آخر 15 مواضيع : كتاب وصفات منال العالم           »          كتاب شهيوات شميشة           »          كتاب أطباق النخبة أمل الجهيمي           »          كتاب مقبلات و مملحات-رشيدة أمهاوش           »          شيلة (صدقيني ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          شيلة حرب(طالب من رفيع العرش)للشاعرسالم بن علي المصلح الحربي...           »          شيلة (احبك ) للشاعر/ مبارك سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم...           »          اجتماع عائله الدغاشمه من فرده من حرب في ملتقاهم السنوي...           »          اجتماع الملسان السنوي الثالث للعام 1438           »          تغطية / اجتماع الدبلان السنوي لعام ١٤٣٨هـ           »          لجنة التنمية الاجتماعية في خصيبة تقيم فعاليات رمضانية...           »          لجنة التنمية الأهلية في خصيّبة توافق على إقامة ملتقى...           »          الشاعر/مبارك بن سالم المصلح الحربي ( ابن دهيم )قصيدة ( حرب )           »          تغطية زواج الشاب: خالد بن عفتان بن زويد الفريدي           »          قصيدة الشاعر/ نايف بادي طليحان المخرشي ورد الشاعر/عبدالله...



العودة   مجالس الفرده > المجالس االعامة > المجالس العامة > المجلس العام
المجلس العام جميع المواضيع العامة والتي لايوجد لها أقسام خاصة بها .. .

جدة ومشاريع الصرف الصحي

جميع المواضيع العامة والتي لايوجد لها أقسام خاصة بها .. .


 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-09, 04:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية f15

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 1293
الاقامة: بريدة
الجنس: ذكر
المواضيع: 1624
الردود: 5444
جميع المشاركات: 7,068 [+]
بمعدل : 1.75 يوميا
تلقى »  2 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 121

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
f15 غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : المجلس العام
جدة ومشاريع الصرف الصحي

لا يستطيع أحد أن يُقلل من هول صدمة المشاهد المأساوية التي تناقلتها الصحف ووكالات الأنباء عن كارثة جدة في يوم الثامن من ذي الحجة ؛ أطنان من الحديد والبشر طحنتها السيول وحملتها مثل الزَبَدْ وهي تهرول بها في المناطق المنكوبة بجنوب وشرق جدة، وأمواج الطوفان الثائر ارتفعت إلى ثمانية أمتار تقلب كل شيء رأساً على عقب، وساقت معها الأخضر واليابس ، وقد انتزعت أباطرة الفساد والمتعاونين معهم من فرشهم وقصورهم وبإذن الله سوف تسوقهم إلى المساءلة لكشف عورة إجرامهم إذا أثبتت اللجنة الأخيرة المُشَكلة من خادم الحرمين الشريفين جدواها وأظهرت للشعب نزاهتها وقوة دعواها !


وينبغي علينا والأمر كذلك ، الطَرقُ بيد المحاسبة والعقاب فوق هذا الحديد وهو ساخن، بمعنى أنه إذ أردنا أن نقضي على الفساد – ليس في جدة فحسب- و بؤره الذي تكشف وجهه القبيح في كارثة السيل المدمر، ينبغي علينا أن نكشف هؤلاء المفسدين وألا نغتر بمكانتهم ، ثم نحدد الأسباب التي سهلت لهم طرق هذا الإجرام، لنتمكن من محاولة الحل من الجذر، و إلا كان العمل هباءً منثورا.

وهذا بالضبط ما اشتمل عليه قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حين لم يكتفي بمشاركة الناس أحزانهم بصرف مليون ريال لذوي كل شهيد غرق في سيول الإهمال والتقصير، وتعويض المتضررين في ممتلكاتهم، بل أمر بما هو أهم من ذلك وهو تشكيل لجنة على أعلى مستوى يتابع الملك بنفسه سير أعمالها وترفع إليه نتائج تقاريرها، وذلك للتحقيق في أسباب هذه الفاجعة، التي وصف خادم الحرمين هول بشاعتها بقوله : إنه" من المؤسف له أن مثل هذه الأمطار بمعدلاتها هذه تسقط بشكل شبه يومي على العديد من الدول المتقدمة وغيرها ومنها ما هو أقل من المملكة في الإمكانات والقدرات ولا ينتج عنها خسائر وأضرار مفجعة على نحو ما شهدناه في محافظة جدة وهو ما آلمنا أشد الألم".

ولو صدقت النيات وصحت العزائم سيتم تحديد مسؤولية كل جهة حكومية أو أي شخص " كائناً من كان" له علاقة بهذه الكارثة، التي لو حدثت في جزر الموز بالمحيط الهندي ما ترتب عليها عشر هذه النتائج المفجعة، والتي تمثلت حتى كتابة هذه السطور وفاة 113 والبعض يقول أن العدد أضعاف هذا الرقم بالإضافة إلى المفقودين الذين لا يعرف أعدادهم حتى الآن إلا الله سبحانه وتعالى .. كذلك الممتلكات الـطائلة التي طمست ودمرت وأصبحت أثراً بعد عين، وليس هذا بالمستحيل ولا بالمتعذر فقد قيل : إذا صدق العزم وضح السبيل، وليتنا ندعم مبادرة المحاسبة والعقاب هذه التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين ، ولا نكتفي بالمشاهدة والبكاء والعويل ونساهم في إمداد اللجنة التي أمر بتشكيلها خادم الحرمين بالمعلومات والمستندات والصور والبيانات، لأن التستر على الفساد من اكبر أنواع المنكر، حيث أن المنكر ليس محصوراً فقط في التبرج و الخلوة والاختلاط!!

ولا يمكن القضاء على نتائج هذه الكارثة إلا عبر التغيير في الواقع، لأن الفساد لا يكون إلا عبر أسبابه، و ما دامت الأسباب مستمرة فالمسببات أيضاً مستمرة، ولن نقلل من جهود الشرفاء والجنود المجهولين الذين بذلوا جهوداً جبارة للإنقاذ وفق أولوياتهم وبإمكاناتهم المحدودة وأحياناً باجتهادات فردية وبمساعدة من المواطنين المتطوعين لتقليل الخسائر، وهو ما كشف أن أسلوب إدارة الأزمة والتنسيق بين الجهات المسئولة كان دون إمكانات دولة بلغت من التقدم ولها موارد ضخمة مثل المملكة العربية السعودية، فمن المحزن أن السيل حينما بدأ على استحياء ظن أن المليارات التي أنفقت في برامج الإنقاذ والتخطيط العمراني وتكديس المعدات المدنية والرافعات وخرائط شبكة تصريف المياه في انتظاره، ولكنه لم يجد أي من ذلك بل لم يجد فرق الإنقاذ تظهر له في الساعات الأولى من هذه الكارثة، مما جعلهم في نهاية المطاف رهائن في المنازل، بدون كهرباء ولا ماء ولا إضاءة طوارئ ولا مقومات سلامة ولا أمن، يقتل العشرات منهم ويجرف أطفالهم وسط صراخ الأمهات وعويل الآباء الذي أحال العيد في جدة إلى مأتم وعزاء كبير بحجم الكارثة.

وحقيقة هول الفاجعة ينبغي أن نجد لها جواباً بعد أن فضح السيل الخفايا ، فهل لو كان منزل أحداً من كبار المسئولين أو محافظ المدينة أو معالي أمين جدة أو أحد وكلائه من بين تلك الأنقاض أو أن أسرته – لا قدر الله- من بين تلك الأسر الثكلى التي لن يعوضها أي شيء عن فقد أب أو ابن أو زوجة أو طفل ابتلعه السيل، هل تظنون أن الكارثة سوف يتم التعامل معها بهذا البطء والتراخي، وهل ستمر نتائجها هكذا مرور الكرام..؟!.

إن من النتائج الكارثية التي باتت رائحتها تزكم الأنوف تضرر شبكات المياه وتلويثها بالكامل، وهو خطر بيئي وهو ما ينبغي على الجهات المعنية أخذه في الحسبان أثناء معالجة هذه الأزمة، والتأكد من سلامة ونظافة شبكة رفع المياه والخزانات العلوية في الأحياء المنكوبة وعدم تلوثها بمياه المجاري .

وفي سياق الحديث عن هذه الكارثة البيئية التي جلبها السيل إلى جدة، أنتشر خبر ورد في صحيفة الشرق الأوسط منذ خمس سنوات، وتحديداً يوم الاثنيـن 04 جمـادى الأولى 1425 هـ 21 يونيو 2004 م العدد 9337 ، وكان بعنوان "مشروعات عاجلة بتكلفة 7 مليارات ريال لاحتواء مشكلة الصرف الصحي الحرجة في جدة"، وقفت مشدوهاً وأنا استرجع عنوان الخبر وتتردد في ذهني كلمة عاجلة، بينما يقفز إلى الذاكرة مشهد شاب يقف فوق سيارته التي يجرفها السيل يحاول القفز من فوقها في حال اقترب من أحد شاطئي الشارع، وكأننا في مدينة البندقية العائمة وليست جدة وكأن هذه الأرض ليست تربتنا الرملية..!

والأعجب حينما نسترجع ما قاله أمناء جدة على مدى عشرون عاما فبدءاً من محمد سعيد فارسي عام 1399هـ - 1979م الذي أكد أنه في العام المقبل – من تصريحه - سيستطيع تحقيق المعدل المطلوب وهو ساعة و نصف أمطار تحتاج لساعة و نصف فقط لتصريفها أما عند اكتمال مشروع تصريف مياه الأمطار في العام بعد المقبل فسيكون المعدل ساعة تصريف لكل ساعة و نصف أمطار!! "

ثم أكمل على نهجه د. نزيه نصيف 1420هـ -1999م حيث قال:" تستعد أمانة مدينة جدة منذ فترة طويلة لموسم الأمطار و هناك تنسيق مبكر لحصر الآليات و تجهيزها للعمل بالكفاءة المطلوبة حيث تم حصر كافة المواقع التي شهدت التجمعات ووضعت التدابير اللازمة لحل المشكلات التي تواجهها كل عام و قد تم تسليم المقاول 16 أمر عمل لتنفيذ عدد من التوصيلات الجديدة لمواقع كانت تشهد تجمعات مائية وسوف يتم الانتهاء من كل ذلك خلال عام واحد"

وساندهما الأمين اللاحق لهما في أقوالهماد. عبد الفتاح فؤاد 1422هـ - 2001 م حيث أكد أن مشاريع الصرف بتكلفة 8 مليارات تخدم مدينة جدة 40 عاما!!

وصرح عبد الله المعلمي 1423هـ -2002م :"بأن الأمانة تعمل على 60 مشروعاً بتكلفة مليار ريال ونتوقع عند الانتهاء من هذه المشاريع خلال الأعوام القليلة المقبلة أن نكون قد قدمنا الحل الكامل لمشاكل مدينة جدة مع التصريف بإذن الله "

ولعل آخر الأمناء م. عادل فقيه 2007م الذي استمر على نهج الأمناء في محاولة الظهور بالتصريحات المُنجزة التي تُشبه أحلام البؤساء في تقديم الحلول المعجزة للعروس المترهلة !! فقال:"(على سكان جده الانتظار 5 سنوات حتى ننتهي من ورش العمل و مشاريع الصرف أو يقبلوا العيش فيها بوضعها الحالي.) تم توقيع عقد إنشاء المنتزه الوطني و الغابة الشرقية شمال بحيرة المسك و سيتم الانتهاء منه خلال تسعة أشهر و هو ما يمثل حلا جذريًا لمشكلة البحيرة حيث يتوقع أن تستهلك كامل مياه البحيرة"

وهنا رابط فيه كلام الأمناء على مر السنوات والمشكلة منذ عشرين عاما لم تُحل!!!

http://www.al-madina.com/node/202850

ويُحق لنا أن نتساءل الآن بعد كل هذه التصريحات التي أظهرت أن هؤلاء الأمناء منذ عشرون سنة يُراهنون على حل المشكلة ولم ينجحوا بل وهناك تساؤل آخر أين صُرفت هذه المليارات منذ ذلك الوقت!! ويؤكد أيضاً أن الفساد مستشري في كثير من الدوائر الحكومية لضعف الرقابة على تنفيذ تلك المشروعات التنموية !

وإنه من الدجل أن تختزل الكارثة في جدة وحدها؛ فكل مناطق المملكة مرشحة بشكل أو بآخر لأن تضربها السيول أو حتى الزلازل – لا قدر الله- في أي وقت، ومن الدجل أيضاً الحديث فقط عن الأحياء العشوائية لأن السيل هذه المرة برهن على عدالته في توزيع الكارثة على الجميع، ومن خيانة الأمانة أن نسكت عن مشاريع أريد لها أن تتعثر وتم إيداعها رهينة الأدراج وعن سبعة مليارات لا ندري أين مصيرها !!، ونتمنى أن لا تمر هذه الكارثة إلا بدروس يعالج من خلالها الخلل في مختلف الجهات الحكومية والمجتمعية، فلقد انكشفت جدة لأنها في مجرى السيل, أما باقي المناطق فتحتاج لمن يكتشف بؤر الفساد فيها ليكشفها على حقيقتها وينقذ الناس من شرورها.

إن قوى الفساد الضاغطة كثيرة، وهي كثيراً ما تستدرج المصلح ليتحول بعد فترة وجيزة إلى جزء من جهاز الإفساد، وما نأمله أن تكون هذه الأزمة عونا للمخلصين من أبناء هذا الوطن والمسئولين المكلفين من قبل خادم الحرمين الشريفين في تنفيذ الخطط الطموحة لتطوير البنية التحتية لمختلف أحياء مدينة جدة، فيجب أن يستثمر الجانب الإيجابي من هذه الكارثة في إعادة خطط تنفيذ المشاريع الحكومية ورفع مستوى جودتها بما يتفق مع المقاييس العالمية للسلامة والجودة، ولأن اليد الواحدة لا تصفق كما في المثل فإن تبعثر الجهود توجب عدم الوصول إلى الهدف المنشود ..

وبعد ذلك ماذا أعددنا للمستقبل ؟!

وماذا سنفعل لا قدر الله وحصلت بنا كارثة عظيمة حلت في البلاد من زلازل وفيضانات وغير ذلك ؟!


هل نحن سنكون على أتم الاستعداد لمواجهة الأزمات ؟!!!!

هل فكرنا قبل أي مشروع بنتائجه وعواقبه قبل أن نبدأ به "وبحيرة المسك "أنموذجاً؟


لماذا لا توجد خطط للطوارئ ودور للإيواء عند حصول أي كارثة – لا سمح الله- ؟

لماذا تفكيرنا ينصب على المشكلة بعد أن تحدث دون أن يكون لدينا استشراف للمستقبل وقراءة للوقائع؟

لماذا لا توجد لجنة متابعة للمشروعات والمحاسبة في تأخر تنفيذها؟

لما لا تكون هناك رقابة في كل مدينة ترسل تقاريرها للجهات المختصة في متابعة الفساد الإداري في الجهات الحكومية وتنفيذ المشاريع!؟

م/،ن












توقيع :

عرض البوم صور f15  
قديم 03-12-09, 10:35 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:


عضو مجلس الإدارة

الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 539
الاقامة: بـريـدة - الحي الاخضر
الجنس: ذكر
المواضيع: 2042
الردود: 12058
جميع المشاركات: 14,100 [+]
بمعدل : 3.18 يوميا
تلقى »  45 اعجاب
ارسل »  172 اعجاب
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 598

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابـن مـطـيـع غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : f15 المنتدى : المجلس العام
افتراضي رد: جدة ومشاريع الصرف الصحي

مشكور عبدالله
اولاَ قبل ان أقوم برد تقبل أجمل تحيه لك عبدالله على التاحة الفرصه لنا على الرد
اما مووضوع جده فهو صراحه يقهر عدم تخطيط في الشكل السليم العب في الاموال 0
بكل إختصار اقول لا بارك الله فيهم الحراميه والمرتشين من أمانة مدينة جدة

اكبر سارقين لأموال ومليارات ومن اكثر من 10 سنه نسمع بعد

كل أمطار بأنه سوف تحل مشكلة جدة بالتصريف ولكن للأسف من اسوأ الى أسوأ

يأكلون المال العام في بطونهم جعلها الله نار في بطونهم وبطون أهلهم وحدث ولا حرج

لكنهم لم يكونو مستيقظين مع الشركات الكبيرة المسفلته للشوارع ومشاريع تنفيذ الصرف الصحي من المستحيل

ان تجد مدينة جدة بدون حفريات ومشاريع بسيطة تغلق بسببها الطرق لشهور لابارك الله فيهم

تأمين السيارات
لها قيمه ام ليست لهم قيمة ولنرى الآن شركات تأمين السيارات ومدة تعويضها للمتضررين ام هي فقط شركات ديكور ؟؟
لاكن ستظهر الحقيقه
اطال الله بعمر ابو متعب












توقيع :



مـشـعل صـالح بـن مــطيـع


التعديل الأخير تم بواسطة ابـن مـطـيـع ; 03-12-09 الساعة 10:45 PM
عرض البوم صور ابـن مـطـيـع  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الصحي , الصرف , جدة , ومشاريع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"تحديث" جدة تغرق ... حالة استنفار قصوى ..المياه تغزو المنازل واحتجاز عشرات المواطنين عبدالمجيد ناصر مجلس أخبار الصحافة والإعلام 4 01-02-11 01:07 AM
// أرقــام هواتف وكلاء وشركات السيارات في السعودية // فريدي وفي مجلس رياضة السيارات 6 29-11-10 09:28 AM
الفرق بين مدينة دبي و مدنية جدة ، مقارنة بين دبي و مدينة جدة مرسى السفينة المجلس العام 1 11-12-09 04:50 PM
وزارة المالية وكارثة جدة ! .. 11.2 مليار ريال صور f15 مجلس أخبار الصحافة والإعلام 2 09-12-09 07:02 AM
ماادري عن صحة الخبر المنقول حمدان الجضعان المجلس العام 8 26-05-07 02:43 AM


الساعة الآن 01:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
لتصفح الموقع بشكل جيد الرجاء استخدام الإصدارات الاخيرة من متصفحات IE, FireFox, Chrome

Security team

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52