آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




هل رأى الرسول المسيح الدجال؟هل المسيح الدجال هو ابن صياد!!


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-08-11, 03:10 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة مميزة
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 4404
الاقامة: تحت اقدام الغالية
الجنس: انثى
المواضيع: 311
الردود: 2678
جميع المشاركات: 2,989 [+]
بمعدل : 1.01 يوميا
تلقى »  62 اعجاب
ارسل »  28 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 161

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي هل رأى الرسول المسيح الدجال؟هل المسيح الدجال هو ابن صياد!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


(أوصاف المسيح الدجال -حديث تميم الدارى - شكوك الصحابة حول ابن صياد هل هو المسيح الدجال أم
لا ؟)



عن أنس رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما من نبي إلا وقد أنذر أمته الأعور الكذاب .. ألا إنّه أعور ، وإن ربكم عز وجل ليس بأعور ، مكتوب بين عينيه : " ك . ف . ر" متفق عليه .

بهذا بدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه عن المسيح الدجال .
فقال له أصحابه : يا رسول الله ؛ أكثرْتَ الحديث عنه ، فخفنا ، حتى ظنناه قريباً منا ، وكأنه سيطلع علينا بعد قليل من ناحية هذا النخيل .
قال صلى الله عليه وسلم : غيرَ الدجال أخوفني عليكم ، إذا خرج فيكم فأنا حجيجه دونكم – أكفيكم مؤونته - ، وإن يخرج ولست فيكم فامرؤٌ حجيجُ نفسه – فكل منكم مسؤول عن نفسه - ، والله خليفتي على كل مسلم .
قالوا : يا رسول الله صفه لنا .
قال : إنه شاب شديد جعود الشعر ، عينه اليمنى بارزة ناتئة كأنها عَنَبةٌ ، قد ذهب نورُها ، أعور ، يدّعي الألوهية ، مكتوب على جبينه : كافر ... يرى المؤمن ذلك واضحاً .
قالوا : فمن أين يخرج يا رسول الله ؟.
قال : يخرج من طريق بين الشام والعراق ، فيعيث فساداً في الأرض أينما ذهب .
قالوا : فما لبثه في الأرض ؟ - كم يبقى في الأرض –
قال : أربعون يوماً : يوم كسنة ، ويوم كشهر ، ويوم كجمعة ، وسائر أيامه كأيامكم .
قالوا : يا رسول الله ؛ فذلك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ - فالصلاة للمسلم كالماء للحي ، لا يعيش دونها .
قال : لا : اقدروا له قدْرَه ... - فلا بد من تقسيم الوقت في هذا اليوم ، وكأنه سنة - .
قالوا : فمن يتبعه ؛ يا رسول الله ؟ .
قال : يتبع الدجالَ - من يهود أصفهان – سبعون ألفاً عليهم الطيالسة " ثياب اليهود المزركش بالأخضر " .
قالوا : يا رسول الله ؛ كيف سرعته في الأرض ؟.
قال : كالغيث استدبرته الريح – إسراع المطر الذي تسوقه الريح بشدة ، فيصل إلى كل بقاع الأرض - .
قالوا : أيدخل كل البلاد ويفسدها؟! .
قال : ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال ، إلا مكة والمدينة ، تحول الملائكة بينه وبينهما صافـّين يحرسونهما . فإن وصل المدينة نزل بالسبخة القريبة منها ، فترجف المدينة ثلاث رجَفات ، يُخرج الله منها كل كافر ومنافق .
قالوا : فماذا نفعل ، إن ظهر ونحن أحياء ؟
قال : انفروا في الجبال ، ولا تقفوا في طريقه ، فما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمرٌ أكبر من الدجال ، فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف .
قالوا : فما الذي يفعله ؟!
قال : يأتي على القوم ، فيؤمنون به ، ويستجيبون له . فيأمر السماء ، فتمطر، والأرضَ فتنبت، وتعود عليهم إبلهم وبقرهم وأغنامهم ضخمة الأجسام ، ممتدة في الطول والعرض سِمَناً ، ويكثر لبنُها . – وهذا استدراج كبير نسأل الله الثبات على دينه - .
ويمر بالخِربة التي هجرها أهلها منذ غابر الأزمان ، فيقول لها : أخرجي كنوزك ، فتتبعه كنوزها كذكور النحل المجتمعة ، فيزداد أتباعُه به ضلالاً .
ويأتي على القوم ، فيدعوهم ، فيردون عليه قوله ، ويثبتهم الله على الإيمان ، فينصرف الدجال عنهم ، فيصبحون ممحلين ، ينقطع الغيث عنهم ، وتيبس الأرض والكلأ ، ليس في أيديهم شيء من أموالهم ولا أنعامهم ، نسأل الله أن يثبتهم على دينهم .
قالوا : يا رسول الله ؛ أمعه شيء غير هذا ؟.
قال : نعم .... فمن ذلك أن الدجال يخرج ومعه ماء ونار . فأما الذي يراه الناس ماء فنار تحرق ، وأما الذي يراه الناس ناراً فماء بارد وعذب . فمن أدركه منكم فلْيقعْ في الذي يراه ناراً ، فإنه ماء عذب طيب .
قالوا : يا رسول الله ؛ أفلا نحاجه ، ونكذّبه ؟ .
قال : لا يظنّنّ أحدكم أنه قادر على ذلك . فإذا ذهب إليه فتنه ، فتبعه ، فضلّ وكفر .
قالوا : فمن أعظم شهادة عند رب العالمين إذ ذاك ؟.
قال : يتوجه إليه رجل من المؤمنين ، فيتلقّاه مقدّمة جنود الدجال ... فيقولون له : إلى أين تذهب أيها الرجل ؟ فيقول : أعمد إلى هذا الرجل الذي يزعم أنه إله ... فيتعجبون من جوابه ، ويسألونه : أوَ ما تؤمن بربنا ؟! فيقول : هذا ليس رباً ، إنما ربكم الذي خلق السموات والأرض ، وما هذا إلا مارق كافر .
فيثورون فيه ، ويتنادَون لقتله ، ويهمّون بذلك ، لولا أن كبيرهم يذكّرهم أن الدجال أمرهم أن لا يقتلوا أحداً حتى يُعلموه بذلك . فيقيّدونه وينطلقون به إلى الدجال .
فإذا رآه المؤمن صاح بأعلى صوته : أيها الناس ؛ لا يغرنكم هذا الشيطان ، فإنه أفـّاك دجال ، يدّعي ما ليس له ، هذا الذي حذركم منه رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فيشتد غضب الدجال ، ويأمر زبانيته ، فيوثقونه مشبوحاً ، ويوسعون ظهره وبطنه ضرباً . فيقول الدجال مغضباً آمراً رجاله أن يُؤذوه ويشجوه ، فيزداد الرجل المؤمن إيماناً .
حينذاك يأمر الدجال رجاله أن ينشروه بالمنشار من رأسه إلى أن يفرق بين رجليه ، فيفعلون ، ويُبعدون القسمين أحدهما عن الآخر ... فيمشي الدجال بينهما مستعرضاً ألوهيته ، فيخر الناس ساجدين له ـ فينتشي عظمة وخُيلاء .
ثم يقول له : قم .. فيقترب النصفان ، فيلتحمان ، فيعود الرجل حياً ، فيقول له الدجال : أتؤمن بي إلهاً ؟ . فيتهلل وجه المؤمن قائلاً : ما ازددت فيك إلا بصيرة ، وقد حدثنا الرسول صلى الله عليه وسلم أنك ستفعل بي ذلك .
ينادي الرجل بأعلى صوته : انتبهوا أيها الناس ، إنه لن يستطيع أن يفعل بعدي بأحد من الناس شيئاً ، لقد بطل سحره ، وعاد رجلاً مسلوب الإرادة كما كان . فيأخذه الدجال ليذبحه ، فلا يستطيع إليه سبيلاً ، لأن الله تعالى جعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاساً ، فيأخذ الدجال بيديه ورجليه فيقذف به . فيحسب الناس أنما قذفه إلى النار ، وإنما ألقي في الجنة .
فهذا أعظم شهادة عند رب العالمين .
قالوا : يا رسول الله ؛ كيف ينقذنا الله من فتنة الدجال ؟
قال : في هذه اللحظة – حين يبلغ السيل الزبى – يرسل الله أخي عيسى ، ليكون السهم الذي يصمّ به عدوّ الله وعدوّكم .
قالوا : وأين يكون عيسى عليه السلام ، يا رسول الله ؟.
قال : إنه في السماء ، رفعه الله تعالى إليه حين مكر اليهود به ، وأرادوا قتله . ورعاه هناك ليعود إلى الأرض في الوقت الذي قدّره الله تعالى ، وللأمر الذي يريده سبحانه .
قالوا : صفه لنا ، يا رسول الله ؟ .
قال : ينزل عند المنارة البيضاء ، شرقيّ دمشق ، يلبس ثوبين جميلين ، واضعاً كفيه على أجنحة ملكين ، إذا طأطأ رأسه انحدر منه ماء الوضوء ، وإذا رفع رأسه انحدر منه قطرات الماء كأنها اللؤلؤ الصافي . فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا أن يموت ،وينتهي نفَسُه إلى حيث ينتهي طَرْفُه.
قالوا : أليس في ذلك الوقت جماعة للمسلمين ؟.
قال : بلى ، إنه المهدي الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً ، بعد أن مُلئت جَوراً وظلماً . ينصر الله المسلمين على يديه ، إنه من آل بيتي ، من ولد الحسن بن علي ، وهو الذي يفتح روما عاصمة الروم " الإيطاليين " ، يبيد جيوش أوربة الكافرة .
قالوا : ولم يجتاح الدجال البلاد ، والمسلمون أقوياء إذ ذاك ؟! .
قال : ألم أقل لكم : إنها الفتنة الكبرى ، حيث يرتد كثير من المسلمين على يد المسيح الدجال .
قالوا : وأين يكون المهدي ؛ يا رسول الله ؟
قال : في القدس يحاصره الدجال ، ويحاول اقتحامها ليجعلها عاصمته الأبدية ، عاصمة اليهود ودجالهم . والمهدي وجنوده يدافعون عنها ، ويقاتلون ما وسعهم القتال .
قالوا : وماذا يفعل المسيح عليه السلام حين ينزل في دمشق ؟.
قال : ينطلق إلى القدس ، فيدخلها ، فيتعرف المهديّ عليه والمسلمون ، ويفرحون لنزوله ، فيستلم قيادة المسلمين ، ويهاجم الدجال .
قالوا: فماذا يفعل الدجال حين يسمع بعيسى عليه السلام قادماً ؟.
قال : يفر من بين يديه إلى اللد ؛ وهي مدينة في فلسطين ، قريبة من القدس ، لكنّ عيسى عليه السلام يتبعه ، ويطعنه برمحه ، فيذوب بين يديه كما يذوب الملح في الماء ... ويرفع الله الهمّ والغمّ عن المسلمين ، ويحدثهم عيسى رسول الله بدرجاتهم في الجنة ، ويمسح عن وجوههم بيده الشريفة ، فما في الدنيا إذ ذاك أعظم سعادة منهم .

رواه مسلم
رياض الصالحين ، باب المنثورات والمُلح
حديث تميم الداري عن المسيح الدجال
أكثر ما أثير من جدل حول تميم ورواياته حديث الجساسة ، وهو حديث أخرجه الإمام مسلم ، وروته فاطمة بنت قيس رضي الله عنها من فم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وهو يحدث الناس عن الدجال ، كما سمعه من تميم الذي كان نصرانياً ثم جاء فأسلم ، وحدث النبيَّ - صلى الله عليه وسلم- بحديث يوافق ما كان يحدث - صلى الله عليه وسلم- أصحابه عن الدجال وصفته .

وفيه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- جلس على المنبر وهو يضحك فقال : ( ليلزم كل إنسان مصلاه ، ثم قال : أتدرون لم جمعتكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ، ولكن جمعتكم لأن تميماً الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع وأسلم ، وحدثني حديثاً وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال ، حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلاً من لخم وجذام ، فلعب بهم الموج شهراً في البحر ، ثم أرفئوا إلى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس ، فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة ، فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر ، لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر ، فقالوا :

- ويلك ما أنت ؟

-فقالت : أنا الجساسة.

- قالوا : وما الجساسة ؟


-قالت : أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير ، فإنه إلى خبركم بالأشواق.

-قال : لما سمت لنا رجلاً فرقنا منها أن تكون شيطانة.

-قال : فانطلقنا سراعاً حتى دخلنا الدير ، فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خَلْقاً ، وأشده وثاقاً ، مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد.

قلنا : ويلك ، ما أنت ؟

-قال : قد قدرتم على خبري ، فأخبروني ما أنتم ؟

-قالوا : نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية ، فصادفنا البحر حين اغتلم ، فلعب بنا الموج شهراً ، ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه ، فجلسنا في أقربها ، فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر لا يدرى ما قبله من دبره من كثرة الشعر ، فقلنا : ويلك ما أنت ؟ فقالت : أنا الجساسة ، قلنا : وما الجساسة ؟ قالت : اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق ، فأقبلنا إليك سراعاً وفزعنا منها ، ولم نأمن أن تكون شيطانة.

-فقال : أخبروني عن نخل بيسان.

-قلنا : عن أي شأنها تستخبر.

-قال : أسألكم عن نخلها هل يثمر ؟

-قلنا له : نعم.

-قال : أما إنه يوشك أن لا تثمر ، قال : أخبروني عن بحيرة الطبرية.

-قلنا : عن أي شأنها تستخبر؟

-قال : هل فيها ماء ؟

-قالوا : هي كثيرة الماء.

-قال : أما إن ماءها يوشك أن يذهب ، قال : أخبروني عن عين زغر.

-قالوا : عن أي شأنها تستخبر؟

-قال : هل في العين ماء ، وهل يزرع أهلها بماء العين؟

-قلنا له : نعم ، هي كثيرة الماء وأهلها يزرعون من مائها.

-قال : أخبروني عن نبي الأميين ما فعل؟

-قالوا : قد خرج من مكة ونزل يثرب.

-قال : أقاتله العرب ؟

-قلنا : نعم.

-قال : كيف صنع بهم؟

فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه.

-قال لهم : قد كان ذلك؟

-قلنا : نعم.

-قال : أما إن ذاك خير لهم أن يطيعوه ، وإني مخبركم عني ، إني أنا المسيح ، وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج فأخرج ، فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة غير مكة وطيبة ، فهما محرمتان علي كلتاهما ، كلما أردت أن أدخل واحدة أو واحدا منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتاً يصدني عنها ، وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها.

قالت - أي فاطمة - : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وطعن بمخصرته في المنبر ، هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة - يعني المدينة - ألا هل كنت حدثتكم ذلك ؟ فقال الناس : نعم. فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة ، ألا إنه في بحر الشأم أو بحر اليمن ، لا بل من قبل المشرق ، ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو ، وأومأ بيده إلى المشرق.

قالت: فحفظت هذا من رسول الله - صلى الله عليه وسلم.



وأما هل ابن صياد هو المسيح الدجال فالجواب : لا

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يشك فيه ولم يجذم كونه المسيح الدجال ام لا
وقد اختلف أهل العلم من السلف والخلف في هذه المسألة على قولين :
فذهب بعضهم إلى أن ابن صياد هو المسيح الدجال واحتجوا بعدة أدلة :
الأول : أن ابن عمر وجابر رضي الله عنهما كانا يحلفان أن ابن صياد هو الدجال لا يشكان فيه فقيل لجابر : إنه أسلم .
فقال : وإن أسلم .
فقيل : انه دخل مكة وكان فى المدينة .
فقال : وان دخل .
وأخرج الشيخان عن محمد بن المنكدر قال : رأيت جابر بن عبد الله يحلف بالله أن ابن الصائد الدجال .
قلت : تحلف بالله ؟!!!
قال : إني سمعت عمر يحلف على ذلك عند النبي صلى الله عليه وسلم فلم ينكره النبي صلى الله عليه وسلم .
وأخرج أبو داود باسناد صحيح عن ابن عمر أنه : كان يقول والله ما أشك أن ابن صياد هو المسيح الدجال .
الثاني : ما أخرجه الشيخان عن ابن عمر رضي الله عنهما أن عمر رضي الله عنه قال : دعني يا رسول الله أضرب عنقه – أي ابن الصياد .
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن يكنه فلن تسلط عليه وإن لم يكنه فلا خير لك في قتله .
وبالفعل لم يقتله عمر رضي الله عنه .
وأصرح من ذلك رواية ابن مسعود في مسلم بلفظ : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعه فإن يكن الذي تخاف لن تستطيع قتله .
الثالث : ما أخرجه مسلم في صحيحه عن نافع قال لقي ابن عمر ابن صائد في بعض طرق المدينة .
فقال له : قولا أغضبه فانتفخ حتى ملأ السكة .
فدخل ابن عمر على حفصة وقد بلغها.
فقالت له : رحمك الله ما أردت من ابن صائد أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إنما يخرج من غضبة يغضبها .
الرابع : ما أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي سعيد الخدري أن صياد قال له : أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو كافر وأنا مسلم ؟
أوليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو عقيم لا يولد له وقد تركت ولدي بالمدينة ؟!!
أوليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل المدينة ولا مكة وقد أقبلت من المدينة وأنا أريد مكة ؟!!!
قال أبو سعيد الخدري : حتى كدت أن أعذره .
ثم قال : أما والله إني لأعرفه وأعرف مولده وأين هو الآن.
قال : قلت له تبا لك سائر اليوم .
والشاهد : قوله : قال أما والله إني لأعرفه وأعرف مولده وأين هو الآن .
وفي رواية أخرى عند مسلم : أما والله إني لأعلم الآن حيث هو وأعرف أباه وأمه .
قال : وقيل له أيسرك أنك ذاك الرجل ؟
قال : فقال لو عرض علي ما كرهت .
الخامس : ما أخرجه الشيخان عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي عليه الصلاة والسلام قال لابن صياد : تشهد أني رسول الله ؟
فنظر إليه ابن صياد فقال أشهد أنك رسول الأميين .
فقال ابن صياد : للنبي صلى الله عليه وسلم أتشهد أني رسول الله ؟
فرفضه .
وقال : آمنت بالله وبرسله .
السادس : ما أخرجه الشيخان عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي عليه الصلاة والسلام قال لابن صياد ماذا ترى ؟
قال ابن صياد : يأتيني صادق وكاذب ؟
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : خُلِّط عليك الأمر .
وهذه هي حاصل ما استدل به أهل هذا المذهب .
وذهب آخرون إلى أن ابن صياد غير المسيح الدجال وهذا القول أقوى وأرجح وله أدلته وفيها ما يرد أدلة ا

القول الراجح فى امر ابن الصياد
اوقد التبس على العلماء ما جاء في ابن صياد ، وأشكل عليهم أمره ، فمن قائل أنه الدجال ، ومنهم من يقول أنه ليس الدجال . ومع كل فريق دليله ، فتضاربت أقوالهم كثيراً ، وقد اجتهد ابن حجر في التوفيق بين هذه الأقوال ، فقال : " أقرب ما يجمع به بين ما تضمنه حديث تميم وكون ابن صياد هو الدجال : أن الدجال بعينه هو الذي شاهده تميم موثوقاً ، وأن ابن صياد هو شيطان تبدّى في صورة الدجال في تلك المدة ، إلى أن توجه إلى أصبهان فاستتر مع قرينه ، إلى أن تجيء المدة التي قدّر الله تعالى خروجه فيها ، فتح الباري ( 13 / 328 ) .


أدلة انه ليس المسيح الدجال

اعاذنا الله و اياكم من فتنة المسيح الدجال



وقيل إنّ ابن صياد هو دجّال من الدّجاجلة وليس هو الدّجال الأكبر . والله تعالى أعلم.
ريم












توقيع :

بنت وفيني رقه ولي قلب حساس ~ لكن ليا جت اللوازيم ذيبه
في غرفتي ورده وشمعه وكراس ~ وفستان فوشي فيه قصه غريبه
لكن طرف ثوبي لو شوي ينداس ~ ادوس خشم اللي يدوسه واجيبه

عرض البوم صور ريم  
قديم 16-08-11, 08:40 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو جديد::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 4443
الجنس: ذكر
المواضيع: 3
الردود: 9
جميع المشاركات: 12 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبوعمر الحربي غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: هل رأى الرسول المسيح الدجال؟هل المسيح الدجال هو ابن صياد!!

يعطيك العاااافية ريم












عرض البوم صور أبوعمر الحربي  
قديم 18-08-11, 01:56 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة مميزة
إداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 4404
الاقامة: تحت اقدام الغالية
الجنس: انثى
المواضيع: 311
الردود: 2678
جميع المشاركات: 2,989 [+]
بمعدل : 1.01 يوميا
تلقى »  62 اعجاب
ارسل »  28 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 161

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: هل رأى الرسول المسيح الدجال؟هل المسيح الدجال هو ابن صياد!!

الف شكر لمرورك ابو عمر












توقيع :

بنت وفيني رقه ولي قلب حساس ~ لكن ليا جت اللوازيم ذيبه
في غرفتي ورده وشمعه وكراس ~ وفستان فوشي فيه قصه غريبه
لكن طرف ثوبي لو شوي ينداس ~ ادوس خشم اللي يدوسه واجيبه

عرض البوم صور ريم  
قديم 27-08-11, 05:16 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::عضو جديد::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 4454
الجنس: انثى
الردود: 21
جميع المشاركات: 21 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رششا غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريم المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي رد: هل رأى الرسول المسيح الدجال؟هل المسيح الدجال هو ابن صياد!!

جزآك آلله خير
يعطيك آلعآفيه












عرض البوم صور رششا  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ابن , الدجال , الدجال؟هل , الرسول , المسيح , رأى , صياد!!


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تـرجـمـــة عبدالله بن مسعـــــود رضي الله عنـه ذعذاع الشمال المجلس الإسلامي 3 16-07-10 07:49 PM
نبذه تاريخيه عن فرسان العرب من عام 1170هـ الى 1385هـ والي غرناطه المجلس العام 5 10-08-07 09:54 PM
الصيام في فقه ابن عباس عبدالله بن غنام المجلس الإسلامي 0 14-04-07 07:32 PM


الساعة الآن 06:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52