" ومقتل "مسيلمة"، وقد استشهد في تلك الحرب عدد كبير من المسلمين بلغ أكثر من ثلاثمائة وستين من المهاجرين والأنصار، وكان أكثرهم من السابقين إلى الإسلام، وحفظه القرآن، وهو الأمر الذي دعا أبا بكر إلى التفكير في جمع القرآن الكريم؛ خوفًا عليه من الضياع بعد موت هذا العدد الكبير من الحفاظ.
فتوحات خالد في العراق
ومع بدايات عام (12هـ = 633م) بعد أن قضى أبو بكر على فتنة الردة التي كادت تمزق الأمة وتقضي على الإسلام، توجه الصديق ببصره إلى العراق يريد تأمين حدود الدولة الإسلامية، وكسر شوكة الفرس المتربصين بالإسلام.
وكان خالد في طليعة القواد الذين أرسلهم أبو بكر لتلك المهمة، واستطاع خالد أن يحقق عددًا من الانتصارات على الفرس في "الأبلة" و"المذار" و"الولجة" و"أليس"، وواصل خالد تقدمه نحو "الحيرة" ففتحها بعد أن صالحه أهلها على الجزية، واستمر خالد في تقدمه وفتوحاته حتى فتح جانبًا كبيرًا من العراق، ثم اتجه إلى "الأنبار" ليفتحها، ولكن أهلها تحصنوا بها، وكان حولها خندق عظيم يصعب اجتيازه، ولكن خالدًا لم تعجزه الحيلة، فأمر جنوده برمي الجنود المتحصنين بالسهام في عيونهم، حتى أصابوا نحو ألف عين منهم، ثم عمد إلى الإبل الضعاف والهزيلة، فنحرها وألقى بها في أضيق جانب من الخندق، حتى صنع جسرًا استطاع العبور عليه هو وفرسان المسلمين تحت وابل من السهام أطلقه رماته لحمايتهم من الأعداء المتربصين بهم من فوق أسوار الحصن العالية المنيعة.. فلما رأى قائد الفرس ما صنع خالد وجنوده، طلب الصلح، وأصبحت الأنبار في قبضة المسلمين.
يواصل فتوحاته في العراق
واستخلف خالد "الزبرقان بن بدر" على الأنبار واتجه إلى "عين التمر" التي اجتمع بها عدد كبير من الفرس، تؤازرهم بعض قبائل العرب، فلما بلغهم مقدم "خالد" هربوا، والتجأ من بقي منهم إلى الحصن، وحاصر خالد الحصن حتى استسلم من فيه، فاستخلف "عويم بن الكاهل الأسلمي" على عين التمر، وخرج في جيشه إلى دومة الجندل ففتحهما.
وبسط خالد نفوذه على الحصيد والخنافس والمصيخ، وامتد سلطانه إلى الفراض وأرض السواد ما بين دجلة والفرات.
الطريق إلى الشام
ثم رأى أبو بكر أن يتجه بفتوحاته إلى الشام، فكان خالد قائده الذي يرمي به الأعداء في أي موضع، حتى قال عنه: "والله لأنسين الروم وساوس الشيطان بخالد بن الوليد"، ولم يخيب خالد ظن أبي بكر فيه، فقد استطاع أن يصل إلى الشام بسرعة بعد أن سلك طريقًا مختصرًا، مجتازًا المفاوز المهلكة غير المطروقة، متخذًا "رافع بن عمير الطائي" دليلاً له، ليكون في نجدة أمراء أبي بكر في الشام: "أبي عبيدة عامر الجراح"، و"شرحبيل بن حسنة" و"عمرو بن العاص"، فيفاجئ الروم قبل أن يستعدوا له.. وما إن وصل خالد إلى الشام حتى عمد إلى تجميع جيوش المسلمين تحت راية واحدة، ليتمكنوا من مواجهة عدوهم والتصدي له.
وأعاد خالد تنظيم الجيش، فقسمه إلى كراديس، ليكثروا في عين عدوهم فيهابهم، وجعل كل واحد من قادة المسلمين على رأس عدد من الكراديس، فجعل أبا عبيدة في القلب على (18) كردسا، ومعه عكرمة بن أبي جهل والقعقاع بن عمرو، وجعل عمرو بن العاص في الميمنة على 10 كراديس ومعه شرحبيل بن حسنة، وجعل يزيد بن أبي سفيان في الميسرة على 10 كراديس.
والتقى المسلمون والروم في وادي اليرموك وحمل المسلمون على الروم حملة شديدة، أبلوا فيها بلاء حسنا حتى كتب لهم النصر في النهاية. وقد استشهد من المسلمين في هذه الموقعة نحو ثلاثة آلاف، فيهم كثير من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
وتجلت حكمة خالد وقيادته الواعية حينما جاءه رسول برسالة من عمر بن الخطاب تحمل نبأ وفاة أبي بكر الصديق وتخبره بعزله عن إمارة الجيش وتولية أبي عبيدة بدلا منه، وكانت المعركة لا تزال على أشدها بين المسلمين والروم، فكتم خالد النبأ حتى تم النصر للمسلمين، فسلم الرسالة لأبي عبيدة ونزل له عن قيادة الجيش.
خالد بين القيادة والجندية
ولم ينته دور خالد في الفتوحات الإسلامية بعزل عمر له وتولية أبي عبيدة أميرا للجيش، وإنما ظل خالد يقاتل في صفوف المسلمين، فارسا من فرسان الحرب وبطلا من أبطال المعارك الأفذاذ المعدودين.
وكان له دور بارز في فتح دمشق وحمص وقنسرين، ولم يفت في عضده أن يكون واحدا من جنود المسلمين، ولم يوهن في عزمه أن يصير جنديا بعد أن كان قائدا وأميرا؛ فقد كانت غايته الكبرى الجهاد في سبيل الله، ينشده من أي موقع وفي أي مكان.
وفاة الفاتح العظيم
وتوفي خالد بحمص في (18 من رمضان 21هـ = 20 من أغسطس 642م). وحينما حضرته الوفاة، انسابت الدموع من عينيه حارة حزينة ضارعة، ولم تكن دموعه رهبة من الموت، فلطالما واجه الموت بحد سيفه في المعارك، يحمل روحه على سن رمحه، وإنما كان حزنه وبكاؤه لشوقه إلى الشهادة، فقد عزّ عليه –وهو الذي طالما ارتاد ساحات الوغى فترتجف منه قلوب أعدائه وتتزلزل الأرض من تحت أقدامهم- أن يموت على فراشه، وقد جاءت كلماته الأخيرة تعبر عن ذلك الحزن والأسى في تأثر شديد: "لقد حضرت كذا وكذا زحفا وما في جسدي موضع شبر إلا وفيه ضربة بسيف، أو رمية بسهم، أو طعنة برمح، وها أنا ذا أموت على فراشي حتف أنفي، كما يموت البعير، فلا نامت أعين الجبناء".
وحينا يسمع عمر بوفاته يقول: "دع نساء بني مخزوم يبكين على أبي سليمان، فإنهن لا يكذبن، فعلى مثل أبي سليمان تبكي البواكي












توقيع :

عرض البوم صور عبدالله حمد الفريدي   رد مع اقتباس
قديم 28-06-12, 03:37 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة مميزة
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 4404
الاقامة: تحت اقدام الغالية
الجنس: انثى
المواضيع: 311
الردود: 2678
جميع المشاركات: 2,989 [+]
بمعدل : 1.05 يوميا
تلقى »  62 اعجاب
ارسل »  28 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 161

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

اشكرك ابو حمد اضافة رائعه












توقيع :

بنت وفيني رقه ولي قلب حساس ~ لكن ليا جت اللوازيم ذيبه
في غرفتي ورده وشمعه وكراس ~ وفستان فوشي فيه قصه غريبه
لكن طرف ثوبي لو شوي ينداس ~ ادوس خشم اللي يدوسه واجيبه

عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس
قديم 28-06-12, 06:22 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

المشرف العام
عضو مجلس الإدارة

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله حمد الفريدي

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 3075
الاقامة: القصيم بريده
الجنس: ذكر
المواضيع: 952
الردود: 7757
جميع المشاركات: 8,709 [+]
بمعدل : 2.70 يوميا
تلقى »  102 اعجاب
ارسل »  131 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 107

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله حمد الفريدي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : مجلس التاريخ و الأثار و الأماكن
افتراضي رد: شخصيات صنعت التاريخ

حياته المبكرة
ولد أبو محمد الحجاج بن يوسف بن أبي عقيل بن الحكم الثقفي في منازل ثقيف بمدينة الطائف، في عام الجماعة 41هـ. وكان اسمه كليب ثم أبدله بالحجاج. وأمه الفارعة بنت همام بن عروة بن مسعود الثقفي الصحابي الشهيد. نشأ في الطائف، وتعلم القرآن والحديث والفصاحة، ثم عمل في مطلع شبابه معلم صبيان مع أبيه، يعلم الفتية القرآن والحديث، ويفقههم في الدين، لكنه لم يكن راضياً بعمله هذا، على الرغم من تأثيره الكبير عليه، فقد اشتهر بتعظيمه للقرآن.
كانت الطائف تلك الأيام بين ولاية عبد الله بن الزبير، وبين ولاية الأمويين، لكن أصحاب عبد الله بن الزبير تجبروا على أهل الطائف، فقرر الحجاج الانطلاق إلى الشام، حاضرة الخلافة الأموية المتعثرة، التي تركها مروان بن الحكم نهباً بين المتحاربين.
قد تختلف الأسباب التي دفعت الحجاج إلى اختيار الشام مكاناً ليبدأ طموحه السياسي منه رغم بعد المسافة بينها وبين الطائف، وقرب مكة إليه، لكن يُعتقد أن السبب الأكبر كراهته لولاية عبد الله بن الزبير.
في الشام، التحق بشرطة الإمارة التي كانت تعاني من مشاكل جمة، منها سوء التنظيم، واستخفاف أفراد الشرطة بالنظام، وقلة المجندين. فأبدى حماسة وانضباطاً، وسارع إلى تنبيه أولياء الأمر لكل خطأ أو خلل، وأخذ نفسه بالشدة، فقربه روح بن زنباع قائد الشرطة إليه، ورفع مكانته، ورقاه فوق أصحابه، فأخذهم بالشدة، وعاقبهم لأدنى خلل، فضبطهم، وسير أمورهم بالطاعة المطلقة لأولياء الأمر.
رأى فيه روح بن زنباع العزيمة والقوة الماضية، فقدمه إلى الخليفة عبد الملك بن مروان، وكان داهية مقداماً، جمع الدولة الأموية وحماها من السقوط، فأسسها من جديد.
إذ أن الشرطة كانت في حالة سيئة، وقد استهون جند الإمارة عملهم فتهاونوا، فأهم أمرهم عبد الملك بن مروان، وعندها أشار عليه روح بن زنباع بتعيين الحجاج عليهم، فلما عينه، أسرف في عقوبة المخالفين، وضبط أمور الشرطة، فما عاد منهم تراخ، ولا لهو. إلا جماعة روح بن زنباع، فجاء الحجاج يوماً على رؤوسهم وهم يأكلون، فنهاهم عن ذلك في عملهم، لكنهم لم ينتهوا، ودعوه معهم إلى طعامهم، فأمر بهم، فحبسوا، وأحرقت سرادقهم. فشكاه روح بن زنباع إلى الخليفة، فدعا الحجاج وسأله عما حمله على فعله هذا، فقال إنما أنت من فعل يا أمير المؤمنين، فأنا يدك وسوطك، وأشار عليه بتعويض روح بن زنباع دون كسر أمره.
وكان عبد الملك بن مروان قد قرر تسيير الجيوش لمحاربة الخارجين على الدولة، فضم الحجاج إلى الجيش الذي قاده بنفسه لحرب مصعب بن الزبير.
ولم يكن أهل الشام يخرجون في الجيوش، فطلب الحجاج من الخليفة أن يسلطه عليهم، ففعل. فأعلن الحجاج أن أيما رجل قدر على حمل السلاح ولم يخرج معه، أمهله ثلاثاً، ثم قتله، وأحرق داره، وانتهب ماله، ثم طاف بالبيوت باحثاًً عن المتخلفين. وبدأ الحجاج بقتل أحد المعترضين عليه، فأطاع الجميع، وخرجوا معه، بالجبر لا الاختيار.

[عدل] حرب مكة

في 73هـ قرر عبد الملك بن مروان التخلص من عبد الله بن الزبير، فجهز جيشاً ضخماً لمنازلة ابن الزبير في مكة، وأمر عليه الحجاج بن يوسف، فخرج بجيشه إلى الطائف، وانتظر الخليفة ليزوده بمزيد من الجيوش، فتوالت الجيوش إليه حتى تقوى تماماً، فسار إلى مكة وحاصر ابن الزبير فيها، وهنا يزعم البعض بأن الحجاج قد ضرب الكعبة بالمنجنيق حتى هدمها، وعلى هذا رد عليها شيخ الإسلام، فيقول في الجواب الصحيح (5|264): «والحجاج بن يوسف كان معظما للكعبة لم يرمها بمنجنيق». ويقول في الرد على المنطقيين (1|502): «والحجاج بن يوسف لم يكن عدوا لها ولا أراد هدمها ولا أذاها بوجه من الوجوه ولا رماها بمنجنيق أصلا». أما حكاية المنجنيق فبها شك من أصلها. فالحجاج قد تقدم جيشه واحتل الأخشبين (جبل أبي قبيس الذي عليه القصر الملكي اليوم، وجبل قعيقان)، وهما مطلان على المسجد الحرام من المشرق والمغرب وقريبين إليه جداً. فما الحاجة للمنجنيق؟ والمسجد الحرام من طابق واحد غير مرتفع، ومن السهل بمكان على جيش من آلاف أن يعلوه ويدخله، وهو ليس مبني أصلاً ليكون حصناً. وهدمه لا يحتاج أكثر من بضعة أيام. فلم طال الحصار إلى عدة شهور؟ وإن دل هذا على شيء، فيدل على حرص الحجاج على الكعبة المشرفة...
أعلن الحجاج الأمان لمن سلم من أصحاب ابن الزبير، وأمنه هو نفسه، غير أن عبد الله بن الزبير لم يقبل أمان الحجاج، وقاتل رغم تفرق أصحابه عنه الذين طمعوا في أمان الحجاج[بحاجة لمصدر] فقتل. وكان لابن الزبير اثنتان وسبعون سنة، وولايته تنوف عن ثماني سنين، وللحجاج اثنتان وثلاثون سنة.[2]
[عدل] ولاية الحجاج على الحجاز

قتل الحجاج ابن الزبير صلبه، وأرسل إلى أمه أن تأتيه، فأبت، فأرسل إليها لتأتين أو لأبعثن من يسحبك بقرونك، فأرسلت إليه: والله لا آتيك حتى تبعث إلي من يسحبني بقروني. فلما رأى ذلك أتى إليها فقال: كيف رأيتني صنعت بعبد الله؟ قالت: رأيتك أفسدت عليه دنياه، وأفسد عليك آخرتك، وقد بلغني أنك كنت تعيره بابن ذات النطاقين، فقد كان لي نطاق أغطي به طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم من النمل ونطاق لا بد للنساء منه فانصرف ولم يراجعها. دخل الحجاج عليها فقال: إن ابنك ألحد في هذا البيت، وإن الله أذاقه من عذاب أليم. قالت: كذبت، كان برا بوالديه، صواما قواما، ولكن قد أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سيخرج من ثقيف كذابان، الآخر منهما شر من الأول، وهو مبير. إسناده قوي وهذا درس في الصدع بقول الحق أمام الجبابرة، لا يقدر عليه إلا من أوتي قوة وشجاعة دين وتوكل.
بعد أن انتصر الحجاج في حربه، أقره عبد الملك بن مروان على ولاية مكة وأهل مكة.وكان وإياهم وأهل المدينة على خلاف كبير، في 75 هـ عبد الملك بن مروان، وخطب على منبر النبي، فعزل الحجاج عن الحجاز لكثرة الشكايات فيه، وأقره على العراق.
[عدل] ولاية الحجاج على العراق

دامت ولاية الحجاج على العراق عشرين عاماً، وفيها مات. وكانت العراق عراقين، عراق العرب وعراق العجم، فنزل الحجاج بالكوفة، وكان قد أرسل من أمر الناس بالاجتماع في المسجد، ثم دخل المسجد ملثماً بعمامة حمراء، وأعتلى المنبر فجلس وأصبعه على فمه ناظراً إلى المجتمعين في المسجد فلما ضجوا من سكوته خلع عمامته فجأة وقال خطبته المشهورة التي بدأها بقول:
أنا ابن جلا وطلاع الثنايامتى أضع العمامة تعرفونيومنها:

أما والله فإني لأحمل الشر بثقله وأحذوه بنعله وأجزيه بمثله، والله يا أهل العراق إني لأرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها، وإني لصاحبها، والله لكأني أنظر إلى الدماء بين العمائم واللحى. ثم قال: والله يا أهل العراق، إن أمير المؤمنين عبد الملك نثل كنانة بين يديه، فعجم عيدانها عوداً عوداً، فوجدني أمرّها عوداً، وأشدها مكسراً، فوجهني إليكم، ورماكم بي. يا أهل العراق، يا أهل النفاق والشقاق ومساوئ الأخلاق، إنكم طالما أوضعتم في الفتنة، واضطجعتم في مناخ الضلال، وسننتم سنن العي، وأيم الله لألحونكم لحو العود، ولأقرعنكم قرع المروة، ولأعصبنكم عصب السلمة ولأضربنكم ضرب غرائب الإبل، إني والله لا أحلق إلا فريت، ولا أعد إلا وفيت، إياي وهذه الزرافات، وقال وما يقول، وكان وما يكون، وما أنتم وذاك؟. يا أهل العراق! إنما أنتم أهل قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان، فكفرتم بأنعم الله، فأتاها وعيد القرى من ربها، فاستوسقوا واعتدلوا، ولا تميلوا، واسمعوا وأطيعوا، وشايعوا وبايعوا، واعلموا أنه ليس مني الإكثار والإبذار والأهذار، ولا مع ذلك النفار والفرار، إنما هو انتضاء هذا السيف، ثم لا يغمد في الشتاء والصيف، حتى يذل الله لأمير المؤمنين صعبكم، ويقيم له أودكم، وصغركم، ثم إني وجدت الصدق من البر، ووجدت البر في الجنة، ووجدت الكذب من الفجور، ووجدت الفجور في النار، وإن أمير المؤمنين أمرني بإعطائكم أعطياتكم وإشخاصكم لمجاهدة عدوكم وعدو أمير المؤمنين، وقد أمرت لكم بذلك، وأجلتكم ثلاثة أيام، وأعطيت الله عهداً يؤاخذني به، ويستوفيه مني، لئن تخلف منكم بعد قبض عطائه أحد لأضربن عنقه. ولينهبن ماله. ثم التفت إلى أهل الشام فقال: يا أهل الشام! أنتم البطانة والعشيرة، والله لريحكم أطيب من ريح المسك الأزفر، وإنما أنتم كما قال الله: "ضرب الله مثلاً كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء" والتفت إلى أهل العراق فقال: لريحكم أنتن من ريح الأبخر، وإنما أنتم كما قال الله: "ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض مالها من قرار". اقرأ كتاب أمير المؤمنين يا غلام: فقال القارئ: بسم الله الرحمن الرحيم، من عبد الله عبد الملك أمير المؤمنين إلى من بالعراق من المؤمنين والمسلمين، سلام عليكم، فإني أحمد إليكم الله، فسكتوا فقال الحجاج من فوق المنبر: "أسكت يا غلام"، فسكت، فقال:" يا أهل الشقاق، ويا أهل النفاق ومساوئ الأخلاق. يسلم عليكم أمير المؤمنين فلا تردون السلام؟ هذا أدب ابن أبيه؟ والله لئن بقيت لكم لأؤدبنكم أدباً سوى أدب ابن أبيه، ولتستقيمن لي أو لأجعلن لكل امرئ منكم في جسده وفي نفسه شغلاً، اقرأ كتاب أمير المؤمنين يا غلام"، فقال: بسم الله الرحمن الرحيم فلما بلغ إلى موضع السلام صاحوا وعلى أمير المؤمنين السلام ورحمة الله وبركاته، فأنهاه ودخل قصر الإمارة." .

—الحجاج بن يوسف[3]

وبين في خطبته سياسته الشديدة، وبين فيها شخصيته، كما ألقى بها الرعب في قلوب أهل العراق. ومن العراق حكم الحجاج الجزيرة العربية، فكانت اليمن والبحرين والحجاز، وكذلك خراسان من المشرق تتبعه، فقاتل الخوارج، والثائرين على الدولة الأموية في معارك كثيرة، فكانت له الغلبة عليهم في كل الحروب، وبنى واسط، فجعلها عاصمته.












توقيع :

عرض البوم صور عبدالله حمد الفريدي   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التاريخ , شخصيات , صنعت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52