آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...




كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-10, 10:47 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مؤسس وإداري سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ذيبان

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 30
الاقامة: بوابـــة الوطـــن
الجنس: ذكر
المواضيع: 1582
الردود: 6939
جميع المشاركات: 8,521 [+]
بمعدل : 1.87 يوميا
تلقى »  3 اعجاب
ارسل »  3 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 128

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ذيبان غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : المجلس الإسلامي
افتراضي كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا

تفسير قوله تعالى :

(
مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ


ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لا يُبْصِرُونَ ) (17) البقرة


التفسير الميسر :


حال المنافقين الذين آمنوا -ظاهرًا لا باطنًا-


برسالة محمد صلى الله عليه وسلم, ثم كفروا,


فصاروا يتخبطون في ظلماتِ ضلالهم وهم لا يشعرون,


ولا أمل لهم في الخروج منها,

تُشْبه حالَ جماعة في ليلة مظلمة,


وأوقد أحدهم نارًا عظيمة للدفء والإضاءة,


فلما سطعت النار وأنارت ما حوله, انطفأت
وأعتمت,


فصار أصحابها في ظلمات لا يرون شيئًا,


ولا يهتدون إلى طريق ولا مخرج.



وجاء في تفسير السعدي رحمه الله :

(مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لا يُبْصِرُونَ * صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ )


أي: مثلهم المطابق لما كانوا عليه كمثل الذي استوقد نارا،

أي: كان في ظلمة عظيمة,

وحاجتة إلى النار شديدة,

فاستوقدها من غيره,

ولم تكن عنده معدة, بل هي خارجة عنه،

فلما أضاءت النار ما حوله,

ونظر المحل الذي هو فيه, وما فيه من
المخاوف وأمنها,

وانتفع بتلك النار, وقرت بها عينه, وظن أنه قادر عليها,

فبينما هو كذلك,

إذ ذهب الله بنوره, فذهب عنه النور, وذهب معه السرور,


وبقي في الظلمة العظيمة والنار المحرقة,

فذهب ما فيها من الإشراق,

وبقي ما فيها من الإحراق،

فبقي في ظلمات متعددة:

ظلمة الليل,

وظلمة السحاب,

وظلمة المطر,

والظلمة الحاصلة بعد النور,

فكيف يكون حال هذا الموصوف؟

فكذلك هؤلاء المنافقون,

استوقدوا نار الإيمان من المؤمنين, ولم تكن صفة لهم,

فانتفعوا بها وحقنت بذلك دماؤهم, وسلمت أموالهم,

وحصل لهم نوع من الأمن في الدنيا،

فبينما هم على ذلك إذ هجم عليهم الموت,

فسلبهم الانتفاع بذلك النور, وحصل لهم كل هم وغم وعذاب,

وحصل لهم ظلمة القبر,

وظلمة الكفر, وظلمة النفاق,

وظلم المعاصي على اختلاف أنواعها,

وبعد ذلك ظلمة النار [وبئس القرار].

فلهذا قال تعالى [عنهم]: ( صُمٌّ ) أي: عن سماع الخير،

( بُكْمٌ ) [أي]: عن النطق به،

( عُمْيٌ ) عن رؤية الحق،

( فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ ) لأنهم تركوا الحق بعد أن عرفوه,

فلا يرجعون إليه،

بخلاف من ترك الحق عن جهل وضلال,


فإنه لا يعقل, وهو أقرب رجوعا منهم.

...........



اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم
اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه
وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه
واجعلنا ممن يستمعون القول فيتَبعون أحسنه
وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.












توقيع :

عرض البوم صور ذيبان  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
اسْتَوْقَدَ , الَّذِي , كَمَثَلِ , نَارًا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52